التصفيق
السؤال : هل يجوز التصفيق في مواليد أهل البيت في المأتم وإستخدام الموسيقى؟
الجواب : لا بأس بالتصفيق إذا لم يكن على نحو يوجب الهتك.
ولا تجوز الموسيقى إذا كانت لهوية كما لا تجوز إذا كانت هتكاً لحرمة المسجد او الحسينية.
الصور والأفلام
السؤال : هل هنالك اشكال من مشاهدة الصور القديمة الى نساء الاقارب وهن في سن الطفولة و الان في سن الرشد وهن مكشوفات الرأس؟

الجواب : لا يجوز النظر بشهوة على الاحوط وجوباً ويجوز بدونها إلا إذا كان ذلك موجباً للهتك لتسترها واحتشامها ونحو ذلك فيحرم.
الشعائر الحسينية
السؤال : هل يجوز للمرأة أن تتزيّن في عاشوراء بحجة أن طبيعة عملها يستوجب ذلك ، أو أنها لا تزال في الأيام الأولى من الخطوبة ، أو لسبب آخر ؟


الجواب : يحرم على المرأة اظهار زينتها امام الرجال الأجانب عدا الخاتم والسوار والكحل بالوضع المتعارف قديماً ويجوز امام النساء وينبغي ترك التزين في هذه المناسبات الحزينة واظهار معالم الحزن والأسى مواساة لأهل البيت(عليهم السلام) في احزانهم.
الألعاب
السؤال : يجرى سباق خيول في منطقتنا..ويقوم بعض أصحاب الخيول(بين شخصين مثلاً) بوضع كل منهما مبلغا ..في حال فوز صاحب الخيل يعطى المبلغ من الأخر..ما حكم ذلك؟؟
الجواب : لا يجوز جعل الرهان لغير السابق من المتسابقين بحيث لا يكون سبق السابق سبباً لاستحقاقه الرهان بنفسه بل لاستحقاق احد المتراهنين له فإن ذلك من الرهن المحرم وهو المعروف في عصورنا بالرايسز.
الدعاء
السؤال : هل دعاء التوسل صحيح السند ؟ وما رأيكم به؟
الجواب : دعاء التوسل مضامينه صحيحة ولا بأس بقراءته برجاء المشروعية.
البنوك
السؤال : ماحكم فائدة المصارف اذا كانت متغيرة خلال العام مثلا من( 12 الى 10 الى 8%) علما ان البلد اسلامي ؟
الجواب : إذا كان المصرف حكومياً تابعاً لدولة تدعي الولاية الدينية ولو باطلاً او اهليا اسلاميا فلا يجوز الايداع فيها واخذ الفائدة واما ان كان المصرف حكوميا تابعا لدولة لا تدعي الولاية الدينية فيجوز الايداع فيه لابنية اشتراط الفائدة ثم يجوز اخذ الفائدة بنية كونها منحة مجانية بعد اجراء حكم مجهول المالك عليه بقبضه نيابة عن سماحة السيد (مدظله) ثم تملكه هدية من سماحته بشرطين ان لا يصرف في الحرام ويدفع خمس ما زاد منه عن المؤنة واما ان كان اهلياً غير اسلامي فيجوز الايداع فيه واخذ الفائدة.
الإستخارة
السؤال : إذا خطب إبنتي شخص و قد سألت عنه المؤمنين فوجدته مرضي الدين و الأخلاق و لا يوجد عندي تحير فهل يستحب لي الإستخارة أم لا؟
الجواب : ما تعارف عند كثير من المؤمنين من عدم الاستجابة لتزويج الخاطب الذي يرتضونه إلاّ بعد الاستخارة بالوجه المتعارف في زماننا ليس له أساس شرعي ولا يناسب النصوص الواردة عن النبي والأئمة من نبذ فوارق النسب وان المؤمن كفء المؤمنة.
نعم يحسن في الزواج وفي جميع الامور الاستخارة بمعنى طلب الخيرة من الله تعالى والمراد بها ابتهال العبد الى الله تعالى في أن يختار للعبد في ذلك الأمر ما هو الخير له فإن كان خيراً له سهّله ويسّره وإن لم يكن خيراً صرفه عنه ومنعه منه وقد ورد في كثير من النصوص ان اللازم على المكلف بعد الاستخارة الرضا بما يختاره الله تعالى وإلا كان متهماً له في قضاءه.
القضاء
السؤال : تعلمت الصلاة والوضوء على يدي والدي منذ كنت صغيرا وربيت على ذلك حتى وصل عمري الى سن 22 ولكن بعد هذه الفتره عرفت ان كلا الامرين غير صحيحين فما هو الواجب الان؟
الجواب : مع التأكد من عدم صحة الوضوء يجب الوضوء الصحيح وقضاء الصلوات التي صليتها بدون طهارة. نعم، الصلوات التي أديتها بعد أحد الاغسال الواجبة او التي ثبت استحبابها كغسل الجنابة او الجمعة فلا تعيدها ما لم تكن قد تركت ركناً من اركانها التي توجب بطلان الصلاة مع فعله حتى مع الجهل فتكون باطلة ايضا ويجب قضاؤها واذا تردد الفائت بين الاقل والأكثر جاز الاقتصار على الاقل.

الكذب
السؤال : هل يجوز الكذب على الزوجة ؟
الجواب : يجوز الكذب لإصلاح ذات البين ورفع الشحناء والتباغض بين المؤمنين، وأما الكذب على الزوجة فقد ذكر بعضهم انه يجوز خصوص الوعد الكاذب على الأهل وليس مطلق الكذب والأحوط وجوباً الاقتصار على ما إذا كان لدفع الشر والفساد ولإصلاح الحال معهم أو بينهم.
والظاهر ان جواز ذلك في دفع الشر والفساد متوقف على تعذر التورية ولو للخوف من ظهور الحال لعدم سيطرة المتكلم عليها.
اللواط
السؤال : ما هي كفارة اللواط؟
الجواب : لا كفارة عليه في مفروض السؤال غير ان الواجب على المؤمن عقلاً ونقلاً المبادرة الى التوبة ولابد فيها من أمرين:
الندم على الذنب والعزم على ترك العود فيه ابداً وبذلك تتحقق التوبة النصوح التي ورد ذكرها في الكتاب الكريم والسنة الشريفة وليحذر العبد من القنوط واليأس من رحمة الله تعالى فانه من الكبائر هو من أعظم وسائل الشيطان وأقوى حبائله ليسيطر على العبد ويجرّه إلى الهلكة اعاذنا الله تعالى منه ومن مكره وكيده.
المغتربين
السؤال : في البلاد غير الاسلامية هل يجب التأكد من مكونات كل شي بالتفصيل حتى الماكولات التي نعتقد بان محتوياتها حلال مثل المثلجات فيما اذا استعمل فيها شي غير مذكى ، وهل يجب التاكد من كل مادة حتى لو لم نعرف معناها اصلا مثلا المواد الحافظة
الجواب : إذا لم يعلم باحتوائها على ما يحرم أكله ولو من جهة تنجسه بملاقاة النجاسة فجائز واما إذا استعمل فيها شيء نجس كغير المذكى فتنجس. ولا يجب التأكد بهذا النحو. نعم, ينبغي للانسان الابتعاد عما فيه ضرر او يحتمل احتوائه على ما يضر.

الشعائر الحسينية
السؤال : هل استحباب لبس السواد في مصيبة ابي عبدالله الحسين (عليه السلام) هو في خصوص يوم العاشر أم يتعداه من اول محرم الى اخر صفر ام اقل من ذلك؟
الجواب : يرجح لبس السواد لتعظيم الشعائر وهو شامل للجميع.
الصدقة
السؤال : هل يجوز إعطاء صدقة الطريق للعاملة المنزلية سواء كانت عاملتك ام عاملة أحد أقاربك ؟
الجواب : لا تجوز الصدقة على الناصب وتجوز على غيره من المخالفين والكفار عند ضرورتهم كسد جوعه وري عطشه وعلى المستضعفين والضعفاء من الشيوخ والنساء والصبيان والأولى الاقتصار في الصدقة عليهم على القليل.
الغناء والموسيقى
السؤال : وما حكم الاستماع للمواليد و اللطميات التي تكون على طور و ألحان الاغاني
الجواب : يجوز ذلك بدون قصد اللهو والا فيحرم.
الغناء والموسيقى
السؤال : ما حكم الاستماع للمواليد و اللطميات المشتملة على الموسيقى
الجواب : الموسيقى اللهوية حرام.
الردَّة والارتداد
السؤال : بعض الاوربيات يعتنقن الاسلام بعد زواجهن من مسلم ولكن بعد ان تنفصل عن الزواج ترجع الى دينها الاول اي تترك الاسلام، سؤالي ماحكم من يرتد عن الاسلام واذا رجعت مره ثانية هل يقبل منها؟
الجواب : يجوز الزواج من الكتابية دواماً ومتعة على كراهة خصوصاً في الدوام ومع وجود المسلمة عنده أو تيسر الزواج بها ولا يجوز للمسلم أن يتزوج الكافرة غير الكتابية مطلقاً دواماً ومتعة.
كما انه لا يكفي في الاسلام النطق بالشهادتين إلا إذا كان عن إقرار بمضمونما, بحيث يظهر من حال الشخص أنه قد اعتنق الإسلام وأقرّ به وإن لم يكن برهان كافٍ إذ ليس المراد بالاقرار الاعتقاد بذلك عن بصيرة بل الجري عليه والإذعان العملي به فاذا ارتدت الزوجة الملية عن الاسلام بعد الاقرار بمضمونه كانت بحكم الكافرة فان صارت كتابية امكن البقاء معها وان صارت من غير اهل الكتاب بطل زواجها وانفصلت عن زوجها, فان تابت جاز تجديد العقد عليها.
الاستمناء
السؤال : هل يجوز لمس العضو الذكري بشهوة بدون القذف وماهو الحكم بالنسبة لسائر اعضاء الجسد؟
الجواب : يجرم على الانسان التلذذ بمس عضوه الجنسي ببعض جسده أو بغيره بل الاحوط وجوباً العموم للتلذذ بالنظر نعم يستثنى من ذلك العبث بالعضو الجنسي للاستعانة على الوطء المحلل واستكمالاً للتلذذ به من دون أن يبلغ حد الإنزال.
المغتربين
السؤال : شخص يريد ان يعمل في سوبر ماركت ومن ضمن اعماله سيكون تفريغ حمولة سيارات الشحن المحملة بالبضائع المختلفة للمحل وفي هذه البضائع المفرغة والمجلوبة للمحل هناك خمور ولحم خنزير سيتم تفريغها كذلك !!! وبعد تفريغ حمولة الشاحنة سيتم وضع الخمور في مكانها المخصص وكذلك لحم الخنزير . وهذا العمل في دولة أوربية . هل هذا العمل جائز ام لا
الجواب : لا تصح الاجارة على الاعمال المحرمة كحمل الخمر ولا يستحق الاجرة إذا كانت في مقابل ذلك تعييناً أما مجرد استئجار الشخص ليعمل في المحل من دون تعيين نوع العمل مع اشتمال المحل على بعض الأعمال المحرمة فهو لا يوجب حرمة شيء من الأجرة. نعم لا يجوز للأجير القيام بالعمل المحرم ومباشرته بنفسه. هذا بالنسبة للموظف.
نعم يحرم العمل إذا استلزم توهيناً على الاسلام او المسلمين او يكون فيه ترويج للحرام بحيث يكون لقيام الشخص به أثر في الحث او التشجيع عليه أو يكون في تركه نهي عن المنكر ولو في حق غير المباشر له
الرؤى والأحلام
السؤال : كيف يعرف الانسان ان الذي راه في المنام انه رؤيا او اضغاث احلام هل باءمكانكم افادتنا باهم النقاط التي تبين الفرق بينهما على نحو الاجمال؟
الجواب : لا يتيسر للإنسان معرفة ذلك عادة, والاحلام ليست حجة شرعاً.
الصدقة
السؤال : طرحت احدى المؤسسات الخيرية في البحرين خلال موسم محرم مجموعة كوبونات اطلقت عليها اسماء الامام الحسين عليه السلام و بعض اصحاب الامام الذين استشهدوا في كربلاء الفداء وهذه الكوبونات ربعها للفقراء و تم اطلاق مسمى الصدقة عليها بان يدفع المرء قيمة دينار بحريني كصدقة عن الامام الحسين و اصحابه (اي حدد مبلغ الصدقة بدينار) هنا سؤالي هل يجوز ان تحدد الصدقة ؟ و هل الافضل بان يترك الامر للمتبرع بان يدفع اي قيمة ؟ وعند سؤالنا للقائمين قالوا بان نيتنا بان قيمة الكوبون دينار يدفع بهذه النية على ان تحسب صدقة للفقراء و الثواب للامام و اصحابه مع العلم بان لفظ الصدقة مكتوب على الكوبون
الجواب : التبرع بعنوان الصدقة بأي شكل كان جائز ويثاب عليه مادام كان بقصد القربة وان كان ارجاع التحديد إلى نفس المتبرع افضل ليكون اصل التبرع وتحديده بطيبة نفس منه ورضاه من دون تضييق عليه