سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) لطلبة كربلاء إن مصدر قوتكم ومدار عزتكم هو التزامكم بدينكم وعقيدتكم

سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) لطلبة كربلاء إن مصدر قوتكم ومدار عزتكم هو التزامكم بدينكم وعقيدتكم
2019/09/25


دعا سماحة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) اعزاءه الطلبة الشباب إلى الارتباط بالتراث الثقافي الديني وجذوره الأصيلة، و ان مصدر قوتهم وعزتهم هو تمسكهم بدينهم وعقديتهم, جاء ذلك خلال حديث سماحته مع مجموعة من طلبة الاعداديات في محافظة كربلاء المقدسة, الثلاثاء 24 من محرم الحرام 1441 هـ.
كما دعا سماحته كذلك الى الحفاظ على القيم الأخلاقية والروابط المجتمعية، التي بها يحافظ المجتمع على تماسكه وقيمه النبيلة المستمدة من القرآن والسنة النبوية الشريفة وسيرة الائمة المعصومين (عليهم السلام).
ودعا سماحته (مدّ ظله) في نهاية اللقاء للجميع بالموفقية والسداد، طالبا من اعزاءه الطلبة أن يوصلوا سلامه لعوائلهم وزملائهم بالدراسة ودعاءه لهم.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

ما رأيكم في العادة السرية ، أو ( الاستمناء ) ، وما هي نصائحكم فيها ؟

يحرم القيام بالعمل المذكور ، وقد ورد التأكيد على عفة الفرج ومنعه عن الوقوع في الحرام في كثير من الروايات ، حتى ورد عن النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : ( إن أكثر ما تَلِجُ به أمتي النارَ الأجوفان : البطن والفرج ) . كما ورد النهي عن العمل المذكور بخصوصه ، وقد عُبِّر عنه في الأحاديث الشريفة بأن فاعله كناكح نفسه ، ففي رواية الإمام الصادق ( عليه السلام ) : ( ثلاثة لا يكلمهم الله ، ولا ينظر إليهم ، ولا يزكّيهم ، ولهم عذاب أليم ) ، ثم ذكر ( عليه السلام ) منهم : ( الناكح نفسه ، والمنكوح في دبره ) . على أن في مضارّه البدنية والاجتماعية ما يكفي لتجنبه ، فاللازم على المؤمن الابتعاد عن هذا العمل لأنه من المحرمات الشديدة ، ولأضراره المذكورة .

إذا بقر حيوان أليف بطن طفل أو هشم رأسه وأدى ذلك إلى موت الطفل فهل على صاحب الحيوان دية ؟

لا يجب على صاحب الحيوان الدية إلا أن يكون مقصراً ، بأن كان يعلم بهيجان الحيوان ولم يستوثق منه بحبسه أو ربطه فإنه يضمن حينئذ .

في أحد الأيام ، وبينما أنا في السوق قمت بالصلاة في جامع ، ولم أكن أملك سوى كارت للدعاية ، فسجدتُ عليه ، ما حكم صلاتي ؟ وهل أعيدها ؟ أم لا ؟ علماً بأني لا أعلم المادة التي صُنع منها الكارت ؟

إنما يجوز السجود على الورق المصنوع من مواد يصح السجود عليها ، كالقصب ، أو البردي ، دون المصنوع من غيره ، ومع الشك في حقيقته وجواز السجود عليه لا يصح السجود عليه ، ويجب قضاء الصلاة لو حصل السجود على ما لا يصح السجود عليه . نعم إذا اعتقدت - في حينه - جواز السجود على الكارت المذكور فسجدت عليه صحت صلاتك ، ولا يجب عليك القضاء ، وإنما يجب عليك التأكد من السجود على ما يصح السجود عليه في الصلوات الآتية .

ارشيف الاخبار