سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوجه طلبة الجامعات المشاركين بالدورات الصيفية في قسم الشباب والجامعات بمكتبه بالتزود بالثقافة الدينية لخدمة أنفسهم ومجتمعهم

سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوجه طلبة الجامعات المشاركين بالدورات الصيفية في قسم الشباب والجامعات بمكتبه بالتزود بالثقافة الدينية لخدمة أنفسهم ومجتمعهم
2019/07/10

 

استقبل سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مّد ظله) الوجبة الأولى من طلبة الجامعات والمعاهد المشاركين بالدورات الصيفية التثقيفية التي يقيمها قسم الشباب والجامعات بمكتبه.
ووَجه سماحته (مدّ ظله) المشاركين، باستثمار الفرص للتزود بالثقافة الدينية، لبناء شخصيتهم المُحكمة والقادرة على خدمة الدين والمجتمع والعقيدة التي حفظت الجميع من الضياع
ودعا سماحته (مدّ ظله) الطلبة الشباب أن يكونوا أهلا للمسؤولية لخدمة دينهم ومجتمعهم وعقيدتهم الثابتة، بتقديم النصيحة لأقرانهم من الشباب المغرّر بهم عبر الثقافات الدخيلة والمدمرة لهم ولبيئتهم الصالحة المبنية على القيم والاخلاق الفاضلة، والتي باتت تثير إعجاب المجتمعات الأخرى .
وفي الختام، دعا سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظلٌه) الباري سبحانه وتعالى أن يبارك لهم هذه الخطوات بالفلاح والنجاح، وطلب منهم إيصال سلامه لأهلهم وزملائهم وتنبيههم بالالتفات إلى أنفسهم قبل ضياع الفرصة.
هذا وكان قسم الشباب والجامعات في مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) قد استقبل الوجبة الأولى من المجاميع الطلابية، الوافدة من كافة المعاهد والجامعات العراقية، ليشاركوا ببرنامج العطلة الصيفية المتضمن للمحاضرات الدينية، في العقائد، والإرشاد، والأحكام الفقهية، وأيضا ينظم القسم للطلبة زيارات للمراقد المقدسة والمزارات الشريفة في سامراء والكاظمية وكربلاء والنجف الأشرف والكوفة.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

لو طلق الفقيه زوجة الغائب ، ثم عُلم وجوده فيما بعد ، وكان التقصير منه بعدم إخبار زوجته بوجوده ، هل أن طلاق الفقيه باطل ؟

إذا تمَّت شروط الطلاق كان صحيحاً ، ولا يبطله ظهور حياة الزوج ، نعم إذا ظهر في العدة كان له الرجوع بها .

هل يجوز النظر إلى النساء المبتذلات في التلفزيون وصورهن في المجلات ؟

نعم يجوز ذلك إذا لم يكن بريبة وبنحو يثير الشهوة ، وإن كان الأولى الابتعاد عنه لما قد يسبب ذلك الوقوع في الحرام أحياناً .

على القول بنجاسة الجلود المستوردة من الدول الكافرة يتفرع السؤال : إذا علم إجمالاً باشتمال يد الكافر على المذكى وعلى غير المذكى فهل يمكن البناء على الطهارة ؟

العلم الإجمالي إنما يسقط الأصل الترخيصي كأصالة البراءة والتذكية ، كما لو علم إجمالاً بنجاسة بعض الثياب الطاهرة ، أما العلم الإجمالي بالترخيص فلا يصلح لإسقاط الأصل الإلزامي ، كما لو علم إجمالاً بتطهير أحد الثوبين المعلوم نجاسة أحدهما ، ومنه المقام ، لأن مقتضى الأصل عدم التذكية المحرز لنجاسة الجلد ، فالعلم بوجود المذكى إجمالاً لا ينهض بإسقاط الأصل المذكور .

ارشيف الاخبار