سماحة المرجع الكبير الحكيم يدعو العلويين الأتراك إلى تَمتين أواصر الأخوة فيما بينهم وبين الجنسيات الاخرى، والتعرف على الأحكام الشرعية والالتزام بها

سماحة المرجع الكبير الحكيم يدعو العلويين الأتراك إلى تَمتين أواصر الأخوة فيما بينهم وبين الجنسيات الاخرى، والتعرف على الأحكام الشرعية والالتزام بها
2019/04/15


وجه سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) العلويين الاتراك إلى تَمْتِين أوصر المحبة والاخوة فيما بينهم وبين الجنسيات الاخرى، وإلى مواصلة زيارة أضرحة الأئمة الأطهار (عليهم السلام)، للاقتداء بسيرتهم العطرة، ومدّ جسور التعارف والتواد مع اخوتهم في الدين والعقيدة، جاء ذلك خلال استقباله مجموعة من العلويين الأتراك .
كما أوصى سماحته (مدّ ظله) بأن يتعرفوا على الأحكام الشرعية والفرائض من خلال الارتباط والاتصال مع المبلغين، والالتزام بوصايا أهل البيت (عليهم السلام)، وأداء الفرائض في أوقاتها.
وأبدى السيد الحكيم سروره باللقاء بهم والتواصل معهم، وذكرهم بأصولهم الإيمانية التي يجب عليهم المحافظة عليها، وانتماءهم إلى مدرسة أهل البيت (عليهم السلام)، وما يستلزم العمل بالفرائض والمحافظة عليها، داعيا لهم بالتوفيق والسداد وقبول صالح الأعمال، وان يبلغوا سلامه لذويهم في تركيا.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

ما رأيكم بالولاية على الصبي كمسألة نظرية ؟ ولو بلحاظ الواقع القائم حالياً ؟ وما مدى لزوم إطاعة الأب العادل على فرض تشخيص الموضوع مبسوط اليد ؟

للأب الولاية على الصبي عادلاً كان أو فاسقاً ، غايته أن تصرفه لا ينفذ إذا أوقعه معتقداً كونه مضراً بالصبي ، وأما على الولد الكبير فلا ولاية له سواءً كان عادلاً أو فاسقاً أيضاً . ويجب عليه طاعته في مورد يكون ترك طاعته قطيعة وعقوقاً ، كما لو احتاج لعون يقدر عليه الولد ومن شأنه القيام به فطلبه منه فلم يفعل ، ولا تجب في غير ذلك وإن كانت مستحبة ، بل يخشى من عدمها الخذلان وسلب التوفيق إلا مع الضرورة العرفية .

إذا غسل الميت قبل أن يبرد فهل على المغسِّل غسل مس الميت ؟

لا يجب عليه الغسل إذا فرغ من تغسيله قبل برده ولم يمسه بعد التغسيل والبرد ، وبدون ذلك يجب الغسل .

تطرح بعض البضائع في الأسواق الأوربية ، وهي مستوردة من دولة الاحتلال الغاصبة ، هل يجوز شراؤها ؟

نعم يجوز شراؤها ، إلا أن تكون الكمية التي يشتريها المتدينون الملتزمون بالشريعة من الكثرة بحد يكون شراؤها تأييداً للدولة الظالمة ، وتشجيعاً لها .

ارشيف الاخبار