سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يبارك الخدمة الجبارة التي يبذلها خَدمة سيد الشهداء (عليه السلام)؛ التي تُعد مفخرة من مفاخر العراقيين، والحصن الحصين للعقيدة

سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يبارك الخدمة الجبارة التي يبذلها خَدمة سيد الشهداء (عليه السلام)؛ التي تُعد مفخرة من مفاخر العراقيين، والحصن الحصين للعقيدة
2018/10/01


بارك سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) الجهود الجبارة والسخية التي يبذلها أصحاب المواكب الحسينية لخدمة سيد الشهداء الإمام الحسين (عليه السلام)، التي تُعد مفخرة من مفاخر العراق بين الشعوب والأمم الأخرى، والذي أصبح قبلة للتشيع بسببها، ومن خلالها فرض الشيعة احترامهم في كل بقاع العالم، وعكسوا الوجه الثقافي المشرق للشيعة بلفتهم الأنظار لثقافتهم المبنية على مقاومة الاستعباد والظلم والطغيان، جاء ذلك خلال استقبال سماحته لخدمة المواكب الحسينية بمدينة الصدر بالعاصمة بغداد.
ودعا سماحته (مدّ ظله) خدمة المواكب الحسينية إلى أن يشكروا الله تعالى على توفيقه لهم بهذه الخدمة المباركة، ببذلهم جهودا جبارة بدنية واعتبارية في سبيل خدمة سيد الشهداء (عليه السلام)، فهي الحصن الحصين للشيعة وهي سبب من أسباب الرحمة والبركة بدفع البلاء المبرم عنهم، والذي لا تراه العين، لاسيما في الفترة الاخيرة التي تعرض خلالها الشيعة إلى زوابع ليس لها مثيل في التاريخ.
مشددا سماحته (مدّ ظله) في ختام حديثه المبارك على خدمة الحسين أن يستثمروا ذلك بمزيد من تهذيب النفس والالتزام بالموازين الشرعية والسير على الطريق الصحيح، لكي يمدَّ الباري برحمته عليهم، وأن يكلل جهودهم بالفلاح والنجاح، لرفعهم رؤوس الشيعة عاليا.. مستشهدا بالآية الشريفة ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ﴾ صدق الله العلي العظيم.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

بعض الطلبة الذين يرغبون بمواصلة دراستهم الجامعية يحصلون على منحة من الحكومة بفائدة ثابتة ، وبدون هذه المنحة لا يمكنهم أو يصعب عليهم مواصلة دراستهم ، فما حكم أخذ هذه المنحة مع هذه الفائدة ؟

أخذ المنحة بهذا الوجه محرم بالنظر الأولي ، لأنه قرض ربوي محرم ، نعم لما كان المقرض هو الحكومة التي لا تنفذ معاملاتها أمكن تصحيح ذلك وتحليله بأخذ المنحة بنيّة الاستنقاذ ، لا بنية الاقتراض . فإن علم بمرور المال بيد مسلم ، أو كان ذلك في أرض الإسلام ، أجري على المال وظيفة مجهول المالك من قبضه عنا بإذن منا ، ثم تملكه هدية منا لأخذه ، ثم تدفع الفائدة على أنها ضريبة قهرية للدولة ، لا على أنها فائدة للقرض ، ويجري هذا في جميع موارد الاقتراض من الدولة بفائدة .

في بعض الكفارات يجب صيام شهرين متتابعين ، ولا يكفي التلفيق بين الشهور ، بمعنى وجوب ابتداء الصيام من رؤية الهلال إلى حين الدخول في الشهر الثاني ، ثم هو مخير بين الاستمرار والتلفيق كما في القتل العمد في الأشهر الحرم ، ولكن هل يكفي التلفيق بين الشهور ، بمعنى أن يصوم منذ منتصف الشهر مثلاً ، في الحالات التالية : أ - الإفطار المتعمد في شهر رمضان ؟ ب - القتل الخطأ في الأشهر الحرم ؟ ج - القتل الخطأ في غير الأشهر الحرم ؟ د - الظهار ؟ هـ - كفارة الجماع في الاعتكاف ؟ و - القتل العمد في غير الأشهر الحرم ؟ ز - القتل العمد في المسجد الحرام ؟

يجوز التلفيق في صيام الشهرين المتتابعين عدا صوم الشهرين المتتابعين في كفارة القتل العمدي والخطئي في أشهر الحرم ، وحرم مكة المعظمة ، فإنه يجب الابتداء بأول الشهر ، كما إنه لا يكفي فيها التتابع في شهر ويوم ، بل لا بُدَّ من التتابع في تمام الشهرين . كما يجب فيها الصيام في الأشهر الحرم ، فيصوم ذي القعدة وذي الحجة أو ذي الحجة والمحرم ، ولا يضرّ بذلك لزوم صيام يوم عيد الأضحى ، فإنه مستثنى من حرمة صوم يوم العيد . وبذلك يتضح حال الصور المدرجة في السؤال .

هل يصح التوطن بالنسبة للطلاب الذين يدرسون خارج وطنهم الأصلي فيما لو كانت فترة دراستهم تستغرق (4) سنوات ؟ وما هي الفترة اللازمة التي يجب أن يقضيها الطالب حتى يتحقق منه التوطن ؟

بمجرد البناء على الدراسة ونحوها بعد الاستقرار في المحل يترتب على المحل حكم الوطن في مدة الاشتغال ، ولا يتوقف على قضاء زمان بعد الاستقرار فيه .

كما أسأل عن الأعمال التي يكون فيها فائدة للميت منذ أول دفنه .

أداء ما عليه من الحقوق الشرعية والمالية ، والإحسان والصدقة ، وقراءة القرآن والاستغفار للميت ، وصلاة ليلة الدفن ، فعن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) أنه قال : ( لا يأتي على الميت ساعة أشدّ من أول ليلة ، فارحموا أمواتكم بالصدقة ، فإن لم تجدوا فلْيصلِّ أحدكم ركعتين ) . وهي صلاة ركعتين في الليلة الأولى التي تمرّ على المؤمن الميت في قبره ، يُقرأ في الأولى : سورة الفاتحة ، وآية الكرسي ، وفي الثانية : سورة الفاتحة ، وعشر مرات سورة القدر ، فإذا سلّم قال: ( اللَّهم صل على محمد وآل محمد ، وابعث ثوابها إلى قبر ... ) ويذكر اسم الميت .

ارشيف الاخبار