سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي المؤمنين بأن يستَلهموا الدروس من تضحيات الأئمة (عليهم السلام) ما يعينهم على تثبيت دعائم الدين والالتزام بالضوابط الشرعية

سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي المؤمنين بأن يستَلهموا الدروس من تضحيات الأئمة (عليهم السلام) ما يعينهم على تثبيت دعائم الدين والالتزام بالضوابط الشرعية
2018/09/17


أوصى سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) المؤمنين، بأنّ يستلهم كل منهم من تضحيات الأئمة المعصومين (سلام الله عليهم أجمعين) الدروس والعبر التي تعينهم من أجل العمل على تثبيت دعائم الدين والعقيدة والالتزام بالضوابط الشرعية ومراعاتها بسلوكهم اليومي مع أسرهم الكريمة وأقرانهم ومجتمعهم، وحتى مع العدو، جاء ذلك خلال استقبال سماحته لوفد من أهالي مدينة العمارة جنوبي العراق.
ونَبَه سماحته (مدّ ظله) إلى ضرورة استثمار المواسم الدينية وزيارة المشاهد المقدسة، للمزيد من التمسك بالعقيدة وبأداء الفرائض، والسير على النهج الذي خطه أهل البيت (عليهم السلام) لشيعتهم.
وفي ختام حديثه، دعا سماحة السيد الحكيم (مدّ ظله) العلي القدير أن يبارك بخطواتهم وأن يتقبل أعمالهم، وطلب منهم أن يوصلوا سلامه وحديثه المبارك ووصاياه إلى ذويهم وأقرانهم في مدينتهم.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

هل يجوز غيبة المرأة المتجاهرة بالفسق في بعض الأمور في الأمور التي لا تتجاهر بها ؟

نعم تجوز غيبة المتجاهرة بالفسق ، الخالعة جلباب الحياء ، ولو فيما لم تتجاهر فيه .

متى بدأ التقليد ؟ وبعصر مَن ؟ ومن هو أول مرجع للشيعة في الغيبة الكبرى ؟

التقليد هو رجوع الجاهل للعالم في مجال علمه ، وهي مسألة فطرية غير محدودة بزمن ، وربما كانت موجودة حتى في عصر الأئمة ( عليهم السلام ) في رجوع عامة الشيعة إلى خيار الرواة وثقاتهم في أخذ الأحكام وفهمها منهم .

في بعض الكفارات يجب صيام شهرين متتابعين ، ولا يكفي التلفيق بين الشهور ، بمعنى وجوب ابتداء الصيام من رؤية الهلال إلى حين الدخول في الشهر الثاني ، ثم هو مخير بين الاستمرار والتلفيق كما في القتل العمد في الأشهر الحرم ، ولكن هل يكفي التلفيق بين الشهور ، بمعنى أن يصوم منذ منتصف الشهر مثلاً ، في الحالات التالية : أ - الإفطار المتعمد في شهر رمضان ؟ ب - القتل الخطأ في الأشهر الحرم ؟ ج - القتل الخطأ في غير الأشهر الحرم ؟ د - الظهار ؟ هـ - كفارة الجماع في الاعتكاف ؟ و - القتل العمد في غير الأشهر الحرم ؟ ز - القتل العمد في المسجد الحرام ؟

يجوز التلفيق في صيام الشهرين المتتابعين عدا صوم الشهرين المتتابعين في كفارة القتل العمدي والخطئي في أشهر الحرم ، وحرم مكة المعظمة ، فإنه يجب الابتداء بأول الشهر ، كما إنه لا يكفي فيها التتابع في شهر ويوم ، بل لا بُدَّ من التتابع في تمام الشهرين . كما يجب فيها الصيام في الأشهر الحرم ، فيصوم ذي القعدة وذي الحجة أو ذي الحجة والمحرم ، ولا يضرّ بذلك لزوم صيام يوم عيد الأضحى ، فإنه مستثنى من حرمة صوم يوم العيد . وبذلك يتضح حال الصور المدرجة في السؤال .

رجل عقد على امرأة عقداً موقتاً لمدة يومين ، وقبل انتهاء اليومين عقد عليها عقداً دائماً ، مع أنه لم يهبها المدة الباقية ، واتفق أن الزوج دخل بها بعد انقضاء اليومين ، وبعد مدة من أيام قليلة جدَّد الزوج والزوجة العقد الدائم احتياطاً مع عدم علمهما بأي شيء مما سبق ، ودخل أيضاً بعد تجدد العقد ، فما هو الحكم الشرعي لهذه المسألة ؟ نرجو التفصيل قدر الإمكان .

العقد الدائم الأول الواقع بعد انتهاء مدة العقد المنقطع باطل ، والوطء المتحقق بعده وطء شبهة لا يؤثمان عليه ، ولكن المرأة تستحق به المَهر المسمَّى والمتفق عليه بينهما ، والعقد الثاني صحيح لا غبار عليه ، وتستحق به المرأة المهر المسمَّى ، فلها المهرُ المسمَّى مرتين .

ارشيف الاخبار