سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي التربويين بتحمل كامل المسؤولية بتثقيف الجيل الجديد بالثقافة الإسلامية والتفقه بنهج القرآن وسيرة النبي الكريم وأهل بيته الكرام (صلى الله عليهم أجمعين)

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي التربويين بتحمل كامل المسؤولية بتثقيف الجيل الجديد بالثقافة الإسلامية والتفقه بنهج القرآن وسيرة النبي الكريم وأهل بيته الكرام (صلى الله عليهم أجمعين)
2018/08/07


  وجه سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) التربويين بتحمل كامل المسؤولية بتثقيف الجيل الجديد دينياً، مثلما يسعون لتعليمهم فروع المعرفة الحياتية المختلفة، لأن الإسلام مقدم على كل شيء، خصوصاً بعد أن عاث الفساد في الأرض وانتشر فيها، جاء ذلك خلال استقباله مجموعة من التربويين العاملين في مديرية تربية مدينة البصرة.
كما دعا سماحته (مدّ ظله) إلى السعي لتربية الناشئة على الأخلاق الفاضلة والتركيز على المثل الإنسانية والتربوية التي أرساها القرآن الكريم وجسدها خير تجسيد الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) وسار عليها أهل بيته المعصومون (سلام الله عليهم أجمعين) بالعمل وفق الموازين الشرعية.
وفي ختام حديث المرجع الكبير السيد الحكيم (مد ظله) أكد على ضرورة استثمار وظيفتهم بتوجيه الشباب الذي تتلاطم به الأمواج بتوجيههم إلى جادة الصواب، وداعيا سماحته من العلي القدير، أن يوفقهم بوظيفتهم ومهامهم إنه نعم المولى ونعم النصير.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

طبيبة أمراض نسائية ، تضطر إلى إبراز يدها إلى المرفق أمام الرجال قبل كل عملية لغرض التعقيم ، ما حكمها ؟

يجب عليها التستر عنهم مهما أمكنها ذلك ، ولو بأن تطلَّب منهم عدم النظر إليها عند كشف يديها ، أو تختار الوقت أو المكان الذي ليس فيه رجال لكشف يديها ، فإن ذلك واجب عليها ، وإذا لم يمكنها ذلك وخافت على المريض جاز لها كشف يديها .

هل يجوز وضع حرير أو جلد من غير مأكول اللحم أو من جلد مأكول اللحم على الجبيرة ؟ وما حكم الصلاة فيها ؟

لا مانع من وضع جبيرة الحرير ، ولا يجوز وضع الجبيرة من غير مأكول اللحم ، وأما جلد مأكول اللحم فلا بأس به إذا كان مذكّى .

هل يجوز رفع الصوت بالصلاة على محمد وآل محمد داخل العتبات المقدسة كما هو المألوف عند كثير من العوام في حرم الإمام الحسين ( عليه السلام ) وغيره ، وهل هو مصداق لقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ ... ) [ الحجرات : 2 ] ؟

يستحب رفع الصوت بالصلاة على النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، كما في الحديث الصحيح عن أبي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) قال : ( قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : ارفعوا أصواتكم بالصلاة علي فإنها تذهب بالنفاق ) . وأما الآية الكريمة فإنها واردة لرفع الصوت المنافي للآداب والمبني على الاستهوان به ، كما روي عن بعض أهل الجفاء أنهم أتوه فنادوه وهو في حجرته وهم في الخارج أن : اخرج إلينا يا محمد ، فآذى ذلك رسول الله فنزلت الآية ردعاً لهم . ولا تشمل الآية ما إذا كان رفع الصوت تكريماً له أو تمجيداً لله تعالى ، أو في مقام أداء الواجب ، كما كان يرفع بمحضره الصوت بالأذان صباحاً ومساءً ، وكان الشعراء والخطباء يلقون في المحافل بين يديه الشعر في مدحه والخطب ، وكانوا يرفعون أصواتهم عند الحرب ونحوها من المناسبات المقتضية لذلك . فما يُفعل في المشاهد المشرفة من رفع الصوت بالصلاة عليه من أفضل القربات ، إلا أن يخاف من ترتب الضرر على القائل أو غيره من المؤمنين ، فيحرم لذلك ، لا لحرمة رفع الصوت بنفسه .

هل يكفي في حلية السمك موته في شبكة الصيد ؟

لا بُدَّ من إخراجه من الماء حياً ، ويكفي حبسه في الشبكة حتى ينضب عنه الماء وهو حي بحيث يموت خارج الماء .

ارشيف الاخبار