بمناسبة ولادة أمير المؤمنين عليه السلام .. سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم يستذكر سيرة المعصومين ويدعو أتباع أهل البيت للسير على نهجهم والتأسي بهم عليهم السلام

بمناسبة ولادة أمير المؤمنين عليه السلام .. سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم يستذكر سيرة المعصومين ويدعو أتباع أهل البيت للسير على نهجهم والتأسي بهم عليهم السلام
2018/04/02


بمناسبة ولادة يعسوب الدين وقائد الغرّ المحجلين الإمام أمير المؤمنين عليه السلام، استذكر سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) السيرة العطرة للإمام أمير المؤمنين عليه السلام، واصفا سماحته ذكرى الولادة الميمونة لقائد الغر المحجلين ويعسوب الدين عليه السلام في 13 من رجب الأصب، بأنها من أعظم المناسبات وأشرفها، لأن الإمام عليه السلام هو أب للمعصومين سلام الله عليهم، جاء ذلك خلال استقبال سماحته لوفد مدرسة الإمام الكاظم عليه السلام الدينية في مدينة الشطرة في محافظة ذي قار جنوبي العراق.
وأوصى سماحته أتباع أهل البيت عليهم السلام بالسير على نهج الإمام علي عليه السلام وأبنائه المعصومين عليهم السلام والتاسي بهم، كما أوصاهم بالابتعاد عن الأعراف العشائرية المخالفة للشارع المقدس لأنها تؤدي إلى هتك الحرمات نتيجة الاوهام الشيطانية والعادات الجاهلية البالية والتي ليس لها أساس في ديننا الإسلامي الحنيف.
واستهل سماحة السيد الحكيم (مدّ ظله) حديثه المبارك بتقديم التهنئة والتبريكات لجميع المؤمنين بمناسبة ذكرى الولادة العطرة لأمير المؤمنين عليه السلام، وداعيا من العلي القدير أن يتقبل زيارتهم ويستجيب دعاءهم ويوفقهم لمرضاته.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

أ - هل يجوز للمرأة إيقاع نفسها في الزحام إذا كان موجباً للالتصاق بالأجنبي والارتطام به في حَرم الأئمة ( عليهم السلام ) وغيره ؟ ب - وهل يجوز ذهابها إلى المساجد لأداء الصلاة جماعة ؟ ج - وهل يجوز ذهابها إلى الأسواق للتبضع أو الاطلاع على ما في السوق ؟

أ - الأولى في الحالة المذكورة أداء الزيارة خارج منطقة الزحام ، وإذا كان الالتصاق معرضاً للفتنة فالأحوط وجوباً تركه ، وإذا علم بوقوع الفساد فيه حَرُم . ب - نعم يجوز ذهابها إلى المسجد لأداء صلاة الجماعة . ج - نعم يجوز ذهابها إلى الأسواق للتبضع ونحوه ، لكن ينبغي لها الاهتمام بعفتها وحجابها ، والاقتصار على مقدار الحاجة والضرورة في الحديث مع الرجال .

ما حكم الذبح بالسكين الاستيل المتعارفة والتي تكون نسبة غير الحديد كما يفيد أهل الخبرة والاختصاص تتراوح بين (12%) إلى (41%) ولعل أعلى نسبة تصل إلى (52%) ولا تصل إلى (30%) إلا نادراً ، وفي السكين الغير مألوف استخدامها ؟

الظاهر أن الحديد المتعارف لا يخلو من خليط من غير الحديد بنسب متفاوتة فلا مانع من الذبح بالستيل إذا كان الخليط فيه بنسب لا تزيد عن نسبة الخليط في الحديد المتعارف ، وعلى كل حال فالظاهر أن نسبة الخليط إذا كانت تتراوح بين (12%) إلى (41%) فهي لا تمنع من الذبح به .

ما هو حكم نزول دم اللثة ؟ هل يبطل الوضوء والصوم ؟ سواء كان كثيراً أم قليلاً ؟

لا يبطل الوضوء بذلك ، كما لا يبطل الصوم بمجرد خروج الدم ، نعم يحرم ابتلاع الدم ، ويبطل الصوم بابتلاعه إذا كان يتعدى الحلق قليلاً أو كثيراً ، أما إذا كان قليلاً جداً بحيث يستهلك باللعاب فلا يضر بالصوم .

ارشيف الاخبار