سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظلّه) يشارك الجموع المليونية بالسير في طريق يا حسين ويؤكد على أهمية زيارة الأربعين وثوابها وأثرها الواضح في التآلف والتآزر والمحبة والوحدة، فضلا عن تثبيت المذهب والدين

 سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظلّه) يشارك الجموع المليونية بالسير في طريق يا حسين ويؤكد على أهمية زيارة الأربعين وثوابها وأثرها الواضح في التآلف والتآزر والمحبة والوحدة، فضلا عن تثبيت المذهب والدين
2017/11/07

 

شارك المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) الزائرين المشاركين في المسيرة المليونية الراجلة نحو مدينة كربلاء المقدسة لأداء مراسم زيارة الاربعين.
واكد سماحته على أهمية هذه الزيارة المباركة التي ذكرها الأئمة عليهم السلام وكيف كان الشيعة فيما سبق يؤدونها رغم محاربة الحكام، مبيناً (مد ظله) أنه شيء مذهل لا يستوعبه فكر لولا الزمن الذي كشف أثرها في تثبيت الدين الاسلامي والمذهب.
كما أشار سماحة السيد الحكيم إلى أثر الزيارة في جمع المؤمنين من كل أقطار الأرض وعلى اختلاف مشاربهم وقومياتهم وتوجهاتهم ومراكزهم الاجتماعية في جميع المجالات، توحدوا في وحدة واحدة ولهدف واحد هو الأخوة في الإيمان دون تمييز أو أي فارق ويتعرف أحدهم على الآخر ويطلع على أحوالهم وهذا ما أكد عليه الأئمة سلام الله عليهم أجمعين.
وثمن سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم ما يقدمه أصحاب المواكب من خدمة للزائرين حيث يبذلون المال والجهد والوقت دون كلل أو ملل وهم فرحون بهذه الخدمة.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

أحد المؤمنين بعد الفحص والسؤال عن أعلم المجتهدين حصل له يقين بأحد المجتهدين ، فدفع له الحقوق الشرعية ، ثم بعد ذلك حصل له يقين آخر غير ذلك ، فهل عمله الأول مجزئ ومبرئ للذمة ؟

إذا كان قد بذل جهده في الفحص ولم يقصر ولا تسامح وتسرع أجزأه ما وقع منه إن شاء الله تعالى ، وإن كان قد تسرع ولم يستكمل جهده في الفحص لزمه الرجوع لمن تتم الموازين عنده وفي حقه من المجتهدين وشرح الحال له ، فإن صادف صرف المال في محله فقد يفيه المجتهد المذكور ويجتزئ به حينئذ ، وإن لم يحرز صرف المال في محله لزمه التدارك ولم يجتزئ بما دفع .

رجل سرق من والده مبلغاً ، فهل يجوز للورثة المقاصة منه بعد موت والدهم ؟

نعم يجوز ، إلا أن يكون الأب قد أبرأ ذمة ابنه من الدَّين .

من المعلوم لدى سماحتكم أن إخراج الخمس عن أموال غير البالغ والمجنون هو محل إشكال بين الفقهاء ، فهل يجب على ولي الصبي والمجنون أن يعمل بحسب تقليد نفسه ؟

نعم ، يجب عليه أن يعمل بمقتضى تقليد نفسه ، لكن لو كان مقتضى تقليده عدم وجوب أداء الخمس فلم يؤده وكبر الصبي وأفاق المجنون فقلدا من يوجب أداء الخمس وجب عليهما التدارك وأداء خمس المال الذي عندهما ، ولم يؤد الولي خمسه .

ارشيف الاخبار