سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم يدعو شريحة الشباب للإيمان والالتزام بدين الإسلام وأن يتحمل كل منهم مسؤوليته بتنبيه ونصح أصدقائه بالارتباط بالله سبحانه وتعالى

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم يدعو شريحة الشباب للإيمان والالتزام بدين الإسلام وأن يتحمل كل منهم مسؤوليته بتنبيه ونصح أصدقائه بالارتباط بالله سبحانه وتعالى
2017/10/16

دعا سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله الوارف) أبناءه الأعزاء من شريحة الشباب لمزيد من الالتزام الديني والإيمان المطلق بمبادئ الإسلام السامية، وأن يتحمل كل منهم مسؤوليته بتأدية وظيفته بتنبيه ونصح أصدقائه وجيرانه بالارتباط بالله سبحانه وتعالى، جاء ذلك خلال استقبال سماحته لمجموعة من شريحة الشباب من مدرسة عمو بابا في عموم العراق، الاثنين 25 من محرم الحرام 1439 هـ.
وأكد سماحته (مدّ ظله) أن على الشباب المؤمن الإصرار على الموقف والهوية التي يرتبطون بها وأن يكونوا دعاة صادقين لها، فالمتدين حينما يهرم لا يندم على إيمانه، فيما يتأسف الآخرون على ما فاتهم بسبب سيطرة الشيطان على أهوائهم.
وأشار سماحة المرجع السيد الحكيم (مدّ ظله) في ختام حديثه المبارك إلى دور المتدينين والملتزمين بدفاعهم وتضحيتهم في سبيل الوطن وتحرير أرضه من "داعش"، لافتا إلى أن "مقاومة العراقيين كانت بتمسك المتطوعين والداعمين لهم بدينهم وعقيدتهم، وأدائهم وظيفتهم وكانت النتائج كما ترونها ببركات الدعم الإلهي مبهرة بحمد الله وشكره".
وفي ختام اللقاء دعا سماحته من العلي القدير أن يوفقهم لمرضاته ولأن يكونوا سفراء طيبين لوطنهم ودينهم.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

إذا وافقت المرأة على الفاحشة ولم توافق على العقد ، هل يجوز إكراهها أو إجبارها على العقد بالقوة أو الخداع ؟

لا يجوز إكراهها وإجبارها ، ولا يصح معه العقد ، أما الخداع فلا يتضح المقصود به ، وعلى كل حال إذا تحقق منها القصد للعقد فأوقعته قاصدة معناه باختيارها من دون إكراه ولا إجبار فالعقد صحيح يجوز ترتيب الأثر عليه .

ارشيف الاخبار