نجل المرجع الديني الكبير السيد الحكيم يحضر مجلس الفاتحة المقام ببغداد في مدينة الحرية على روح الشيخ محمد الماجدي

نجل المرجع الديني الكبير السيد الحكيم يحضر مجلس الفاتحة المقام ببغداد في مدينة الحرية على روح الشيخ محمد الماجدي
2021/02/25


حضر نجل سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مد ظله) حجة الاسلام والمسلمين السيد عز الدين الحكيم، يوم امس الاربعاء الحادي عشر من رجب 1442 هـ، مجلس الفاتحة المقام في منطقة العطيفية، على روح معتمد مكتب السيد الحكيم في منطقة الحرية في العاصمة بغداد حجة الاسلام الشيخ محمد الماجدي (رحمه الله)، الذي وافته المنية بعد اصابته بفيروس كورونا.
وقدم السيد عز الدين الحكيم والوفد المرافق له من معتمدي المرجعية ببغداد تعازي سماحة المرجع السيد الحكيم لذوي الفقيد ومحبيه سائلين المولى عزّ وجل ان يرحم الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وان يلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان إنه ارحم الراحمين وولي المؤمنين.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

أنا طالب في الجامعة ، وهناك من المعلمين يقولون أن النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) كان يجتهد في المسائل الدينية وغيرها ، فيصيب في بعضها ويخطئ في البعض ، والدليل هو آيات العتاب في القرآن ، فما مدى صحة هذا القول ؟ وما هو ردكم الشريف لهؤلاء الناس ؟

هذا الكلام غير صحيح مطلقاً ، حيث أن عصمة النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) والأئمة ( عليه السلام ) عن الخطأ والنسيان في مقام تبليغ الأحكام ثابتة يقيناً ، وآيات العتاب أجنبية عن هذا الموضوع كما تبين في محلِّه ، ولا مجال لنا لتفصيله هنا .

المشهور في الأوساط العشائرية أن المرأة المتزوجة من رجل غريب عن عشيرتها لو أنها قتلت ولدها يتوجب عليها دفع ديته إلى أهل زوجها ، ما هو الحكم الشرعي في هذه الحالة ؟

الذي يرث الدية هو ورثة الطفل المقتول ، وهم أبوه وأولاده ، ومع فقدهم فالوارث للدية هو الطبقة الثانية للورثة ، وهم أجداده من الطرفين وإخوته وأولادهم ، ومع فقدهم فالوارث هو الطبقة الثالثة ، وهم الأعمام والأخوال ، وهكذا حسبما هو مذكور في كتب الفقه ، ولا يختص بذلك عشيرة الأب .

ارشيف الاخبار