بتوجيه من المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مد ظله)،وفد من مكتب سماحته يزور جرحى ركضة طويريج للاطمئنان على صحتهم

بتوجيه من المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مد ظله)،وفد من مكتب سماحته يزور جرحى ركضة طويريج للاطمئنان على صحتهم
2019/09/24


بتوجيه من سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مد ظله) توجه، يوم الاربعاء 11 من شهر محرم الحرام 1441هـ، وفد من مكتب سماحته لزيارة جرحى حادثة ركضة طويريج الراقدين في مستشفيات مدينة كربلاء المقدسة، حيث ثمن الجرحى وذويهم زيارة وتفقد وفد المرجعية الدينية لأبنائها وخدام الحسين (عليه السلام) من الجرحى، والتواصل من أجل الاطمئنان على صحتهم، وعاهدوا بأنهم باقون ومستمرون بتعظيم الشعائر الحسينية ولا توقفهم حوادث ولا أي أسباب أخرى، سعياً لرضا الله تعالى ورسوله وأهل بيته (عليهم السلام).
هذا وضم الوفد السيد أمجد العذاري والسيد حسن الحكيم، حيث أبلغوا الجرحى سلام ودعاء سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مد ظله)، حيث ثمن الجرحى وذويهم زيارة وتفقد المرجعية الدينية لأبنائها وخدام الحسين (عليه السلام) من الجرحى والتواصل من أجل الاطمئنان على صحتهم، وعاهدوا بأنهم باقون ومستمرون بتعظيم الشعائر الحسينية ولاتوقفهم حوادث ولا أي أسباب أخرى سعياً لرضا الله تعالى ورسوله وأهل بيته عليهم السلام.

 

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

ما هو مفهوم الردة والارتداد في الإسلام ؟

الارتداد هو خروج المسلم عن الإسلام إمّا بإنكار أصل الإسلام ، أو إنكار ضروري من ضرورياته ملتفتاً إلى ضروريته ، بحيث يرجع إلى تكذيب الله تعالى أو تكذيب رسوله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) .

هل يجب إذن الأب ورضاه في العقد على البنت البكر الراشدة ، وإذا تعارض رأي الأب مع رأي البنت من يقدَّم ؟ وإن تمَّ العقد بدون موافقة الأب ما حكم هذا العقد؟

نعم يجب إذن الأب ، إلا في حالة العقد المنقطع ، بشرط عدم الدخول بها . والعقد من دون موافقة الأب والبنت معاً باطل ، وينبغي مصارحة الأب واستجازته ، إلا إذا أصر على المنع تعنّتاً وبدون أي مبرر مقبول ، فإنه تسقط ولايته عليها ، وأمكنها حينئذٍ الزواج به ، وينبغي الحذر في ذلك خشية التورط في ارتكاب الحرام .

لماذا تقدمت الثيبات على الأبكار في قوله تعالى : ( ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَاراً ) [ التحريم : 5 ] .

لعله من باب الترقي من الحسن للأحسن ، فإن نساء النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) لما كن ثيبات حين نزول الآية نبّه تعالى على أنه قد يبدله بأمثالهن ثيبات ، بل بأحسن منهن أبكاراً .

ارشيف الاخبار