سماحة آية الله السيد رياض الحكيم والوفد المرافق له يزور جامعة سيام المعروفة في بانكوك، ويشارك في احياء ذكرى الشيخ احمد القمي (رحمه الله)

 سماحة آية الله السيد رياض الحكيم والوفد المرافق له يزور جامعة سيام المعروفة في بانكوك، ويشارك في احياء ذكرى الشيخ احمد القمي (رحمه الله)
2019/06/18

زار سماحة آية الله السيد رياض الحكيم والوفد المرافق له، جامعة سيام المعروفة في العاصمة التايلندية بانكوك، حيث أشار سماحته إلى انفتاح الجامعات العالمية على الجامعات العراقية بعد استتباب الوضع الامني، فضلا عن انشطة مركز الكلمة للحوار والتعاون، حيث ابدى مسؤولو الجامعة رغبتهم في الانفتاح على الجامعات العراقية.

ويذكر أن جامعة سيام قد خصصت قسما خاصا للدراسات الإسلامية ولمركز الكلمة داخل مبنى الجامعة في إطار التعاون بين الطرفين.
وفي سياق اخر شارك السيد رياض الحكيم في مراسم إحياء ذكرى الشيخ احمد القمي الذي كان له دورا بارزا في نشر الاسلام، خصوصا مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) في تايلند قبل أكثر من أربعة قرون مضت، ويعتبر اليوم من الرموز الوطنية في تايلند، وقد شارك في مراسم احياء ذكراه (رحمه الله) الكثير من الشخصيات السياسية والاجتماعية.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

زيدٌ سَفيه في تصرفاته المالية ، يصرف أمواله في غير محلها ، أو يتصرف مما هو ليس من شأنه ، أو يقرض بعض الناس ويأتي في آخر الشهر ليس لديه شيء حتى ينفق على زوجته وابنه ، فتقول زوجته عندما رأيت منه هذه الحالة تصرفت من وراءه لمصلحته ، ومصلحة ابنه وبيته ، فصرت آخذ من جيبه في كل مرة مبلغاً من دون إخباره حتى أجمع المال ليوم الضيق ، فهل يجوز هذا لي أم لا ؟ وهل هذا التصرف يحتاج إلى إذن الحاكم الشرعي أو وكيله لكونه سفيهاً ؟

الظاهر أنه لا بُدَّ في السّفه من كون عدم حفظ المال ناشئاً عرفاً عن قصور في الإدراك ، بحيث لا يحسن التصرف بسبب قصوره ، أما لو لم ينشأ تضييع المال عن قصور في الإدراك بل عن اهتمامات خاصة بالشخص فلا يتحقق به السفه ، على أنه لو تحقق السفه فليس للزوجة الولاية عليه ، بل يشترك فيها الحاكم الشرعي والولي العرفي ، وهو أقرب الناس له نسباً على الأحوط وجوباً . نعم لو أحرزت الزوجة منه الرضا بعزل شيء من ماله وحفظه له عند الحاجة جاز لها ذلك ، من دون استئذان منه ، لكن لا يجوز لها التصرف فيه بالإنفاق أو نحوه ، ولا ينفذ تصرفها إلا بإذنه أو إجازته بعد ذلك .

ارشيف الاخبار