ممثل المرجع الديني الكبير السيد الحكيم، ينقل سلام ودعاء سماحته (مدّ ظله) لأساتذة وطلبة جامعة الناظمية للعلوم الدينية بمدينة لكنو الهندية، ويستذكر في كلمته حديثي الثقلين والغدير اللذين حفظا الأمة من الضياع

ممثل المرجع الديني الكبير السيد الحكيم، ينقل سلام ودعاء سماحته (مدّ ظله) لأساتذة وطلبة جامعة الناظمية للعلوم الدينية بمدينة لكنو الهندية، ويستذكر في كلمته حديثي الثقلين والغدير اللذين حفظا الأمة من الضياع
2018/09/07


نقل ممثل سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مّد ظله)، حجة الإسلام والمسلمين السيد عز الدين الحكيم، لأساتذة وطلبة العلوم الدينية في جامعة الناظمية للعلوم الدينية في مدينة "لكنو" في إقليم "أوتارا برديش" في الهند، وفي كلمة لسماحته، استذكر (دام عزه) حديثي الثقلين والغدير، وكيف حفظ وحمى النبي الأعظم (صلى الله عليه وآله) الأمة من الضياع من بعده.
واطلع السيد عز الدين الحكيم (دام عزه) على الواقع الدراسي لطلبة الجامعة من قبل وكيل سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) سماحة السيد حميد الحسن (دام توفيقه) في محافظة لكنهو.
بعدها قدم وفد المرجعية الدينية راية أمير المؤمنين (عليه السلام) للجامعة، حيث أعرب الجميع عن جزيل امتنانهم واهتمامهم الكبيرين بالهدية المباركة، التي ستقوم الجامعة بنشرها في موسم محرم الحرام بمشيئته تعالى .
وضم وفد المرجعية الدينية سماحة السيد محمد الحكيم (دام توفيقه).

استقبال طلبات التسجيل في الدورة الصيفية الحادية عشر للشباب المغترب

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

الطبيب الجراح هل يضمن إذا لم تنجح العملية الجراحية من دون تقصير أو مسامحة منه ؟ وهل يعتبر جري الناس على عدم الضمان شرطاً ضمنياً مسقطاً لضمانه ؟

يضمن الطبيب الجراح مع التقصير ، وكذا مع عدم التقصير إلا بأخذ البراءة من المريض أو وليِّه ، وإن كان قاصراً ولو لفقده الشعور حين إجراء العملية . ولا يكفي جري الناس على عدم الضمان في البراءة إذا لم يبْتنِ إقدام المريض أو وليِّه على ذلك ، بل لا بُدَّ فيها من إقدام المريض أو وليه على البراءة ولو لكونها شرطاً ضمنياً ارتكازياً عند الطرفين ، مُستفاداً من الواقع القائم .

ما هي الغيبة ؟ وهل سرد الحكاية بما جرت من الوقائع تعتبر من الغيبة ؟

الغيبة انتقاص المؤمن وإعابته في غيبته ، فإذا كان سرد الوقائع بقصد الانتقاص كان من الغيبة ، وإذا لم يكن بذلك القصد لم يكن غيبة ، وإذا لزم هتك المؤمن من دون قصد الانتقاص كان ذلك محرماً ، وإن لم تكن غيبة ، والأولى للمؤمن أن يبعد نفسه عن الحديث عن الآخرين مهما أمكن ، فإن ذلك من مواطن الامتحان والفتنة .

ارشيف الاخبار