برعاية مكتب سماحة المرجع السيد الحكيم (مدّ ظله) .. طلبة الجامعات والمعاهد والإعداديات في قضاء سوق الشيوخ يستضيفون مستبصرا أمريكيا ليتحدث لهم عن أهمية تحصيل العلم لبناء بلدهم

برعاية مكتب سماحة المرجع السيد الحكيم (مدّ ظله) .. طلبة الجامعات والمعاهد والإعداديات في قضاء سوق الشيوخ يستضيفون مستبصرا أمريكيا ليتحدث لهم عن أهمية تحصيل العلم لبناء بلدهم
2018/01/05

 برعاية قسم التبليغ في مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله)، استضاف طلبة الجامعات والمعاهد والإعداديات في مدينة سوق الشيوخ التابعة لمحافظة ذي قار المستبصر الأمريكي حنيف محمد، الذي ألقى كلمة أشار فيها إلى أهمية الدراسة لتطوير القابليات وللنهوض بأي بلد، فلابد من بذل أقصى الجهود في هذا الأمر، وإن البلدان تطورت لقناعة شبابها بأنهم قادرون على تغيير مستقبل بلدهم لاسيما أنهم قادة المستقبل وبناة الغد.

هذا وقام مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مد ظله) بتنظيم برنامج تضمن عدة زيارات لعدد من الجامعات والمعاهد، وشاهد المستبصر التقدم العلمي في مناهج الدراسة والتقنية في استخدام الأجهزة تفتقد بعض الجامعات في العالم المتقدم لها.
من جهتهم مؤسسة مسلم بن عقيل وأهالي سوق الشيوخ ثمنوا البرنامج الذي قام به مكتب المرجعية الدينية والذي يعد الأول من نوعه، راجين التواصل معهم في البرامج، محملين الوفد في الوقت نفسه سلامهم وشكرهم لمكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مد ظله الوارف).
ورافق المستبصر الأمريكي حنيف محمد في جولته سماحة الشيخ قاسم العيساوي وسماحة الشيخ مؤيد العبادي.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

ما هو تعريف المسجد الجامع الذي يجوز الاعتكاف فيه ؟

هو الذي يجتمع فيه عموم أهل البلد ، دون الذي يختص به أهل محلة خاصة ، أو منطقة خاصة ، كمسجد المحلة والسوق ، والأحوط وجوباً مع ذلك أن يكون مما صُلِّي فيه صلاة جماعة صحيحة ، ولو سابقاً ، والأحوط استحباباً الاقتصار مع الإمكان على المسجد الحرام ، ومسجد المدينة ، ومسجد الكوفة ، ومسجد البصرة ، الذي صلَّى فيه أمير المؤمنين ( عليه السلام ) الجمعة .

هل التدخين حرام ؟ لأن الذي أعرفه أن أي شيء مضرّ بالصحة يكون حراماً ، وإذا كان حراماً لماذا لا يوجد أي إثبات له ؟ أتمنى الحصول على أي دليل ، قرآني أو من الأحاديث النبوية ، يدل على أن هذا حرام .

يجوز التدخين ، إلاّ أن يكون مُضراً ضرراً يخشى منه الهلاك ، وكذا إذا خشي منه تلف عضو كالعين على الأحوط وجوباً ، والدليل على ذلك موجود في الكتب الاستدلالية المختصة .

بما أن رب العالمين لا يرضى بالمعصية ولا الفسق ولا الفجور ، ولا يرضى بكل ما يؤدي إلى الخروج عن طاعة الله ، وإلى سوء الخلق ، وبالتالي تفشي الشر بدل الخير ، فلماذا جعل ذلك في البشر منذ بدء الخليقة ؟

لم يجعل الله جل جلاله ذلك في البشر قسراً عليه ، وإنما جعل فيه القدرة عليه وملكه اختياره له ، ولولا الاختيار لم يكن المحسن محسناً ولا المسيء مسيئاً . ولولا وجود من يختار الشر ويدعو إليه ويسعى له ويجهد في تعميمه لم يظهر فضل فعال الخير والداعي له ، ولا ظهر فضل الصبر والثبات عليه ، ولا فضل الجهاد والتضحيات في سبيله ، ولا فضل الإخلاص ونكران الذات من أجله ، حتى أريقت الدماء الزكية لإرواء شجرته ، وظهرت الطاقات المبدعة لتثبيت دعوته . وبذلك استحق أهله في الحياة الدنيا بالثناء الجميل والفوز في الآخرة بالثواب الجزيل ، وحازوا أفضل درجات المقربين ، وأعلى منازل المقربين ، وفازوا برضوان من الله أكبر . هذا ما يتيسر لنا معرفته من فائدة ذلك ، وإن قصرت معرفتنا عن جميع جهات الحكمة في أفعاله جلَّ شأنه : ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ) [ البقرة : 30 ] . فسبحان من لا يسأل عن فعله لكمال حكمته وهم يسألون ، والحمد لله رب العالمين .

ارشيف الاخبار