حجة الإسلام والمسلمين السيد عز الدين الحكيم يلتقي بوفد كلية أصول الدين في كركوك ويدعو إلى تأسيس منطق الحوار الهادئ المبني على احترام خصوصية الآخر والابتعاد عن الصراع الجدلي الذي أَضَرَّ بالعراقيين

حجة الإسلام والمسلمين السيد عز الدين الحكيم يلتقي بوفد كلية أصول الدين في كركوك ويدعو إلى تأسيس منطق الحوار الهادئ المبني على احترام خصوصية الآخر والابتعاد عن الصراع الجدلي الذي أَضَرَّ بالعراقيين
2018/01/04

 

استقبل سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد عزّ الدين الحكيم، في مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) في النجف الأشرف اليوم الأربعاء 15 من ربيع الآخر 1439هـ، وفدا ضم أساتذة وطلبة كلية أصول الدين في مدينة كركوك، حيث دعا سماحته كافة أطياف الشعب العراقي لاسيما الجيل الجديد لتحمل المسؤولية الكاملة بتأسيس منطق الحوار الهادئ المبني على احترام خصوصية الآخرين والابتعاد عن كل أشكال الصراع الجدلي الذي أضرّ بالمجتمع العراقي بكل أطيافة وقومياته ومذاهبه.
مبيناً سماحته (دام توفيقه) أن جذور التطرف هي الجهل وعدم المعرفة والتخوف من الاقتراب من الآخر للاطلاع على ثقافته دون المساس بها، داعيا سماحته إلى أن يستمع أحدنا لقول الآخر واتباع أحسنه، وهذا ما أوصانا به ديننا الإسلامي الحنيف وسيرة المصطفى وأهل بيته الطاهرين سلام الله عليهم أجمعين.
وفي ختام حديثه دعا السيد الحكيم الجميع أن يبذلوا قصارى جهدهم لزرع الثقة المتبادلة بين أطياف الشعب ومكوناته وأن يعترف أحدنا بالأخر دون المساس به.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

المرأة المصابة بالعقم هل يجوز لها العلاج منه ؟ وإن أدى إلى التكشف أمام الطبيبة أو الطبيب ؟

الظاهر جواز التكشف المذكور من أجل التداوي في المقام وغيره ، وخصوصاً إذا كان تحمل العقم حرجياً كما هو الغالب .

ورد قوله تعالى : ( إِن تَجْتَنِبُواْ كَبَآئِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُم مُّدْخَلاً كَرِيماً ) [ النساء : 31 ] ، وورد قوله تعالى : ( الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ ... ) [ النجم : 32 ] . فهل السفور كما نراه اليوم من قبل كثير من النساء من الكبائر ؟ أو من اللمم ؟ وكذلك الغناء هل هو من الكبائر أو من اللمم ؟ أرجو أن تضربوا لنا مثلاً على اللمم .

قد فسر اللمم بتفاسير أظهرها أنه عبارة عن الإلمام بالشيء من دون دوام عليه ، وعليه يكون المراد به في الآية الكريمة مقارفة الكبيرة من دون إقامة عليها ، بل في حالات طارئة مع التراجع والإقلاع . فيكون المراد أن الله سبحانه بواسع رحمته يغفر للمقارف للكبيرة حينئذ ، وليس المراد باللمم الذنوب الصغيرة ، كما في بعض التفاسير . وعلى كل حال الذنوب الصغيرة هي الذنوب التي لم يرد الوعيد عليها بالنار في الكتاب ، ولا في السنة الشريفة ، بل ورد النهي عنها لا غير ، مثل النهي عن حلق اللحية ، نعم الإصرار على الصغائر - بمعنى الإتيان بها مستهوناً بها غير خائف منها ولا وَجِل - من الكبائر . كما أن الغناء من الكبائر ، وأما السفور فيظهر من بعض النصوص أنه من الكبائر للوعيد عليه بالنار ، بل لا ينبغي الإشكال في كونه من الكبائر إذا ابتنى على الإصرار والاستخفاف .

مع عدم وجود الذكر هل تبرئ ذمة الأنثى ؟

نعم ، لا يجب القضاء على الأنثى .

ارشيف الاخبار