حجة الإسلام والمسلمين السيد عز الدين الحكيم يلتقي بوفد كلية أصول الدين في كركوك ويدعو إلى تأسيس منطق الحوار الهادئ المبني على احترام خصوصية الآخر والابتعاد عن الصراع الجدلي الذي أَضَرَّ بالعراقيين

حجة الإسلام والمسلمين السيد عز الدين الحكيم يلتقي بوفد كلية أصول الدين في كركوك ويدعو إلى تأسيس منطق الحوار الهادئ المبني على احترام خصوصية الآخر والابتعاد عن الصراع الجدلي الذي أَضَرَّ بالعراقيين
2018/01/04

 

استقبل سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد عزّ الدين الحكيم، في مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) في النجف الأشرف اليوم الأربعاء 15 من ربيع الآخر 1439هـ، وفدا ضم أساتذة وطلبة كلية أصول الدين في مدينة كركوك، حيث دعا سماحته كافة أطياف الشعب العراقي لاسيما الجيل الجديد لتحمل المسؤولية الكاملة بتأسيس منطق الحوار الهادئ المبني على احترام خصوصية الآخرين والابتعاد عن كل أشكال الصراع الجدلي الذي أضرّ بالمجتمع العراقي بكل أطيافة وقومياته ومذاهبه.
مبيناً سماحته (دام توفيقه) أن جذور التطرف هي الجهل وعدم المعرفة والتخوف من الاقتراب من الآخر للاطلاع على ثقافته دون المساس بها، داعيا سماحته إلى أن يستمع أحدنا لقول الآخر واتباع أحسنه، وهذا ما أوصانا به ديننا الإسلامي الحنيف وسيرة المصطفى وأهل بيته الطاهرين سلام الله عليهم أجمعين.
وفي ختام حديثه دعا السيد الحكيم الجميع أن يبذلوا قصارى جهدهم لزرع الثقة المتبادلة بين أطياف الشعب ومكوناته وأن يعترف أحدنا بالأخر دون المساس به.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

المرأة التي تضع مانع الحمل الذي يسبب النزف في غير عادتها ما حكمه من حيث الصلاة والغسل كذلك ؟

إذا كان بين نزول الدم المذكور وانتهاء عادتها عشرة أيام فأكثر فاللازم عليها البناء على كونه دم حيض مع اجتماع بقية شروطه ، وإن كان أقل من عشرة فتبني على أنه استحاضة وتجري عليه أحكامها .

آجرت نفسي لقراءة القرآن الكريم لمدة سنة ..كل يوم جزء.. فهل تلزم قراءته نهاراً أم لا؟

يختلف ذلك بحسب المستفاد من الاجارة فان قصد باليوم معناه العام الشامل للنهار والليل جاز لك القراءة في أيٍّ منهما, وان قصد به خصوص النهار وجب الاقتصار على القراءة في خصوص النهار.

جاء في ( كتاب الحجر ) : من جملة أسبابه الفلس : ( ويحجر على المفلس بشروط معينة ... ثبوت ديونه عند الحاكم الشرعي وحلولها ، وقصور أمواله عنها ، ومطالبة أربابها بالحجر ) . فعادة في بعض الدول الإسلامية لا يوجد حاكم شرعي للحجر على أمواله ، وإذا وجد الحاكم الشرعي أو وكيله لم يكونوا مبسوطي اليد للتدخل في شؤون الدولة ، وكثيراً ما يحصل بأن زيداً أعلن عن إفلاسه ، واجتمع عليه الدائنون ، فالدولة تأمر ببيع أمواله كبيوته وسياراته . فهل يجوز الشراء مما أصدرت الدولة فيه الحكم ؟ أو لا بُدَّ من الاستئذان من الحاكم الشرعي أو وكيله ؟ وماذا لو كان لديه دار واحدة وسيارة واحدة لائقة بحاله ، ولكن لو لم يبعها بأمر الدولة لما تمكن من أداء ديونه ؟ مع الفرض أنه يتمكن من استئجار دار له ، ومع عدم تمكنه من استئجار دار له لوقوعه في الحرج كيف يستوفى حق الدائنين ؟ ومن المسؤول عن أداء دينه ؟

لا يترتب الأثر على حكم الدولة في مفروض السؤال ، فلا ينفذ بيع أمواله إلا بإجازته هو ، ولا يكفي إجازة الحاكم ولا أمره بالبيع إلا بعد الترافع عنده وحكمه بالفلس . وأما بيع دار سكناه ونحوها من مستثنيات الدين فيحرم إجباره عليه ، ولا يحل حتى للحاكم حتى لو أمكنه الاستئجار ، فضلاً عما إذا لم يمكنه ، وأما المسؤول عن وفاء دينه فهو المسؤول لو لم يكن له دار ونحوها من المستثنيات . هذا كله مبني على رأي المشهور في حكم المفلس ، أما على رأينا فلا بُدَّ في الحجر من كونه متسامحاً في الوفاء ، ملتوياً على الغرماء ، وعلى كل حال لا يترتب الأثر على حكم الدولة .

ارشيف الاخبار