حجة الاسلام والمسلمين السيد عز الدين الحكيم يلتقي مجاهدي قضاء (المْدَينة) في البصرة، ويدعو ملبي الفتوى لتسخير تجربتهم بالتحلي بالخلق الشرعي مع ذويهم ومجتمعهم ولبناء بلدهم بنفس الروح

حجة الاسلام والمسلمين السيد عز الدين الحكيم يلتقي مجاهدي قضاء (المْدَينة) في البصرة، ويدعو ملبي الفتوى لتسخير تجربتهم بالتحلي بالخلق الشرعي مع ذويهم ومجتمعهم ولبناء بلدهم بنفس الروح
2018/01/04


التقى سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد عزّ الدين الحكيم، في مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) في النجف الأشرف اليوم الأربعاء 15 من ربيع الآخر 1439هـ، بمجموعة من المجاهدين الذين لبوا نداء المرجعية بالدفاع عن العراق ومقدساته من أهالي قضاء (المْدَينة) في محافظة البصرة، حيث دعا سماحته في كلمته مع الوفد كافة المجاهدين الأبطال الذين دافعوا ببسالة عن وطنهم ومقدساته لاستثمار تجربة الحشد الشعبي بتحليهم بالخلق والالتزام الشرعي بأن يكونوا قدوة في مجتمعهم وأسرهم الكريمة بتصرفاتهم ومعاملاتهم التي تعكس آداب وأخلاق أتباع أهل البيت عليهم السلام، ولبناء بلدهم بنفس الروحية التي قاتلوا بها أعداء الوطن.
مبيناً سماحة السيد الحكيم (دام توفيقه) أن الموقف المسؤول الذي وقفه المتطوعون بتلبية داء المرجعية بصد الأذى عن العراق ومقدساته، وعلى الرغم من قلة المؤونة والعتاد في بداية الفتوى، إلا أنهم وقفوا في السواتر الأمامية ملبين نداء الفتوى وذلك لارتباطهم بأهل البيت (عليهم السلام) وبمرجعيتهم، وبفضلهما رفع الشيعة رؤوسهم عاليا بين الأمم.
وفي نهاية اللقاء وجه سماحة السيد عز الدين الأباء والعوائل الكريمة بمراقبة الشباب وإبعادهم عن الأماكن المشبوهة والتي تبث سمومها لتحطيم هذا الجيل لإبعادهم عن دين الله وعن الشارع المقدس.
وفي ختام حديثه دعا السيد الحكيم الجميع أن يبذلوا قصارى جهدهم لزرع الثقة المتبادلة بين أطياف الشعب ومكوناته وأن يعترف أحدنا بالأخر دون المساس به.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

ارشيف الاخبار