وفد مكتب المرجع الكبير السيد الحكيم (مد ظله) يلتقي بتجمع عشائري في منطقة العبيدي ببغداد، والسيد عز الدين الحكيم يحثهم على أخذ دورهم في حفظ النظام العام

وفد مكتب المرجع الكبير السيد الحكيم (مد ظله) يلتقي بتجمع عشائري في منطقة العبيدي ببغداد، والسيد عز الدين الحكيم يحثهم على أخذ دورهم في حفظ النظام العام
2017/12/30


  ضمن اهتمام مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (دام ظله) بالعشائر لما لها من أثر واضح في الواقع العراقي ، التقى وفد من مكتب المرجع الكبير السيد الحكيم، ترأسه سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد عز الدين الحكيم في العاصمة بغداد بتجمع للعشائر ضم عددا من مكونات النسيج العراقي من شيعة وسنة وأكراد ومسيح بدعوة كريمة من عميد السادة البو رغيف جناب المكرم السيد حسام أبو رغيف في ديوانه العامر في منطقة العبيدي بالعاصمة بغداد.
ودعا سماحة السيد عز الدين الحكيم (دام عزه) إلى ضرورة أن تقوم العشائر بدورها في حفظ النظام العام والعمل على تحييد المشاكل قبل حدوثها أو اتساعها وان يكون همها الأول المحافظة على دماء أبنائها، وأن تضع حدا لانتهاك النظام العام والتجاوز على الممتلكات العامة والخاصة، مشددا سماحته على أن يتخذ موقف من مسببي المشاكل الذين لا يرعون حرمة للشرع ولا العرف.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

أنا طالب في الهندسة المعمارية ، قضيتُ حوالي أربع سنين دراسة متواصلة وتفوّق ، فهل في دراستي شيء سيأجرني الله عليه ، مع وجود مشقة وتعب ومصاريف سنين طويلة ، ورعاية الأهل لي ، مع جهلي في بعض الأحكام الشرعية الإسلامية ، ما هو رأيكم ؟

يفترض بكل مسلم الاهتمام أولاً بأمور دينه قبل كل شيء ، ولا يزال هناك أمامك فرصة لتعلم أُمور دينك ، وأما الأجر والثواب على ما بذلته من جهد في مجال اختصاصك فإن الأجر والثواب على النية ، فإن كان جهدك من أجل رغبة في الاختصاص المذكور - كما هو الغالب في اختيار الطلبة لاختصاصهم - فلا تستحق عليه الأجر .

هل يجوز للطلبة أن يبيع داره ليشتري داراً أغلى ثمناً ثم يبقى مديناً لصاحب الدار ، لكي يحصل على الحقوق الشرعية باعتباره مديناً لغيره ؟

هذا يختلف باختلاف الموارد ، واللازم على من بيده الحق أن يعمل على ما سبق في جواب السؤال المتقدم ، فليس كل مدين يستحق الحق ، خصوصاً سهم الإمام ( عليه السلام ) الذي هو أمانة بيد صاحبه ، لا بُدَّ أن يختار صرفه فيما يحرز به رضا الإمام ( عليه السلام ) الذي هو صاحب الحق ، ولا إشكال في أن للأولويات دورها في رضاه ( عليه السلام ) أرواحنا فداه .

ارشيف الاخبار