بمناسبة أربعينية سيد الشهداء (عليه السلام) .. وفد مكتب سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم يواصل زيارته للمواكب الحسينية في العاصمة بغداد

بمناسبة أربعينية سيد الشهداء (عليه السلام) .. وفد مكتب سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم يواصل زيارته للمواكب الحسينية في العاصمة بغداد
2020/10/02


واصل وفد مكتب سماحة المرجع الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) برئاسة سماحة السيد عز الدين الحيكم والوفد المرافق له، زيارته للمواكب والمجالس الحسينية المقامة في العاصمة بغداد بمناسبة حلول ذكرى أربعينية سيد الشهداء (عليه السلام).
فقد زار الوفد اليوم الجمعة 14 من محرم الحرام 1442 هـ ، المواكب والمجالس الحسينية في مناطق (الراشدية، والشرطة الخامسة، وسويب، والدورة، ومواكب عشائر البو عامر والبو محي)، ونقل سماحة السيد عز الدين الحكيم(دام عزه) سلام المرجعية الدينية وتوجيهاتها السديدة لأصحاب المواكب والحسينيات.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

انا امرأة متزوجة وعندي في البيت كلب ولقد مارست الجنس معه لم اعرف ماذا افعل ؟

الواجب على الإنسان عقلاً ونقلاً المبادرة الى التوبة وانتهاز الفرصة قبل ان يفجأه الموت، أو أن يسوَدّ فلا يفيق الإنسان من سكرته ولا يصحو من غشيته [وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ] [وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ]، ولابد من اجتناب هذا العمل الفاحش والقبيح. ولابد في التوبة من أمرين: الندم على الذنب والعزم على ترك العود فيه ابداً وبذلك تتحقق التوبة النصوح التي ورد ذكرها في الكتاب الكريم والسنة الشريفة وليحذر العبد من القنوط واليأس من رحمة الله تعالى فانه من الكبائر هو من أعظم وسائل الشيطان وأقوى حبائله ليسيطر على العبد ويجرّه إلى الهلكة اعاذنا الله تعالى منه ومن مكره وكيده.

بمجرد الاقتراض هل يكون مالكاً لهذا القرض ، وإذا صار مالكاً هل يصح له أن يجعل له رأس سنة مستقلة ؟

نعم يملك المقترض المال بمجرد الاقتراض ، إلا أنه حيث لا يكون من الفوائد التي يجب فيها الخمس فلا موضوع لجعل رأس سنة له . ولعله يتضح الحال في ذلك بمراجعة ما سبق .

ما هي الغيبة ؟ وهل سرد الحكاية بما جرت من الوقائع تعتبر من الغيبة ؟

الغيبة انتقاص المؤمن وإعابته في غيبته ، فإذا كان سرد الوقائع بقصد الانتقاص كان من الغيبة ، وإذا لم يكن بذلك القصد لم يكن غيبة ، وإذا لزم هتك المؤمن من دون قصد الانتقاص كان ذلك محرماً ، وإن لم تكن غيبة ، والأولى للمؤمن أن يبعد نفسه عن الحديث عن الآخرين مهما أمكن ، فإن ذلك من مواطن الامتحان والفتنة .

إذا كان الحيوان معلقاً من رجليه عند ذبحه ومستقبلاً للقبلة بجانب بدنه ، فهل يكفي ذلك في الاستقبال ؟

الظاهر أنه مع تعليق الحيوان من رجليه يكون استقباله بصدره وبطنه بحيث يكون ظهره عكس القبلة ، ولا يكفي الاستقبال بأحد جانبيه .

ارشيف الاخبار