مؤسسة الشعائر برعاية المرجعية الدينية .. تقيم مهرجانها السابع لانطلاق مسيرة الأربعين الخالدة

مؤسسة الشعائر برعاية المرجعية الدينية .. تقيم مهرجانها السابع لانطلاق مسيرة الأربعين الخالدة
2019/09/29

حت شعار (من البحر إلى النحر) أقامت مؤسسة الشعائر برعاية مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مد ظله) مهرجانها السنوي تحت عنوان ( مهرجان إنطلاق مسيرة الأربعين السابع ) وذلك في يوم السبت 28 من شهر محرم الحرام 1441هـ .
المهرجان أقيم في آخر نقطة في أقصى جنوب العراق في منطقة رأس البيشة التابعة لقضاء الفاو جنوب محافظة البصرة وقد حضره المئات من المؤمنين وكذلك عدد كبير من الزائرين المتوجهين نحو مرقد سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام.
وقد بدأ المهرجان بكلمة ألقاها سماحة السيد عز الدين الحكيم نجل المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم (مد ظله).
وفعاليات شعرية لنخبة من الشعراء العراقيين واختتم المهرجان برفع راية الايذان ببدء إنطلاق المسيرة المليونية نحو كربلاء المقدسة.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

كم هو الفرق الزمني بين طلوعي الفجرين الكاذب والصادق ولو بصورة تقريبية ، هل هو ربع ساعة أو ثلث ساعة مثلاً ؟

ليس لذلك تحديد شرعي بل هو تابع للتجربة والاستقراء اللذين لا مجال لهما غالباً في زماننا هذا الذي يشيع فيه الكهرباء ، فلا يتيسر معه رؤية الفجر الصادق في أول طلوعه فضلاً عن الكاذب .

أرض زراعية مساحتها (6) دونم تقريباً ، نصفها كان وقفاً للإمام الحسين ( عليه السلام ) ، لكن ورثة الواقف غيروا الوقف تشهياً ، وحولوه إلى وقف ذري ، ثم باعوه عن طريق إزالة الشيوع ، مع أن نصف الأرض الموقوفة من الأول كانت صيغة الوقف على نحو الإشاعة ، والآن تحولت الأرض برِمَّتها إلى أحد الأشخاص المطلعين على صيغة الوقف الأولى ، وبدأ يعمل على نهجه ، وهو الآن يريد أن يبدلها بأرض أخرى سالمة من إشكالات الوقف ، فهل يصح له : أ - بيع الأرض كلها مع إعلام المشتري بأن نصفها وقف ؟ ب - بعد البيع قطعاً يمكِّن الشخص الآخر من الأرض ، فهل يحتاج ذلك إلى إذن من الحاكم الشرعي ، وإذا احتاج فهل تأذنون ؟

أ - نصف الأرض المذكورة على الإشاعة لا يجوز ولا يصحّ بيعه لكونه وقفاً ، كما لا يجوز إبدالها بغيرها ، بل هي الآن أمانة بيد من هي تحت يده ، لا يجوز له تسليمها إلا لمن هو ثقة وأمين ، لا يخون الأمانة ، فيجوز بيع الأرض من الشخص المذكور بعد إعلامه بالحال ، لكن بعد مراجعة الحاكم الشرعي . ب - لا يسعنا الإذن إلا بعد الاطلاع على الأرض ، ومعرفة الشخص ، والاطلاع على جميع الخصوصيات .

ارشيف الاخبار