توصيات المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) بخصوص التعامل مع حرائر العراق ضحايا داعش

توصيات المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله)    بخصوص التعامل مع حرائر العراق ضحايا داعش
2019/09/26

توصيات المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) بخصوص التعامل مع حرائر العراق ضحايا داعش

                                                         بسم الله الرحمن الرحيم
الى المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم (دام ظله)
بعد التحية لجنابكم الكريم، نضع بين اياديكم شريحة ليست قليلة من مجتمعنا العراقي، فبعد تعرض البلاد للهجمة الهمجية من قبل داعش المجرمة، تعرض الكثير من النساء الشيعيات التركمانيات والاقليات الاخرى للخطف، ومن ثم بيعهن واغتاصبهن، وفي بعض الحالات تزويجهن من مقاتلي داعش بالإكراه، وقد رفع الله عنا هذه الغمة، وتحررت النساء من أيدي داعش الاجرامية ورجعن إلى أهلهن ومناطقهن ولحمد لله على هذه النعمة..
نرجو بيان رأيكم الشريف
وماهي نصيحتكم للمؤمنين في كيفية التعامل مع هذه المظلومية؟ ونسألكم الدعاء.

                                                                                                                                                                                                                                       جمع من المؤمنين

بسم الله الرحمن الرحيم
ان من اعظم الجرائم الاعتداء على اعراض الناس وانتهاك حرمتها، وقد حصلت جرائم بشعة اثناء سيطرة داعش على الكثير من المناطق، حيث شملت العوائل الكريمة والمصونة، مما جعل مظلومية الضحايا قاسية ومؤلمة، والآن وبعد ان فرج الله عن اهالي تلك المناطق، يلزم على الجميع التعاطف مع تلكم المظلومات، ورعايتهن بما يحفظ لهن كرامتهن، ويعوضهن عما اصابهن من حيف وظلم، فإن من اهم المسؤوليات الاجتماعية التي اكدت عليها الشريعة التعاون بين المؤمنين في الازمات والنكبات، ليكونوا أهلاً لرحمة الله ولطفه، ونسأل الله سبحانه وتعالى ان يدفع عن هذا البلد الكريم كل سوء، وان يوفق الجميع لما فيه رضاه، انه ارحم الراحمين، وهو حسبنا ونعم الوكيل.

 

                                                                                            22 من محرم الحرام 1441هـ
                                                                                           مكتب السيد الحكيم/ النجف الاشرف

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

ما هو حكم الأراضي الموقوفة مع عدم العلم بجهة الوقفية ؟

تصرف منافعها في مصارف الوقف العام والصدقات العامة ، نعم إذا تردَّد الوقف بين جهتين أو جهات محصورة وجب الاحتياط مع الإمكان ، كما لو تردد الموقوف عليه بين أهل العلم والفقراء ، فإنه يحتاط بصرفه للفقراء من أهل العلم ، ومع تعذر الاحتياط فالمرجع القرعةُ .

وردت روايات تنهى عن هجر الإخوان أكثر من ثلاثة أيام ، فما هو حكم الهجران بين الإخوان ؟ وما هو حدوده ؟ سواء يرتبط بالبادي بذلك أم بالطرف الآخر ، وما هو حد الهجران المحرم ؟

الهجر إن ابتنى على معاداة المؤمن أو إهانته ، أو الاستهوان به والرغبة عنه ، حرم ، والظاهر عدم نظر تلك النصوص إلى ذلك ، بل إلى الهجر المسبب عن المشاجرة والمشاحنة ، والتنازع في الحقوق ونحو ذلك ، مما لا يبتني على الرغبة عن المهجور في نفسه ، بل على سبب طارئ ، وهي ظاهرة في التحريم . فإن بني على مقتضى الظاهر المذكور كفى في عدم صدق الهجر من أحد الطرفين بدؤه بالصلة ، ولو بالسلام ، واستعداده للمواصلة عند تقبل الآخر . كما إنه يستثنى من حرمة المهاجرة أمران : الأول : المهاجرة لسوء سلوك الطرف الآخر دينياً . الثاني : ما إذا كانت الصلة سبباً لذل الواصل وتوهينه ، نعم كثيراً ما يلتبس تجنب الذل بالأنانية والعناد ، فينبغي الحذر من ذلك .

آجرت نفسي لقراءة القرآن الكريم لمدة سنة ..كل يوم جزء.. فهل تلزم قراءته نهاراً أم لا؟

يختلف ذلك بحسب المستفاد من الاجارة فان قصد باليوم معناه العام الشامل للنهار والليل جاز لك القراءة في أيٍّ منهما, وان قصد به خصوص النهار وجب الاقتصار على القراءة في خصوص النهار.

ارشيف الاخبار