برامج سفرة سماحة السيد رياض الحكيم إلى أوروبا في محرم الحرام

برامج سفرة سماحة السيد رياض الحكيم إلى أوروبا في محرم الحرام
2019/09/24

زار سماحة السيد رياض الحكيم برفقة امين عام مؤسسة قيم سماحة السيد صالح الحكيم، عدة دول أوروبية والتي كانت على محورين..
المحور الاول اللقاء بالجالية العراقية وباقي الجاليات الإسلامية والمشاركة في المجالس الحسينية المنعقدة في محرم الحرام، والتي تجاوزت ٣٣مجلسا في ١٨مدينة والقاء ٣٠ محاضرة تناولت العديد من المواضيع العامة والتي تهم الجاليات (منها)..
ا_ اهمية الحضور في اللقاءات المشتركة والمجالس ،لما فيها من مواساة أهل البيت ع وتقوية أواصر الأخوة والمحبة بين الحضور.
٢_ضرورة الاستفادة بما تتضمنه من تعاليم دينهم وسيرة النبي ص و الأئمة ع والاقتداء بهم.
٣_الاهتمام بتماسك الاسر وتعميق المودة والرحمة بين أعضائها.
٤_الاهتمام بالأبناء و النشء الجديد وتقوية ارتباطهم بدينهم وهويتهم.
٥_حث الشباب على التفوق في دراستهم المدرسية والجامعية.
٦_الالتزام بالضوابط الشرعية والقيم الأخلاقية خصوصا انهم في مجتمعات متنوعة.
٧_الاعتدال ونبذ التطرف والتعصب.
٨_التواصل مع الجهات المعنية لازالة الجهالة و سوء الفهم، وحفظ حقوقهم القانونية.
٩_الالتزام بالقوانين المرعية.
١٠_زيارةبلدانهم الام ،والديار والعتبات المقدسة، لتعميق البعدين العاطفي والروحي .

المحور الثاني.. زيارة الجامعات ومؤسسات الدراسات الاستراتيجية والكنائس و المنظمات الدولية والذي تجاوز ٣٣نشاطا وفعالية(منها)
الجامعة الكاثوليكية في باريس، مركز الدراسات الإنسانية في باريس، مفوض الاديان في الحكومة الفرنسية، رئيس مجمع الكنائس العالمي في باريس، مجلس الأساقفة في باريس، مدير عام المركز الثقافي الاسلامي في باريس، مسؤول حوار الأديان في الخارجية الفرنسية، رئيس مجمع الكنائس في شرق فرنسا، رئيس مجمع الكنائس العالمي( غير الكاثوليكية )في جنيف، منظمة نداء جنيف، مسؤول الاديان في منظمة الصليب الأحمر، ومستشار الخارجية السويسري، مسؤول قسم الأديان في الحكومة الألمانية ،مسؤول حوار الاديان في الخارجية الألمانية، مسؤول العلاقات الدولية في الكنيسة البروتستانتية الالمانية، مؤسسة كونراد أدن الشهيرة للدراسات الاستراتيجية في برلين، نائب رئيس منظمة سانت انجيديو، رئيس منظمة رسل السلام العالمية ،الاكاديمية المريمية الحبرية والمعهد البابوي للدراسات العربية والإسلامية التابعين للفاتيكان، وغير ذلك.
وقد التحق بالوفد في بعض المحطات سماحة الشيخ قيصر الكوفي والسيد علي البدري
وقد تم تناول العديد من القضايا والمواضيع (منها)..
1- المعاناة وعمليات الإبادة الجماعية التي تعرض لها العراقيون على أسس طائفية على ايدي ازلام النظام السابق والارهابيين.
2- تعاليم الاسلام الاصيل ،وسيرة النبي ص و الأئمة ع البعيدة عن التطرف والإرهاب.
3- اساس المشكلة المعاصرة صراع سياسي حاد تم توظيف الدين فيه، كما تؤكده المعطيات والشواهد الكثيرة.
4- تحميل النخب والمؤسسات الغربية مسؤولية مواجهة (الاسلامفوبيا)وضرورة تثقيف مجتمعاتهم على التمييز بين الإرهابيين ، وعموم المسلمين ودينهم.
5- التذكير بمواقف علماء المسلمين المبدئية ففي البوسنة مثلا تم التمييز بين ارهابيي الصرب الذين نفذوا عمليات الإبادة الجماعية ضد المسلمين في البوسنة، وباقي المسيحيين حيث لم يتم الاعتداء على اي مسيحي في العالم الإسلامي آنذاك.
6- اهمية الحوار والتعاون بين الأديان بل بين المجتمعات البشرية عموما، لإزالة الجهالة وسوء الفهم، والوصول لعالم افضل.
7- استعراض مواقف المرجعية في النجف الاشرف ومنهج الاصالة و الاعتدال التي تتبناه.
8- ان الإرهاب آفة عالمية تُدمر القيم الإنسانية و تنتهك الحرمات وتدمر إنجازات الشعوب.
9- ضرورة تجاوز المتبنيات والأحكام المسبقة، ومناقشة الأفكار مناقشة مباشرة وموضوعية.
10 - القيام بأنشطة مشتركة وزيارات متبادلة, والتعاون في إطار المشتركات.
وقد اجرى التلفزيون الكاثوليكي في فرنسا مقابلة مع سماحته تناول خلالها مبادئ الحوار المثمر بين الأديان والمجتمعات عموما.
هذا وقد تم الاتفاق على التعاون وتنفيذ برامج محددة بين مركز الكلمة للحوار والتعاون في النجف الاشرف والمؤسسات والشخصيات المذكورة.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

هنالك شبهة مفادها أن من يستدل على الإمامة بعد النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) بالدليل التاريخي وهو إن الظروف المحيطة بالإسلام من وجود الفرس والروم والمنافقين والمتربصين بالإسلام تتطلب أن يعين النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) خليفة من بعده ، وتقول الشبهة : أن تعيين خليفة للرسول من بعده ومن ثم يزاح عن منصبه هو كاللاتعيين ، ويبقى الخطر قائماً ، فما هو جواب الشبهة ؟

وظيفة الله تعالى الثابتة بموجب لطفه عقلاً هو حفظ المصالح وتجنب المفاسد تشريعاً ، بأن يشرع شريعة كاملة تصلح الناس وتصلح لهم ، ويقيم الحجة الكافية على ذلك ليهلك من هلك عن بيِّنة ويحيى من حيى عن بينة ، وأما بعد كمال الشريعة وصلاحها فالاختيار مفتوح للناس ، فإن شاءوا شكروا النعمة باتباع الشريعة وسعدوا ، وإن شاءوا كفروا النعمة بمخالفة الشريعة وهلكوا ، كما قال تعالى : ( إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِراً وَإِمَّا كَفُوراً ) [ الإنسان : 3 ] . والإمامة من جملة الشريعة ، إذ جعلها الله تعالى بنحو لو عمل عليها لصلح أمر الإسلام فقد أدى ما عليه ، وبقي ما على الناس فإن أطاعوا صلح أمر الإسلام ، وإن عصوا تحملوا هم الجريمة ، ولا حجة لهم على الله تعالى بل كانت الحجة له عليهم أما إذا لم يجعلها فلا جريمة عليهم ، بل كانت لهم الحجة عليه وكان التقصير منه والمسؤولية عليه ، تعالى عن ذلك علواً كبيراً .

هل يجوز زواج الرجل المسلم من المرأة المسيحية ؟

نعم ، يجوز على كراهة ، خصوصاً في الدائم مع وجود المسلمة عنده ، أو تيسّر الزواج بها .

الطلاسم المذكورة في بعض الكتب ، بعضها يتضمن آيات قرآنية وكلمات مفهومة وبعضها الآخر يتضمن كلمات وأسماء غير مفهومة ، فهل يمكن اعتبارها من قبيل الأسباب التي نتوسل بها ، وبالتالي لا أثم على من يؤمن ويعمل بها أم ماذا ؟

الطلاسم المذكورة في بعض الكتب لا يعلم ورودها عن المعصومين ، ومع ذلك يجوز الإتيان بها لاحتمال ورودها أو لاحتمال تأثيرها ، والإتيان بها بالنية المذكورة ليس فيه شائبة شرك أو ابتداع .

ما رأي سماحتكم في أموال الدول الإسلامية ، هل هي مالكة أم مجهولة المالك ؟

بل يجري عليها حكم مجهول المالك إذا كان المال المأخوذ قد مرّ بأيدي المسلمين وجرت عليه ملكيتهم ، نعم ، إذا ابتنى كيان الدولة على دعوى الولاية الدينية حقاً أو باطلاً ، وعلى حفظ كيان الإسلام ، لا على أساس وطني أو شعبي ، فهي مالكة لأموالها ، إلا أن يعلم بحرمة المال عيناً كبعض الضرائب الظالمة ، فيجري عليه حكم مجهول المالك .

ارشيف الاخبار