في عشية يوم الغدير .. سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم يستقبل أئمة المساجد في مدينة مشهد المقدسة، ويستذكر تنصيب رسول الله (صلى الله عليه واله) بأمر من الباري تعالى أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام) ولياً وإماماً على المسلمين

في عشية يوم الغدير .. سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم يستقبل أئمة المساجد في مدينة مشهد المقدسة، ويستذكر تنصيب رسول الله (صلى الله عليه واله) بأمر من الباري تعالى أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام) ولياً وإماماً على المسلمين
2019/08/19


عشيّة عيد الله الأكبر، ذكرى عيد الغدير الأغرّ، الذي نصّب فيه رسول الله وخاتم النبيين محمد (صلى الله عليه وآله)، بأمر من الله تعالى، مولانا الإمام أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب (عليه السلام)، وليّاً وإماماً على المسلمين، استذكر سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله)، الذكرى المباركة، مبينا (مدّ ظله) انه لولا اهتمام المعصومين (عليهم السلام) بالحفاظ على بيضة الاسلام، لتم نسفه كبقية الأديان التي تم نسفها، جاء ذلك خلال استقبال سماحته لوفد أئمة المساجد في مدينة مشهد المقدسة في خراسان، اليوم السابع عشر من ذي الحجة الحرام 1440 هـ.
داعيا السيد الحكيم من الحاضرين ان يشكروا سبحانه تعالى على نعمة الهداية والولاية، وان يحافظوا عليها بمزيد من الاستقامة والايمان والاخلاص لله تعالى، وأن يؤدي كل منهم وظيفته إزاء دينه ومجتمعه، وعدم الخروج عن الخط الذي رسمه أئمة الهدى (عليهم السلام) للمؤمنين.
وفي ختام حديثه المبارك، دعا المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) من الله تبارك وتعالى أن يوفّق الجميع لأداء مسؤوليتهم، وان يرجعوا لديارهم سالمين غانمين، وأن يتقبل زيارتهم، ويجعلها في ميزان حسناتهم، إنه سميع مجيب.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

هل يختص جواز غناء النساء في الأعراس بمجلس الزفاف ؟ أو يعم غيره من مجالس الأعراس ؟

الدليل المجوز يختص بزف العرائس ، ولا يعم غير ذلك من المجالس التي تعقد بمناسبة الزواج ، بل المرجع فيه عموم دليل المنع بعد إمكان خصوصية الزفاف في الحل ، لما فيه من جمع الشمل المرغوب فيه شرعاً .

إذا توفي رجل عن أربع نساء ، فهل على جميع النسوة الحداد والعدة ؟ وهل تختلف العدة بالنسبة للمرأة إذا كان الزوج هو الثاني ؟ وإذا خرجت المرأة أيام العدة ، فهل تقضي ذلك اليوم ؟

تجب العدة والحداد على جميع الزوجات ، من دون فرق بين كونه الزوج الأول أو الثاني ، ولا تقضي اليوم الذي خرجت فيه ، علماً أن الخروج من البيت ليس محرماً على المعتدة عدة الوفاة إذا لم يكن مبتنياً على التبذل والتزين .

هل عصى ادم عليه السلام الله عزوجل مثل ما اشارت اليه الاية الكريمة

انّ الأوامر والنواهي الصادرة من الله سبحانه ــ وكذا كل مولى وحاكم ــ على قسمين: القسم الأول : الأوامر والنواهي الصادرة منه تعالى باعتباره مولى الإنسان وخالقه الذي يتحتم عليه إطاعته، وما كان من هذه إلزاميّاً يتحمل الإنسان مسؤولية تنفيذها ويستحق العقوبة الاُخروية على مخالفتها، مثل الأوامر بالواجبات، والنواهي عن المحرّمات الشرعية. القسم الثاني: الأوامر والنواهي الإرشادية، وهي الصادرة من الله تعالى باعتباره حكيماً وعالماً بمصلحة الإنسان ومرشداً له، من دون أن يحمّله مسؤولية تنفيذها، كما في قولـه تعالى : [يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى] سورة البقرة : 264 ، فانّ من يُبطل صدقته بالمن والأذى ــ غير المحرَّّم ــ لا يستحق عقوبة اُخروية وانما يخسر ثمرة صدقته فحسب، وعندما نلاحظ الآيات الحاكية عن نهي آدم عن الأكل من الشجرة لا نجد ما يشير إلى كونه نهياً مولويّاً حتّى يوجب عصيانه العذاب الاخروي ــ الذي وعد الله به العاصين ــ، بل في بعض هذه الآيات ما يشير إلى كونه إرشادياً كما في قولـه تعالى : [فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى] سورة طه : 117، حيث كان تحذير آدم من الشيطان باعتبار أن متابعته توجب الخروج من الجنّة، ولو كان النهي الإلهي ــ عن الأكل من الشجرة ــ مولويّاً لأشارت هذه الآية إلى أن أثر متابعة الشيطان استحقاق العذاب الإلهي الذي هو أهم من الخروج من الجنّة، ولعلّ إلى ذلك يشير قولـه تعالى : [فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيه] حيث اقتصر على ذكر إخراجهما من الجنّة من دون أن يشير إلى تعرضهما إلى الغضب الإلهي وسخطه.

ارشيف الاخبار