سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي العراقيين بمزيد من التواصل والتزاور فيما بينهم واحترام كل منهم لخصوصية الآخر بما يحقق التعايش وحسن التعامل والسلم الأهلي

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي العراقيين بمزيد من التواصل والتزاور فيما بينهم واحترام كل منهم لخصوصية الآخر بما يحقق التعايش وحسن التعامل والسلم الأهلي
2019/07/25


اوصى المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) العراقيين بمزيد من التواصل والتزاور فيما بينهم واحترام كل منهم لخصوصية الآخر بما يحقق التعايش وحسن التعامل والسلم الأهلي ونبذ كل ما يوجب الشحناء والبغضاء بينهم، التي سببت المآسي والكوارث الاجتماعية التي مازال العراقيون يعانون من آثارها، جاء ذلك خلال استقبال سماحته، الجمعة الخامس عشر من ذي القعدة -١٤٤٠ هـ، وفد من مدينة الموصل، ضم عدداً من الناشطين والاعلاميين وخريجي الجامعات .
وأكد السيد الحكيم على أهمية اللقاءات والاستماع المباشر والتعايش بين ابناء الشعب الواحد.
وفي ختام اللقاء دعا السيد الحكيم (مدّ ظله) ابناء الشعب العراقي بمختلف قومياته ومذاهبه واديانه، إلى تغليب مصلحة بلدهم على بقية المصالح التي أضرت الجميع، والى الالتفات لعقلاء القوم الذين يسعون الى ابعاد بلدهم من الفتن المدمرة لشعبهم.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

في حال عدم إنجاب العقم يقوم الأطباء بفحص الزوجين ، ويبدأ الفحص بالرجل ، فإذا كان سليماً فحص حال المرأة وإلا اكتفى به ، هل يجوز للرجل الكشف أمام الطبيب وإعطاء ( منيه ) للاختبار ، ويؤخذ ( المني ) في بعض الأحيان بطريقة العادة السرية ، وهل يجوز أخذ مني الرجل والمرأة ووضعه في أنبوب معين ثم يدخل في رحم المرأة ؟ وهل يجوز أخذ الحيوان المنوي من داخل الخصية بواسطة عملية جراحية ثم يتم تلقيح بويضة المرأة به ووضعها في أنبوب ، ثم بعد فترة تلقح المرأة بها ؟

إنما يجوز كشف العورة إذا كان عدم الإنجاب يسبب نوعاً من الحرج ، ولا يجوز أخذ المني من طريق العادة السرية إلا مع انحصار الأمر بها حينئذ ، ولا مانع من جمع ماء الرجل والمرأة في أنبوب ثم إدخاله في رحم المرأة ، ولا مانع أيضاً من أخذ الحيوان المنوي من داخل الخصية وتلقيح بويضة المرأة به ثم وضعها في الرحم .

ما هو حد الاستطاعة التي يجب فيها الحج؟

لابد في الاستطاعة من أمور: ١ القدرة المالية على أداء الحج، إما لتملك المكلف النفقة التي يحتاجها للحج، أو لوجود من يبذل له النفقة المذكورة. ٢ القدرة البدنية على أداء الحج. ٣ فتح الطريق أمام المكلف وتيسر السفر له. فمن وجد هذه الأمور وجب عليه الحج في السنة الأولى لوجدانها، وإذا فرط فيه ولم يبادر له ثبت في ذمته حتى لو فقد بعض هذه الأمور في السنين اللاحقة.

ارشيف الاخبار