سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يشيد بتضحيات المظلومات الأسيرات من الشيعة التركمان والشبك، ويوصي الجميع بالافتخار بهنّ، ومُواساتهن وتكريمهن، لما وقع عليهن من ظلم

سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يشيد بتضحيات المظلومات الأسيرات من الشيعة التركمان والشبك، ويوصي الجميع بالافتخار بهنّ، ومُواساتهن وتكريمهن، لما وقع عليهن من ظلم
2019/07/18


أشاد سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله)، بتضحيات المظلومات الاسيرات من الشيعة التركمان والشبك، اللَّاتي وقع عليهن ظلامة كبرى، من قبل المجرمين الدواعش، الذين استباحوا المقدسات والحرمات والانفس، وأوصى سماحته الجميع لاسيما المؤمنين منهم وشيوخ ورؤساء العشائر وغيرهم؛ بأن يفتخروا بهنّ ويحترموهنّ، ويكرّموهن بأعلاء شانهن في المجتمع، لأنهن ضحية لظلامة كبرى مؤلمة، جاء ذلك خلال استقبال سماحته للأسيرات من الشيعة التركمان والشبك، الثلاثاء الثاني عشر من ذي القعدة 1440هـ، اللائي فك أسرهن من قبضة عصابات داعش الإجرامية.
وموصياً (مدّ ظله) إياهنّ، ان يَتَحَلَّيْنَ بأعلى درجات الطمأنينة والراحة النفسية وراحة الضمير والبال، لأن المظلوم لا يناله بسبب المظلومية عيب ولا بأس، مشيرا (مدّ ظله) لقول امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام): ((ما على المؤمن من غضاضة أن يكون مظلوما))، سائلا العلي القدير ان ينتقم لهنّ من كل ظالم ، وان يعوضهن بأفضل العوض في الدنيا والآخرة، إنه تعالى سميع مجيب.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

تطرح بعض البضائع في الأسواق الأوربية ، وهي مستوردة من دولة الاحتلال الغاصبة ، هل يجوز شراؤها ؟

نعم يجوز شراؤها ، إلا أن تكون الكمية التي يشتريها المتدينون الملتزمون بالشريعة من الكثرة بحد يكون شراؤها تأييداً للدولة الظالمة ، وتشجيعاً لها .

بماذا تتقدمون بنصيحة لأبنائكم المعتكفين ؟

لما كان الاعتكاف مصداقاً واضحاً للتعبد بالمكث في المسجد فينبغي الاستفادة من هذا الموسم العبادي على النحو الأكمل ، من خلال الإخلاص وصدق النية في طاعة الله تعالى ، والعزم على اجتناب معاصيه ، والحذر من كل ما نهى عنه الشرع الشريف ، وخصوصاً ما يرتبط بحقوق الناس ، كما ينبغي الإكثار من المستحبات خلال فترة الاعتكاف ، وعدم تضييع الوقت بغير فائدة .

ارشيف الاخبار