سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يستقبل وفد العتبة الرضوية ويبارك لهم مولد الإمام الرضا (عليه السلام)

سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يستقبل وفد العتبة الرضوية ويبارك لهم مولد الإمام الرضا (عليه السلام)
2019/07/14


أستقبل سماحة المرجع الديني السيد محمد سعيد الحكيم وفد العتبة الرضوية المقدسة في محافظة خراسان الذين قدموا لسماحته التبريكات بمناسبة مولود الإمام علي بن موسى الرضا (عليه السلام)، وحملوا الكسوة التي تغطي مرقد الإمام علي بن موسى الرضا (عليهما السلام).
وبارك سماحة السيد الحكيم (مدّ ظله)، للمؤمنين والعاملين بالعتبة الرضوية ولادة الإمام الرضا (عليه السلام)، موصياً العاملين بالعتبات المقدسة ان يتفانوا لخدمة الزائرين الكرام، وداعيا (مدّ ظله)، في ختام اللقاء، العلي القدير أن يوفق الجميع للالتزام بتعاليم الرسول الكريم ص والائمة المعصومين (عليهم السلام).

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

هل يجوز العقد الدائم على الكافرة مطلقاً أو خصوص الكتابية ؟ أو لا يجوز ؟

يجوز العقد الدائم على الكتابية على كراهة شديدة .

شخص بالغ سن الرشد وأكثر أي عمره (16ـ17) سنة ، باع ( كركوشة ) سبحة من الذهب عيار (18) وزنها (7.100) سبع غرامات ومئة سنت ، فاشتراها منه الصائغ بسعر (17800) سبعة عشر ألف وثمانمئة دينار بتاريخ 20/3/1994 ، وبعد مضي خمسة أشهر ظهر أن ( الكركوشة ) مسروقة ، وتعود ملكيتها لوالد الشخص البائع ، أي أن السارق ولده الأكبر باعتراف أبيه ، وصاحب الحاجة الأصلي الذي هو الوالد يريد إما حاجته أعلاه أو الفرق بسعر اليوم ، علماً أن الحاجة تم بيعها في وقتها ومن الصعوبة استرجاعها . ونقطة اخرى بينهما الآن خلاف على الوزن ، بحيث أن صاحبها الأصلي يقول مثقالين ونصف ، والصائغ يقول الوزن كما هو مبين أعلاه ، والمطلوب من سماحتكم البت بهذا الموضوع الحساس ؟ والطرفان قابلان للحلِّ الشرعي ؟

يجب إرجاع ( الكركوشة ) بنفسها مع الإمكان ، ومع التعذر يجب الضمان بقدرها من الذهب ، ومع الاختلاف بين صاحب ( الكركوشة ) وبين الضامن في مقدار الذهب المضمون للاختلاف في وزن الكركوشة يقدم قول الضامن بيمينه إذا لم يكن لصاحب ( الكركوشة ) بيِّنة ، فيضمن بالأقل وزناً في المقام وهو سبعة غرامات ومائة سنت ، والمناسب من الطرفين التسامح والتساهل ، ولا سيما مع حسن النية من الطرفين . ملاحظة : للمشتري الرجوع على الولد السارق بما دفعه له من الثمن وهو (17800) دينار ، كما أن له الرجوع عليه بالفرق الذي يجب عليه أن يدفعه لأبيه المسروق منه ، وتستقر خسارة المبلغ الذي يدفعه على الولد السارق .

يجرى سباق خيول في منطقتنا..ويقوم بعض أصحاب الخيول(بين شخصين مثلاً) بوضع كل منهما مبلغا ..في حال فوز صاحب الخيل يعطى المبلغ من الأخر..ما حكم ذلك؟؟

لا يجوز جعل الرهان لغير السابق من المتسابقين بحيث لا يكون سبق السابق سبباً لاستحقاقه الرهان بنفسه بل لاستحقاق احد المتراهنين له فإن ذلك من الرهن المحرم وهو المعروف في عصورنا بالرايسز.

ارشيف الاخبار