سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يشيد بتضحيات وانتصارات متطوعي الحشد الشعبي، ويوصيهم بأن يتميزوا بالأخلاق الحميدة

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يشيد بتضحيات وانتصارات متطوعي الحشد الشعبي، ويوصيهم بأن يتميزوا بالأخلاق الحميدة
2019/07/03


أشاد سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) بشجاعة وتضحيات متطوعي الحشد الشعبي ، التي باتت واضحة للمنصفين في كل دول العالم، بعدما حققوا الانتصار، ووقفوا بوجه اكتساح “داعش” للمنطقة، داعيا (مدّ ظله) ان يتميزوا عن الاخرين بتحليهم بالأخلاق الحميدة والفاضلة، وعكسها بتصرفاتهم وسلوكهم اليومي، جاء ذلك خلال استقبال سماحته لقائد ومقاتلي فرقة الإمام علي (عليه السلام) القتالية.
وأوصى سماحته المتطوعين للدفاع عن العراق ومقدساته الحفاظ على ما حققوه من انتصارات بمزيد من الحذر واليقظة، وبتقوية عقيدتهم وتثبيتها في النفوس، وأن تكون سيرتهم وتصرفاتهم مستمدة من تعاليم المعصومين (سلام الله عليهم أجمعين)، ويتصفوا بالورع والالتزام الديني والأخلاقي.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

صلاة الآيات إذا كان الإمام قد صلاها أداء أو قضاءً ، ثم حضر بعض المأمومين الذين لم يصلوها وطلبوا من الإمام أن يصلي بهم صلاة الآيات جماعة ، فهل يجوز للإمام إعادتها ولو استحباباً ؟

لا يشرع تكرارها في القضاء ، ويشرع تكرارها في الأداء ما دام القرص محترقاً ، بل هو مستحب ، والظاهر جواز الائتمام بمن يعيد الصلاة حينئذ ، وإن لم تكن واجبة في حقه .

هل والد المعصوم معصوم مثال ذلك هل ابوطالب عليه السلام معصوم

الدليل على عصمة الامام والنبي لا يقتضي اكثر من عصمتها لا عصمة أبويهما.

هل يجوز الصلاة في مسكن أو في ثوب أو على فراش تعلق فيها الخمس ؟ وهل يعتبر شراء المواد الغذائية من أموال غير مخمسة أكلاً من الحرام ؟ وهل تعمّ الحرمة في الجميع إلى غير صاحب هذه المواد المذكورة المتعلق فيها الخمس ؟

يحرم على صاحب المال الذي تعلق به الخمس التصرف بالمال قبل إخراج خمسه ، وإن تصرف فيه بمثل الصلاة بطلت صلاته مع التفاته لذلك . وأما الشراء بالمال من المؤمن أو البيع له فإنه صحيح ، إلا أن صاحب المال يبقى مشغول الذمة بالخمس ويطالب به يوم القيامة . وكذا الحال فيما إذا أذن للغير بالتصرف بذلك المال ، فإنه يحل لذلك الغير أن يتصرف ويتحمل صاحب المال إثم التفريط بالخمس ، فيكون الوزر عليه والمهنأ لغيره . وقد ورد عن أئمتنا ( صلوات الله عليهم ) : ( إن أشَدَّ ما فيه الناس يوم القيامة إذا قام صاحبُ الخمس فقال : يا رَبِّ خُمسي ) .

شخص استدان (50.000) ريال ، وحصل على (50.000) ريال أخرى إرثاً من تركة والده المرحوم ، فأعطى (100.000) ريال هذه إلى أخيه هبةً مشروطة بأن يهبه داراً للسكنى ، وبالفعل أخذ أخوه المبلغ وبعد شهرين وهبه داراً قيمتها (100.000) ريال وسلمه إياها ، ولكن الشخص لم يسكن الدار لمدة سنة ، فهل يتعلق بهذه الدار خمس أو لا ؟

لا خمس في الدار لاستثناء الخمسين ألف ريال الميراث من الربح ، لما ذكرناه من استثناء مؤنة تحصيل الربح مسألة (47) ، ولأن الخمسين ألف ريال الأخرى المقترضة مقابلة للربح ، نعم إذا كان قد وفى منها شيئاً وجب الخمس في المقدار الذي وفَّاه منها .

ارشيف الاخبار