سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله)، يوصي خدمة الإمام الحسين (عليه السلام) لأن يكونوا نموذجا بالالتزام الديني والأخلاق الفاضلة المستمدة من سلوك وسيرة المعصومين (عليهم السلام)

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله)، يوصي خدمة الإمام الحسين (عليه السلام) لأن يكونوا نموذجا بالالتزام الديني والأخلاق الفاضلة المستمدة من سلوك وسيرة المعصومين (عليهم السلام)
2019/06/30


أوصى سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله)، خدمة وأصحاب المواكب الحسينية، لأنّ يكونوا نموذجا يحتذى به الآخرون، بالتزامهم الديني والأخلاقي، المستمد من سيرة المعصومين (عليهم السلام)، وأن يستذكروا دوماً تضحياتهم وثباتهم على المبادئ الحقة في سبيل شيعتهم، لكي يصدقوا انتمائهم بسلوكهم العملي الصالح، جاء ذلك خلال استقبال سماحته لوفد موكب الطفل الرضيع في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد.
وأكّد سماحة السيد الحكيم على ما يتعرضون له من محن في مدينة كبيرة مترامية الاطراف كبغداد، فيجب عليهم ان يعرفوا جيدا ما يحمله كل منهم من شرف، بانتمائه الى الأئمة (سلام الله عليهم)؛ فعلى صغيرهم وكبيرهم ان يعرف تكليفه وواجبه الشرعي، لكي لا يحرم من العناية الإلهية ورعاية الامام المنتظر (عجل الله فرجه الشريف)، ولكي لا يخسر أحدهم دنياه وآخرته.
في ختام حديثه المبارك، وجّه سماحة السيد الحكيم (مدّ ظله) أن يكون كل واحد منهم الدرع الحصين لأهل البيت (عليهم السلام)،وان يبلغوا ذويهم سلامه ووصاياه، وأن يكونوا قدوة صالحة لمجتمعهم، داعيًا الباري سبحانه وتعالى أن يوفقهم للإخلاص بعملهم وأن يريهم بركاته في الدنيا والآخرة، وأن يمن عليهم بالمزيد من التوفيق لخدمة القضية الحسينية المقدّسة، وأن لا يحرمهم من هذا التوفيق، إنه سميع مجيب.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

ما سبب تحريم الطحال والبيضتين في الذبيحة أي ما علة التحريم ؟

يجب على العباد العمل بالأحكام الشرعية ولا يجب عليهم معرفة أسبابها وعللها ، قال تعالى : ( وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا ) [ الحشر : 7 ] .

هل تقبل شهادة حالق اللحية ؟

إذا لم يكن مستهوناً بذلك وكان متديناً من الجهات الأُخَر قبلت شهادته ، أما إذا كان مستهوناً بذلك مع علمه بحرمته كان خارجاً عن العدالة ، لإصراره على الصغيرة .

ارشيف الاخبار