وفد من مكتب سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يشارك في المسيرة الفاطمية الليلية بذكرى شهادة الصديقة الطاهرة فاطمة (عليها السلام) في مدينة المدينة شمالي البصرة

وفد من مكتب سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يشارك في المسيرة الفاطمية الليلية بذكرى شهادة الصديقة الطاهرة فاطمة (عليها السلام) في مدينة المدينة شمالي البصرة
2019/02/09


بمناسبة شهادة الصديقة فاطمة الزهراء (عليها السلام)، وبرعاية مؤسسة الحسين (عليه السلام) للثقافة والإرشاد في قضاء المدينة شمال محافظة البصرة، شارك وفد من مكتب سماحة المرجع الديني الكبير اية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم (مد ظله)، في المسيرة الفاطمية الليلية بذكرى شهادة الصديقة الطاهرة فاطمة (عليها السلام)، ذلك مساء الجمعة ٢جمادى الآخرة ١٤٤٠هـ.
هذا ونقل سماحة العلامة الشيخ محمد موسى حيدر اللبناني، سلام وعزاء المرجعية الدينية للمعزين.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

إذا كانت الخلطة المكثفة بين النساء والرجال تحل عدة أزمات اجتماعية ، وتفضي إلى علاقات محللة بنسبة (70%) ، وقد تفضي إلى علاقات غير محللة بنسبة (20%) ، علماً أن السؤال عن مجتمعات خاصة ، فهل يجوز ذلك ؟

الخلطة مكروهة في نفسها ، وترتب الحرام عليها لا يجعلها محرمة ، بل الحرام هو المفروض ترتبه عليها لا غير ، فهي كالخروج من الدار الذي قد يترتب عليه الحرام ، والسفر الذي قد يترتب عليه الحرام .

أرض الأهوار قبل أن تغمرها المياه كانت مملوكة ، ثم غمرتها المياه الآن ، وبعد تجفيفها من قبل الدولة وظهر وجه الأرض بعد تلك السنين الطوال وزَّعت الدولة هذه الأراضي على البعض ، وأجرّت على البعض الآخر بموجب عقود إيجار من غير ملاكها الأصليين قبل الغمر ، فهل يصح التملك والاستئجار ؟ أم تجب المصالحة مع الملاك الأصليين أو ورثتهم ؟ وهل تعتبر مدة الغمر إعراض عن الأرض ؟

لا تجب مراجعة المالك الأول إذا كان قد قطع علاقته بالأرض عندما غمرها الماء وانصرف عنها ، ولو لليأس من انحسار الماء عنها وتيسر الانتفاع بها ، أما إذا لم يقطع علاقته بالأرض وبقي متعلقاً بها بما يتيسر من وجوه الانتفاع ، منتظراً انحسار الماء عنها ليعود لاستغلالها فهو أولى بها ، ويحرم على غيره مزاحمته فيها واستغلالها إلا بإذنه .

هل يجب على المرأة مطاوعة زوجها في السفر البعيد ؟

نعم يجب عليها ذلك إذا لم يكن لها عذر شرعي من خوف أو نحوه .

إني مسلم أعيش في أمريكا ، وأعمل في مخزن للمواد الغذائية لتموين المطاعم ، ويوجد في هذا المخزن ثلاجة لتخزين اللحوم والأسماك ، ومن بين اللحوم ( لحم الخنزير ) ، وهم يقدمونه لمستحلِّيه ، فما حكم العمل في المخزن المذكور ؟ وفي حالة الحرمة هل يجوز العمل في قسم آخر غير قسم ( الثلاجة ) ؟

يجوز لك العمل في الأقسام التي لا تباع فيها المحرمات ، كما يجوز لك العمل في قسم الثلاجة بشرطين : الأول : أن لا يكون عملك بيع اللحم المحرَّم . الثاني : أن لا يكون في عملك إهانة لك - لكونك مسلماً - أو لدينك ، والله العالِم .

ارشيف الاخبار