إحياء ذكرى ولادة الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وآله) وحفيده الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) في مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم مد ظله في السيدة زينب عليها السلام بسوريا

إحياء ذكرى ولادة الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وآله) وحفيده الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) في مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم مد ظله في السيدة زينب عليها السلام بسوريا
2018/11/26


أحيا المؤمنون في مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مد ظله) ولادة الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وآله) وحفيده الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) في منطقة السيدة زينب (عليها السلام) في سوريا .

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

وإذا كانا جائزين فهل يجوز ذلك في الحسينية ؟

نعم يجوز ، إلا أن يكون فيه هتكاً للحسينية ، أو خروجاً عن شرط الواقف ، أو مخالفة لأمر المتولي ، وهكذا الحال في المسجد .

متى يبدا الاسبوع للميت ؟ هل يحسب له من يوم موته او من يوم دفنه ؟

هذا امر عرفي والمتعارف انه يحسب يوم الدفن اول يوم ، الا انه لا يجب الالتزام بذلك لعدم ما يدل على فضيلة في خصوص يوم السابع, نعم يحسن قراءة القرآن للميت والدعاء له على كل حال.

ركضة ( طويريج ) معروفه عند العراقيين خصوصاً ، و هو عزاء يقام يوم العاشر من المحرم ، حيث تأتي أفواج الناس من قضاء ( طويريج ) الذي يبعد أربعة فراسخ عن مدينة كربلاء المقدسة ( على مشرِّفها آلاف التحية والثناء ) يأتون مهرولين ، حتّى يصلوا إلى حرم سيد الشهداء الإمام الحسين بن علي ( عليهما السلام ) . ثم يخرجون إلى حرم أبي الفضل العباس ( عليه السلام ) ، حفاة ، باكين ، شعث غُبْر ، يندبون مولاهم الحسين ( عليه السلام ) . فما هو رأي سماحتكم في عزاء طويريج ؟ وبالحوادث التي تقع فيه حيث أنه ذات مرّة سقط بعض الأشخاص على الأرض ، فداستهم الجموع بالأرجل ، فحدثت مأساة فضيعة راح ضحيتها أكثر من أربعين شهيداً عند باب الحرم الحسيني ؟

الشعائر الحسينية من أفضل القربات وأجلّ الطاعات إذا خلصت من الرياء ، ونحوه مما قد يشوب الأعمال الصالحة أو يفسدها ، ومجرد وقوع حادث مؤسف في أثناء بعض الشعائر لا يلغي دورها ، ولا يقلل من شأنها ، وإلا للزم تعطيل فريضة الحج لتكرر وقوع الحوادث فيها .

ارشيف الاخبار