سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي المعنيين بخدمة المواطنين؛ باستلهام العبرة من ما تحقق من انتصارات ونجاح زيارة الأربعين لارتباط الناس بدينهم وعقيدتهم والتضحية في سبيلها

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي المعنيين بخدمة المواطنين؛ باستلهام العبرة من ما تحقق من انتصارات ونجاح زيارة الأربعين لارتباط الناس بدينهم وعقيدتهم والتضحية في سبيلها
2018/11/08


أوصى سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم ( مدّ ظله) العاملين لخدمة المواطنين بالتفاني بتقديم الخدمة للناس، واستلهام العبرة من ما حققه متطوعو الحشد الشعبي من انتصارات، ونجاح زيارة الأربعين، التي جاءت بفضل ارتباط المؤمنين بدينهم وعقيدتهم، والتضحية في سبيلها بالمال والأرواح، بمنأى عن الماديات، جاء ذلك خلال استقبال سماحته المدير العام للدفاع المدني في العراق والوفد المرافق له .
ومُذَّكّراً سماحته (مدّ ظله) الحاضرين بقول الإمام الصادق عليه السلام: " كفارة عمل السلطان قضاء حوائج الاخوان"، مشددا سماحته بمزيد من الالتزام بدينهم وعقيدتهم، وان يتحلوا بالرأفة على الفقير والضعيف.
وفي نهاية اللقاء دعا سماحة السيد الحكيم (مدّ ظله) أن يوصي أحدهم الآخر بتقوى الله، وان يعرفوا ان الله تعالى لا تخفي عليه خافية، وانه رقيب عليهم قبل أي رقيب آخر.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

اشترك ثلاثة شركاء في شراء سيارة ، للطرف الأول النصف وعليه دفع نصف قيمتها ، وللطرفين الثاني والثالث كل منهما الربع ، وقرّض الطرف الأول للطرف الثالث قيمة ربع السيارة ، وحدث نزول في الأسعار ، فانسحب الطرف الثالث من الشراكة ، فظن الطرف الأول بأن الانسحاب حدث على حسابه ، وأنهم حمَّلوه قيمة ربع السيارة والخسارة . أما الطرف الثاني - وبحكم كونه شقيق الطرف الثالث - فكان على غير ذلك ، فإنه قبل من شقيقته حصتها والدَّين الذي عليها ، وأصبحت حصتها هي حصته ، وعليه تحمّل الدَّين والخسارة ، وبعد بيع السيارة خسرت النصف من قيمتها ، وعند الحساب أراد الطرف الثاني تحمّل نصف الخسارة بحكم ما ذهب إليه . أما الطرف الأول فقد توقف عن القبول خوف الإشكال لكونه ظاناً بأن له ثلاثة أرباع السيارة بحكم كون القيمة مدفوعة من قِبله ، وبحكم الأمر الواقع ، ورفض القبول إلا بعد مراجعة الشرع .

انسحاب الطرف الثالث من الشركة لا ينفذ إلا بعد تحديد موقف الآخرين والاتفاق على وجه خاص ، إما بأن يتفق هو والطرف الأول على أن حصته للطرف الأول مقابل ثمنها الذي اقترضه منه ، أو يتفق هو والطرف الثاني على أن حصته له مقابل تحمّله لثمنها ، أو يتفق مع الطرفين على أن حصته بينهما في مقابل تحملهما معاً لثمنها ، أو نحو ذلك من أنحاء الاتفاق . أما حيث لم يتفق مع الطرفين الآخرين على نحو خاص واعتقد كل فريق أن الحصة له ، وأنه هو الذي يتحمل ثمنها ، فالحصة بعد ذلك في ملك الطرف الثالث ، وعليه ثمنها ، وهو الذي يأخذ ربحها وعليه خسارتها ، غايته أنه يمكن أن يساعده الطرفان الآخران في تدارك بعض الخسارة .

نحن مجموعة من خريجات كلية التربية الرياضية ، نعمل في مجال التدريب النسوي ، وطبيعة عملنا إجراء تمارين الرشاقة للنساء ، وهذه التمارين يستلزم وبموجب أدائها على أنغام مقطوعات موسيقية غربية وضعت خصيصاً لأداء حركات تمايل تكون أشبه بالحركات الراقصة ، وفي أغلب الأحيان يحدث تفاعل وانسجام بين كل من اللحن الموسيقي والمدربة والمتدربة على حدٍّ سواء ، وهو أشبه بالطرب الذي يحرمه الشرع والدين الحنيف ، مما يسبب لنا إشكالاً وحرجاً شرعياً . فنناشد سماحتكم إبداء الرأي الشرعي بهذا الصدد ، ليتسنى لنا تنفيذ ما تشيرون به علينا .

سماع الموسيقى بالوجه المذكور حرام ، ولا يحلله توقف طبيعة العمل عليه ، والمفروض بالمسلمين أن يكون اختيارهم للعمل على ضوء الحكم الشرعي وبالوجه المناسب له ، لا بالوجه الذي تفرضه ثقافات كافرة وحضارات متحللة تسير بالبشرية للهاوية . نسأله سبحانه وتعالى للخريجات المسلمات ولجميع المؤمنين الالتزام بدينهم ، والاعتزاز بثقافتهم التي رفعتهم إلى مستوى المسؤولية والإنسانية النبيلة ، إنه ولي المؤمنين .

ارشيف الاخبار