سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي المعنيين بخدمة المواطنين؛ باستلهام العبرة من ما تحقق من انتصارات ونجاح زيارة الأربعين لارتباط الناس بدينهم وعقيدتهم والتضحية في سبيلها

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي المعنيين بخدمة المواطنين؛ باستلهام العبرة من ما تحقق من انتصارات ونجاح زيارة الأربعين لارتباط الناس بدينهم وعقيدتهم والتضحية في سبيلها
2018/11/08


أوصى سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم ( مدّ ظله) العاملين لخدمة المواطنين بالتفاني بتقديم الخدمة للناس، واستلهام العبرة من ما حققه متطوعو الحشد الشعبي من انتصارات، ونجاح زيارة الأربعين، التي جاءت بفضل ارتباط المؤمنين بدينهم وعقيدتهم، والتضحية في سبيلها بالمال والأرواح، بمنأى عن الماديات، جاء ذلك خلال استقبال سماحته المدير العام للدفاع المدني في العراق والوفد المرافق له .
ومُذَّكّراً سماحته (مدّ ظله) الحاضرين بقول الإمام الصادق عليه السلام: " كفارة عمل السلطان قضاء حوائج الاخوان"، مشددا سماحته بمزيد من الالتزام بدينهم وعقيدتهم، وان يتحلوا بالرأفة على الفقير والضعيف.
وفي نهاية اللقاء دعا سماحة السيد الحكيم (مدّ ظله) أن يوصي أحدهم الآخر بتقوى الله، وان يعرفوا ان الله تعالى لا تخفي عليه خافية، وانه رقيب عليهم قبل أي رقيب آخر.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

لو توقف عمل العامي في مسألة معينة على رأي أو إجازة الحاكم الشرعي ، فهل يمكنه الرجوع إلى أي مجتهد عادل ؟ أم لا بُدَّ من مراجعة مقلده فقط ؟

يجب الرجوع لمقلده في معرفة الحكم الشرعي ، فيعمل برأيه فيه دون رأي غيره ، وأما الإجازة في التصرفات التي تحتاج إلى إذن الحاكم الشرعي فيكفي الرجوع إلى أي مجتهد عادل . نعم ، في خصوص التصرف بسهم الإمام ( عليه السلام ) اللازم ترجيح الأوثق الأعرف بمواقع الصرف ، الأقدر على ذلك .

ما حكم الاعتماد على برنامج جوجل ايرث ( google Earth ) في تحديد اتجاه القبلة ؟ والذي يعمل بواسطة الأقمار الصناعية ، علماً بأنه تم اختباره على المراقد المقدسة للمعصومين ( عليهم السلام ) فوجدت أنها متجهة إلى الكعبة المشرفة بنسبة ( 100% ) ، وهل يجب العمل به في حال وجد انحراف باتجاه القبلة عمَّا هو معمول به ؟

إذا أوجب العلم باتجاه القبلة صح الاعتماد عليه ، وإلا وجب العمل على الحجج الشرعية ، ومنها القبلة المعمول بها في مساجد المسلمين ومقابرهم ، إلا مع العلم بخطأ تلك القبلة ، والجهل بالجهة الحقيقية ، فيجوز الاتجاه للجهة العرفية التي لا يخل بها الفارق القليل ، فيتخير بين جميع نقاطها التي يحتمل وقوع القبلة الحقيقية فيها ، ولا يجب معه تكلُّف تحصيل العلم بالقبلة الحقيقية ولا المداقّة في ذلك . فمثلاً لو علم ببناء مسجد أو مكان على القبلة الحقيقية لم يجب عليه الصلاة فيه ، بل يجزيه الصلاة في مكان آخر متوجهاً لجهة القبلة العرفية .

إذا نذر الولد نذراً أن يصلي كل يوم ركعتين ، وتحقق الفرض ، ونهاه والده بعد تحقق الفرض ، هل ينحل النذر ؟ وفي الفرض لو كان يجهل معنى النذر الانحلالي فما الحكم ؟ هل يلزم الصلاة ركعتين كل يوم ؟ أم يسقط النذر مع المخالفة أو النسيان ؟

لا ينحل النذر بحل الأب ، وعليه فيجب على الولد الالتزام بالنذر ، كما أن النذر المذكور لا يسقط مع المخالفة أو النسيان ، بل تتعدد الكفارة بتعدد المخالفة .

ارشيف الاخبار