المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله)، يستقبل المشاركين بمهرجان تراتيل سجادية في كربلاء المقدسة، ويوجه سماحته المسلمين وغيرهم بالتجرد من العاطفة والتعصب والتبعية والتقليد الأعمى للوصول إلى الحقيقة واتّباعها

المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله)، يستقبل المشاركين بمهرجان تراتيل سجادية في كربلاء المقدسة، ويوجه سماحته المسلمين وغيرهم بالتجرد من العاطفة والتعصب والتبعية والتقليد الأعمى للوصول إلى الحقيقة واتّباعها
2018/10/08


استقبل سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) وفدا من أكثر من 30 عالما من علماء الصوفية في أفريقيا ودول العالم وبعض المسيحيين الفرنسيين، المشاركين بمؤتمر تراتيل سجادية في مدينة كربلاء المقدسة.
وفي كلمة له خلال اللقاء وجه سماحته المسلمين وغيرهم بأن يتجردوا من العاطفة والتعصب والتقليد الأعمى، للوصول إلى الحقيقة والسعي إلى اتباعها، بعيدا عن التضليل والضبابية، لكي يكونوا أحرارا باختيار الأصلح وطريق الحق بتبصر وتمعن، ويوكلوا أمرهم لله تعالى لنيل مرضاته وجنانه، وأن يعرفوا أن كل فرد منا وراءه جزاء وحساب.
وأكد سماحته على كافة المسلمين بأهمية التلاقي والتواصل والتعارف، لكي يعرف أحدهم ما عند الآخر بعيدا عن التهريج والتهويل وعن المؤثرات المختلفة، وأن يضعوا الله بين أعينهم، مستشهدا سماحته (مدّ ظله) بالآيات الكريمة ((وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ (70) وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ جَهَنَّمَ زُمَرًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَٰذَا ۚ قَالُوا بَلَىٰ وَلَٰكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ (71) سورة الزمر))".
وفي نهاية اللقاء أشار سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) إلى تضحيات الأئمة عليهم السلام وأتباعهم، بسبب ثباتهم على الحقيقة والمنهج الذي خطه القرآن الشريف، وسار عليه الرسول الكريم وأهل بيته عليهم السلام.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

شخص استأجر بيتاً ، ولكن بعد مدة صاحب الدار أراد خروجه منها ، مع العلم أنه لا يقدر على إيجار باهظ الثمن ، ولا توجد قدرة على فعل أي شيء ، فماذا يفعل ؟

يجب عليه تسليم الدار لصاحبها ، والسعي لحل مشكلته بالطرق المشروعة ، ومن الله التيسير والتسهيل : ( وَمَن يَتَّقِ اللهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ ) [ الطلاق : 1 -2 ] .

اقاربنا يأتون مراراً لزيارتنا ويسكنون عندنا مدة زيارتهم لنا ونحن ايضاً عند ذهابنا لمدينتهم نسكن عندهم مدة زيارتنا نأكل ونشرب لديهم ولكنهم اشخاص من يتهاونون بفريضة الصلاة..تارة يصلونها وتارة لا يصلونها ما حكم سكننا واكلنا وشربنا لديهم ولدينا.

إذا كنت تحتمل ترتب الاثر او الفائدة على نصحهم وجب ذلك إلا أن تخشى من وقوع الضرر على الآمر بالمعروف واذا كان في قطيعتهم ردعاً لهم عن المعصية أو انكاراً للمنكر وجب ذلك وفق ضوابط الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

ارشيف الاخبار