سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوجه الشباب الجامعي باستثمار فاجعة الطف، للدعوة إلى سبيل الحق للنجاة وللفوز بخير الدنيا والآخرة

سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوجه الشباب الجامعي باستثمار فاجعة الطف، للدعوة إلى سبيل الحق للنجاة وللفوز بخير الدنيا والآخرة
2018/09/16


وجه سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) أبناءه الطلبة الأعزاء من طلبة الجامعات العراقية، باستثمار فاجعة الطف الأليمة والاستفادة منها في وقتنا المعاصر، بالدعوة إلى سبيل الحق للنجاة وللفوز بخير الدنيا والآخرة، جاء ذلك خلال استقبال سماحته لوفد ضم طلبة المجموعات الطبية والهندسية في جامعات بغداد وبابل وغيرها.
كما أوصى سماحة السيد الحكيم (مدّ ظله) بالاستفادة من الدورات التثقيفية عقائديا وفقهيا لإرساء الحقائق كما هي للآخرين، لكيلا يضلوا طريق الحق، وليستوعبوا نهضة الإمام الحسين عليه السلام وتضحياته، فقد قدّم في سبيل دين الله وحرمته كلَّ ما عنده، ليثمر منهجا إلهيا مهمته وغايته مصلحة هذا الدين في مقارعة الانحراف وكشف التزييف.
وفي نهاية حديثه المبارك، دعا سماحة المرجع الحكيم (مدّ ظله) العلي القدير أن يتقبل زيارتهم وصالح أعمالهم وأن يوفقهم لما يرضى، إنه سميع مجيب.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

انتشرت في هذه الأيام بعض التقاليد والأعراف العشائرية ، ومن ذلك أن كل عشيرة تنقسم إلى أفخاذ متفرقة ، وكل فخذ يحوي على مجموعة من الناس ، وتنعقد بين الأفخاذ ( سانية ) وهي تعني التعاهد والتعاقد على أُمور ، ومنها : أن كل قتل يحدث في فخذ من الأفخاذ تتحمله باقي الأفخاذ ، وهذا الأمر فيه إلزام ، بحيث يلزم كل شخص المشاركة في هذا الفصل سواء كان غنياً أم فقيراً ، وإذا كان الشخص فقيراً لا يمكنه أن يحصل على نعمة العيش له ولأطفاله يفرض عليه الاقتراض أويبيع بعض أثاث بيته ، فما هو رأي الشرع المقدس بهذا العرف العشائري ؟

لا يجب على أفراد العشيرة تحمل جناية بعضها إلا في القتل الخطئي المحض ، فإنه يجب على أولاد القاتل وأبيه وأخوته وأعمامه وأولادهم تحمل الدية بشروط ، منها : أن يكون الشخص مكلفاً بالبلوغ والعقل ، ومنها أن يكون قادراً على المشاركة ودفع قسطه من الدية ، ومنها غير ذلك مما يذكر في محله ، ولا يجب في غير ذلك ، ويحرم إلزامه بدفع شيء في غير ذلك إلا برضاه .

إذا بقر حيوان أليف بطن طفل أو هشم رأسه وأدى ذلك إلى موت الطفل فهل على صاحب الحيوان دية ؟

لا يجب على صاحب الحيوان الدية إلا أن يكون مقصراً ، بأن كان يعلم بهيجان الحيوان ولم يستوثق منه بحبسه أو ربطه فإنه يضمن حينئذ .

ماحكم الصلاة بالطائرة اذا كان المسافر يجهل القبلة او لا يوجد مكان للصلاة فما العمل اذا كانت الرحلة طويلة؟ وهل تصلى قصراً؟

يجب على المكلف التحري وبذل الوسع في معرفة القبلة ولو بسؤال من يتيسر سؤاله، ويعمل على ما تحصّل له وإن كان ظناً، وإذا لم يمكن معرفة القبلة ولا الظن بها ووسع الوقت الانتظار لـحين حصول العلم أو الظن بالقبلة وجب الانتظار. وإلا صلى إلى أي جهة الأقرب لاحتمال القبلة فالأقرب. أما الطمأنينة فالظاهر حصولها في الطائرة بالنحو الكافي شرعاً. ولو فرض عدم حصولها في بعض الأوقات وجب الانتظار مع سعة الوقت، ومع ضيق الوقت يكتفي بما يتيسر.

ارشيف الاخبار