ممثل المرجع الديني الكبير السيد الحكيم، يزور أساتذة وطلبة حوزة "مآب غفران" في مدينة لكنو بالهند، وينقل سلام ودعاء سماحته (مدّ ظله) وتوجيهاته السديدة بالتزود من علوم أهل البيت والتثبت من المعلومة لكي ينتفع منها المؤمنون

ممثل المرجع الديني الكبير السيد الحكيم، يزور أساتذة وطلبة حوزة "مآب غفران" في مدينة لكنو بالهند، وينقل سلام ودعاء سماحته (مدّ ظله) وتوجيهاته السديدة بالتزود من علوم أهل البيت والتثبت من المعلومة لكي ينتفع منها المؤمنون
2018/09/06


نقل ممثل سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مّد ظله)، حجة الإسلام والمسلمين السيد عز الدين الحكيم، سلام ودعاء المرجعية الدينية لأساتذة وطلبة العلوم الدينية في حوزة "مآب غفران" في محافظة "لكنو" في إقليم "أوتارا برديش" في شبه القارة الهندية، وتوجيهاتها السديدة بالسير على خطى اهل البيت (عليهم السلام) في تثبيت الدين والعقيدة، والتثبت من المعلومة ودقتها لكي ينتفع منها الناس.
وأشار سماحة السيد عز الدين الحكيم (دام عزه) في حديثه مع العاملين في الحوزة إلى أهمية ضبط الدروس والمواظبة عليها للتزود بعلوم اهل البيت ومن مصادرها .
داعيا في ختام الزيارة من العلي القدير لهذه الحوزة والعاملين فيها بالتوفيق والسداد لمرضاته تعالى.
وضم وفد المرجعية الدينية سماحة السيد محمد الحكيم (دام توفيقه).

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

في حال عدم إنجاب العقم يقوم الأطباء بفحص الزوجين ، ويبدأ الفحص بالرجل ، فإذا كان سليماً فحص حال المرأة وإلا اكتفى به ، هل يجوز للرجل الكشف أمام الطبيب وإعطاء ( منيه ) للاختبار ، ويؤخذ ( المني ) في بعض الأحيان بطريقة العادة السرية ، وهل يجوز أخذ مني الرجل والمرأة ووضعه في أنبوب معين ثم يدخل في رحم المرأة ؟ وهل يجوز أخذ الحيوان المنوي من داخل الخصية بواسطة عملية جراحية ثم يتم تلقيح بويضة المرأة به ووضعها في أنبوب ، ثم بعد فترة تلقح المرأة بها ؟

إنما يجوز كشف العورة إذا كان عدم الإنجاب يسبب نوعاً من الحرج ، ولا يجوز أخذ المني من طريق العادة السرية إلا مع انحصار الأمر بها حينئذ ، ولا مانع من جمع ماء الرجل والمرأة في أنبوب ثم إدخاله في رحم المرأة ، ولا مانع أيضاً من أخذ الحيوان المنوي من داخل الخصية وتلقيح بويضة المرأة به ثم وضعها في الرحم .

: ما يعني خروج عائشة علي أمير المؤمنين ( عليه السلام ) من الناحية الشرعية ؟ إذا أخذنا سورة الأحزاب ( آية : 33 ) بنظر الاعتبار .

خروج أهل الجمل على الإمام أمير المؤمنين ( عليه السلام ) لا خلاف بين الفريقين في كونه بَغياً على الإمام الشرعي المفترض الطاعة عند كل فريق من زاويته الخاصة ، وحكم الباغي واضح ، غير أن القوم يدَّعون توبتها بعد أن وضعت الحرب أوزارها وأجلت عن عشرين ألف قتيل ، وهي توبة لم تثبت ، لأنها رواية ، وخبر الحرب والبغي دراية بالقطع واليقين ، وأما لو أخذنا الآية الكريمة بنظر الاعتبار فالأمر واضح جداً في ارتكاب خلاف النص القرآني .

ارشيف الاخبار