سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يحث المؤمنين على الاهتمام بالفرائض، وأداء فريضة الصلاة بأوقاتها في الجوامع، وأن يكون لكبار السن دورهم في إرشاد أبنائهم وعموم الشباب في مناطقهم بالالتزام الديني والأخلاقي الذي أرساه المعصومون (عليهم السلام)

سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يحث المؤمنين على الاهتمام بالفرائض، وأداء فريضة الصلاة بأوقاتها في الجوامع، وأن يكون لكبار السن دورهم في إرشاد أبنائهم وعموم الشباب في مناطقهم بالالتزام الديني والأخلاقي الذي أرساه المعصومون (عليهم السلام)
2018/07/25

حث سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) المؤمنين المحيطين بالجوامع والحسينيات على الاهتمام بالفرائض ومنها فريضة الصلاة، وأداؤها في أوقاتها في الجوامع والحسينيات المحيطة بهم وهو نصر للإسلام لاسيما وأنتم في بلد مسلم، وأن يكون لكبار السن دور مهم في إرشاد أبنائهم وعموم شباب مناطقهم للالتزام الديني والاخلاقي الذي أرساه المعصومون عليهم السلام، وسار عليه أبناؤهم وذراريهم وأتباعهم من الأولياء والصالحين. 

جاء ذلك خلال استقبال سماحته لوفدين من أهالي مدينتي الشعب شمالي العاصمة بغداد وكركوك شمالي العراق.
كما وجه سماحة المرجع الديني السيد الحكيم المؤمنين باستثمار المناسبات الدينية التي تقام في مناطقهم بحث شريحة الشباب وبأسلوب هادئ وباحترام بأن يتحملوا الأمانة الملقاة على عاتقهم بصدق الحديث وأداء الامانة وفي المقدمة بالالتزام الديني والمشاركة بإحياء المناسبات الدينية.
وفي الختام دعا سماحته (مدّ ظله) العلي القدير أن يتقبل زيارتهم لمرقد الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام، وأن يستجيب دعاءهم بالفلاح والنجاح والفوز بخير الدنيا والاخرة.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

لو قام المكلف بفتح صفحة على شبكة الإنترنت خاصة بحلول مشاكل طلاب العلوم الدينية ، ونشر أنشطتهم ، وإيجاد العلاقة بين بعضهم البعض في شتى أصقاع العلوم ، والتحاور فيما بينهم ونظائر ذلك ، فهل يحتاج المكلف إلى إذن شرعي خاص من الحاكم الشرعي ؟ وما هو الضابط الشرعي في ذلك العمل ؟

لا يحتاج للإذن من الحاكم الشرعي في ذلك ، بل هو عمل راجح في نفسه إلا أن يترتب عليه محاذير ثانوية ، كاستغلال بعض المتحاورين ذلك للطعن فيمن لا يستحق الطعن والنيل منه ، أو لتضخيم المشاكل بنحو يثبط الآخرين عن القيام بالخدمة الدينية ، أو نحو ذلك ، فاللازم الحذر من السَّعي في إيجاد علاقات مع هؤلاء وأمثالهم ، والمراقبة الجيدة حذراً من هذه المحاذير وأمثالها .

ماذا يفعل المأموم إذا شاهد أكثرَ المأمومين أمامَه أثناءَ الصلاة يسبقون الإمامَ في الركوع والسجود ، والقيام والقعود ؟

يمكنه الاستمرار بالجماعة ما دام يتصل بالجماعة ولو بمأموم واحد ، بل لا يضره انفصال جميعهم مع عدم الفصل بينه وبين الجماعة بأكثر من متر وربع . وإذا احتمل حدوث ذلك منهم سهواً أو جهلاً بالحكم فصلاتهم وجماعتهم صحيحة ، ويمكن الاتصال من خلالهم . نعم إذا ركع المأموم قبل فراغ الإمام من القراءة في الركعتين الأوليين بطلت صلاته ، لكن بطلان صلاة مأموم واحد لا تؤثر على اتصال المأموم الذي بعده حتى لو انحصر اتصاله به .

استلمت ( شيك ) قبل رأس سنتي الخمسية ، ولكني لم أسحبه من البنك الحكومي أو الأهلي أو الكافر إلا بعد رأس سنتي الخمسية ، علما أن المبلغ المكتوب في الشيك يعتبر في حساب الشخص المُعطي للشيك قبل سحبه ، فهل يجب عليَّ تخميس المبلغ في يوم رأس سنتي الخمسية ؟ وهل القابض للشيك يُعتبر قابض للأموال - مع ملاحظة نوع البنك - ؟

أ - إذا كان الشيك من حقوقك على صاحبه - كأن تكون دائناً له وأراد الوفاء من خلال تسليم الشيك - فإنه يجب عليك المبادرة لتخميسه عند حلول رأس السنة إن كنت قادراً على أخذ دينك نقداً قبل رأس السنة ، أو عند حلولها ، ولكنك رضيت بالشيك . وأما لو لم تتمكن من استيفاء القرض قبل أو عند رأس السنة فإنه يجب الخمس بعد سحب المال ، كما يمكنك التخميس قبل السحب أيضاً . ب - إذا كان الشيك من قبيل الهدية فإنه لا يجب تخميس المبلغ ، وإنما يدخل في أرباح السنة الثانية بعد قبضه ، ولا فرق في ذلك بين أنواع البنوك ، ولا يعتبر القابض للشيك قابضاً للأموال حتى يقبضها .

ارشيف الاخبار