سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يدعو طلبة العلوم الدينية إلى إتقان المعلومة عن بصيرة وتروٍ، وعدم التسرع بإصدار الاحكام البعيدة عن الموازين التي جاء بها القرآن وأرساها المعصومون عليهم السلام للمسلمين

سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يدعو طلبة العلوم الدينية إلى إتقان المعلومة عن بصيرة وتروٍ، وعدم التسرع بإصدار الاحكام البعيدة عن الموازين التي جاء بها القرآن وأرساها المعصومون عليهم السلام للمسلمين
2018/06/14


دعا سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) طلبة العلوم الدينية لإتقان المعلومة عن بصيرة وتروٍ، وعدم التسرع بإصدار الأحكام الشرعية التي قد تكون بعيدة عن الموازين الشرعية التي جاء بها القرآن وأرساها المعصومون عليهم السلام للمسلمين كافة، جاء ذلك خلال استقبال سماحته لطلبة العلوم الدينية في جامعة المصطفى بمدينة قم المشرفة في إيران ومن جنسيات مختلفة.
كما أوصاهم سماحته (مدّ ظله) بأن يتحملوا الابتلاءات والظروف الكثيرة التي تعترضهم بالدراسة والتبليغ، وأنهم سيواجهون أناسًا في دولهم قد لا يفقهون أو لا يحملون من الدين شيئا، فيجب التحصن بضبط العلوم الفقهية وضبط الفتاوى الشرعية بعيدا عن الأوهام، بأخذها ببراهين ومن منابعها وعيونها الصافية ووفق الموازين المحكمة والمتقنة، لكي يتم إفشاؤها بشكل مقنع وهادئ بين الناس.
وفي ختام حديثه المبارك، دعا سماحته (مدّ ظله) الباري تعالى أن يتقبل زيارتهم ويوفقهم لمهامهم بتحمل مسؤولية التبليغ الكبيرة.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

اشترك ثلاثة شركاء في شراء سيارة ، للطرف الأول النصف وعليه دفع نصف قيمتها ، وللطرفين الثاني والثالث كل منهما الربع ، وقرّض الطرف الأول للطرف الثالث قيمة ربع السيارة ، وحدث نزول في الأسعار ، فانسحب الطرف الثالث من الشراكة ، فظن الطرف الأول بأن الانسحاب حدث على حسابه ، وأنهم حمَّلوه قيمة ربع السيارة والخسارة . أما الطرف الثاني - وبحكم كونه شقيق الطرف الثالث - فكان على غير ذلك ، فإنه قبل من شقيقته حصتها والدَّين الذي عليها ، وأصبحت حصتها هي حصته ، وعليه تحمّل الدَّين والخسارة ، وبعد بيع السيارة خسرت النصف من قيمتها ، وعند الحساب أراد الطرف الثاني تحمّل نصف الخسارة بحكم ما ذهب إليه . أما الطرف الأول فقد توقف عن القبول خوف الإشكال لكونه ظاناً بأن له ثلاثة أرباع السيارة بحكم كون القيمة مدفوعة من قِبله ، وبحكم الأمر الواقع ، ورفض القبول إلا بعد مراجعة الشرع .

انسحاب الطرف الثالث من الشركة لا ينفذ إلا بعد تحديد موقف الآخرين والاتفاق على وجه خاص ، إما بأن يتفق هو والطرف الأول على أن حصته للطرف الأول مقابل ثمنها الذي اقترضه منه ، أو يتفق هو والطرف الثاني على أن حصته له مقابل تحمّله لثمنها ، أو يتفق مع الطرفين على أن حصته بينهما في مقابل تحملهما معاً لثمنها ، أو نحو ذلك من أنحاء الاتفاق . أما حيث لم يتفق مع الطرفين الآخرين على نحو خاص واعتقد كل فريق أن الحصة له ، وأنه هو الذي يتحمل ثمنها ، فالحصة بعد ذلك في ملك الطرف الثالث ، وعليه ثمنها ، وهو الذي يأخذ ربحها وعليه خسارتها ، غايته أنه يمكن أن يساعده الطرفان الآخران في تدارك بعض الخسارة .

ما حكم من أفطر يوماً من شهر رمضان عمداً بسبب ظروف عائلية أو دراسية لا بقصد المعصية ؟

: إذا كان يعلم بوجوب الصوم عليه يجب عليه القضاء والكفارة .

شخص مصاب بمرض في رأسه نتيجة طعنة خنجر من أحد الدراويش في صغره ، فهل يجوز الرجوع للدرويش نفسه ليعالجه ؟ علماً بعد عدة سنوات ولأنه لا يؤمن بهذه الأعمال فما هو الحكم ؟

إذا كان لا يؤمن بهذه الأعمال فكيف يعرض نفسه لها ؟ نعم إذا احتمل حصول الشفاء جاز له الذهاب له والتداوي عنده إذا لم يداوه بوجه محرم .

ارشيف الاخبار