بمناسبة ولادة السبط المظلوم الإمام الحسن (عليه السلام) .. سماحة السيد عز الدين الحكيم يشارك المؤمنين احتفالاتهم الدينية بولادة الامام الحسن (عليه السلام) في منطقة الرارنجية في محافظة بابل 

بمناسبة ولادة السبط المظلوم الإمام الحسن (عليه السلام) .. سماحة السيد عز الدين الحكيم يشارك المؤمنين احتفالاتهم الدينية بولادة الامام الحسن (عليه السلام) في منطقة الرارنجية في محافظة بابل 
2018/05/30


في ظل اجواء شهر رمضان المبارك، وضمن نشاطات قسم التبليغ في مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله)، شارك سماحة السيد عزالدين الحكيم في مهرجان ذكرى ولادة السبط المظلوم الامام الحسن المجتبى (عليه السلام) ، في حسينية الرسول الاعظم في منطقة الرارنجية في محافظة بابل ، وقد القى سماحته كلمة ذكر فيها جوانب مهمة من شخصية الامام الحسن عليه السلام ، كما تشرف سماحة السيد بزيارة مزار السيد عبد الله بن زيد الشهيد

 

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

إذا شهد أهل الخبرة بضَعف أدلة المجتهد الأعلم وقوة أدلة مجتهد آخر في مسألة أو مسائل معينة ، فهل يجوز أو يجب تقليده في خصوص هذه المسائل ؟ أو يبقى رأي الأعلم حجة فيها ؟

إن كانت شهادتهم لمجرد قناعتهم ظناً أو جزماً بخطأ الأعلم في الحكم لأن مختاره في تلك المسائل يخالف ما يتراءى لهم بدواً ، أو يخالف فتاواهم - من دون نظر في استدلال الأعلم واستدلال غيره - فلا عبرة بشهادتهم . وإن ابتنت شهادتهم على اطِّلاعهم على استدلال الطرفين وكيفية استنباطهما في المسائل المذكورة ، فإن رجعت شهادتهم إلى تضعيف مبنى الأعلم وكبرياته التي يعتمد عليها في الاستنباط فلا مجال للتعويل على شهادتهم ، بعد فرض كونه أعلم . وإن رجع إلى تخطئته في الصغريات - كاستظهاره الخاص من النص أو من كلام أهل الخبرة ، واعتماده على نسخ مغلوطة ، وتخبطه في تطبيق الكبريات بصورة استثنائية - فلا بأس بالاعتماد عليهم إذا أوجبت شهادتهم سلب الوثوق برأيه في تلك المسائل .

من هم العباد الذين أرسلوا إلى اليهود عندما جاء وعد أولاهما ؟ وكما ذكر في الآية : ( بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ ) [ الإسراء : 5 ] .

اختلف المفسرون في تفسير ذلك ، لكن قيل أنهم أطبقوا على أن المقصود بالنكاية والعذاب الأول الذي أصابهم كان على يد نبوخذ نصر ، ويظهر من بعض الروايات أن ذلك كان انتقاماً إلهياً على قتل يحيى بن زكريا .

ارشيف الاخبار