سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يستقبل باحثا فرنسيا؛ ويدعو المفكرين والباحثين إلى إزالة الضبابية المشوهة للحقيقة، والتفكير بالمصالح المشتركة بين الشعوب لتجنيبها الحروب والويلات

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يستقبل باحثا فرنسيا؛ ويدعو المفكرين والباحثين إلى إزالة الضبابية المشوهة للحقيقة، والتفكير بالمصالح المشتركة بين الشعوب لتجنيبها الحروب والويلات
2018/04/19


  استقبل سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) الباحث الفرنسي جيل كيبيل يشار والوفد المرافق له، حيث دعا سماحته الباحثين والمفكرين إلى إزالة الضبابية المشوهة للحقيقة عن الواقع الشيعي الذي يدعو إلى الوسطية والاعتدال واحترام الآخر مهما كانت ديانته وقوميته أو مذهبه، لأن الشيعة يستمدون ذلك من سيرة نبيهم الكريم صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته سلام الله عليهم أجمعين، وهم ثابتون على هذا الموقف ولا يحيدون عنه جيلا بعد جيل.
كما أكد سماحته أن على المجتمعات المختلفة التفكير بالمصالح المشتركة بين الشعوب، لكي يتجنبوا الحروب والويلات التي لا يوجد بها رابح؛ فالجميع في عداد الخاسرين.
لافتا سماحته (مدّ ظله) إلى دور المرجعية الدينية وتوجيهاتها لجميع العراقيين بالحفاظ على وحدة العراق واستقراره وتجنيبه الفتنة والحرب الطائفية على الرغم مما لحق بالشيعة من ظلم وقتل، بسبب تحريض البعض بتكفيرهم والدعوة لقتلهم.
من جهته تحدث الباحث الفرنسي وهو مدير كرسي الأستاذية للشرق الأوسط والبحر المتوسط ومدير برنامج الدكتوراه المتخصص في العالم الإسلامي بمعهد الدراسات السياسية بباريس، معربا عن فائق شكره وتقديره للمرجعية الدينية بإتاحتها الفرصة الكريمة للقاء بها والاستماع إليها.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

لو حفر الإنسان حفيرة لجمع السمك وفارقها ثم رجع فوجد فيها سمكاً ميتاً فهل يحكم بذكاته ؟

إذا كان السمك قد مات في الماء حرم أكله وكذا إذا شك في ذلك ، ولا يحل إلا مع العلم بموته خارج الماء .

ما هو المعيار لحرمة المسكر ؟

كل مسكر حرام ونجس ، والإسكار أمر عرفي يحصل باستعمال الخمر لغالب الناس ، ويكفي الضعيف منه في الحرمة والنجاسة .

ماحكم صلاة الليل اثناء السفر؟ هل تسقط او تصلى؟

لا تسقط نافلة الليل في السفر بل هي مستحبة للمسافر والحاضر وتسقط نافلة الصلاة المقصورة النهارية.

ما حقيقة الشيخية ؟ ما الفرق بينهم وبين سائر الشيعة الإمامية ؟ هذا وأنا من عائلة شيخية ولا أعرف فرقاً بيني وبين باقي الشيعة ، علماً أني قرأت بعض كتب الشيخية مثل ( عقيدة الشيعة ) للميرزا علي الحائري وكذلك كتاب ( حياة النفس ) للشيخ أحمد الأحسائي ولم أستبن الفرق ، أرجو الإجابة بشيء من التفصيل ؟

إن عقيدة الفرقة المحقة ليس فيها غموض ولا إلتباس ، حيث تبدأ بالتوحيد والإيمان بالنبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وإمامة الأئمة المعصومين ( عليهم السلام ) ، مع عدم الإغراق والغلو في أمرهم وشأنهم ، وأنهم عبيد مخلوقون استأمنهم الله على دينه وعباده ، فهم حجة على عباده في أمر دينهم وخلفاؤه عليهم في أمر دنياهم ، ينبؤن بالصدق ويحكمون بالحق . وقد تواصلت سلسلتهم المباركة والميمونة حتى وصلت إلى الإمام المنتظر ( عجل الله تعالى فرجه ) ، وقد غيبه الله عن شيعته إلى أن يأذن له بإظهار دعوته وإعلان كلمته . ولا سفارة بينه وبين أحد من شيعته ، وكل من يدعي خلاف ذلك كاذب مفتر ، إلا أن الله سبحانه وتعالى لم يترك الناس في ظلمات الجهل ، فأخرجهم من حيرة الضلالة إلى نور الهدى بالعلماء والمجتهدين المتورعين ، حيث حمّلهم مسؤولية إرشاد الناس ببيان أحكام الشريعة ، وتوضيح معالمها ، ويدور الأمر في ذلك مدار العلم والتقوى أينما كانا ، وفي أي شخص وجدا ، من دون تقييد بنسب ولا ميراث ولا عهد ولا وصية ولا غير ذلك ، مما يجعل هذا المنصب حكراً على جماعة خاصة ، وملكاً لهم يتحكمون فيه كما يشاؤون . على هذا جرت الطائفة المحقة في العصور المتعاقبة حتى وصلت إلينا . أما طائفة الشيخية فيبدو أن مرجعيتهم تخضع لضوابط خاصة ، تجعلها تدور في فلك معين وحكراً على جماعة خاصة لا تخرج إلى غيرهم ، وهذا أمر ليس له أساس شرعي ، وإنما هو من البدع الحادثة في العصور المتأخرة . أما الجانب العقائدي فيتردد على الألسن نسبة بعض الأمور لهم لا تناسب ما سبق بيانه من عقائد الإمامية ، وعامتهم لا يعرفون شيئاً عن عقائدهم ، وخاصتهم لا يجهرون بما عندهم لنعرف جلية الحال ، غير أن هذا التكتم من الخاصة وتميز جماعة الشيخية عن بقية فرقة الإمامية وانعزالهم مثير للريب فيهم ، إذ لو لم يكن بيننا وبينهم فرق كما يقولون فلم هذا الانعزال والانشقاق عن الفرقة الحقة ؟ حتى صاروا فرقة داخل فرقة ، وما الفائدة فيه غير إضعاف أهل الحق وشق كلمتهم . ومن ثم يصعب علينا الجزم بمطابقة عقائدهم لعقائد الفرقة الحقة التي تقدمت الإشارة إليها ، غير أنه لا يتيسر لنا تحديد معالم عقيدتهم مع هذا الصمت والانكماش والانعزال . وهم بذلك يتحملون مسؤولية الانشقاق والفرقة ، ونسأله سبحانه صلاح الأحوال ، وجمع الكلمة ، إنه أرحم الراحمين .

هل صرف مجهول المالك يكون للفقير الشرعي فقط ، أو له موارد أخرى لصرفه ، كإعطائه لشاب يريد الزواج ولم يملك الصداق ، هل يجوز إعطاؤه لهاشمي فقير ؟

مصرف مجهول المالك الفقير ، وإن كان هاشمياً ، والشاب المذكور إذا كان بحاجة للزواج ولا يستطيع اكتساب نفقاته صار فقيراً ، ومن موارد صرف مجهول المالك ، فيتصدق به عليه .

ارشيف الاخبار