سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي طلبة الحوزة الأفارقة بالتوكل على الله والصبر على مشاق الدراسة وتحمل مسؤولية مهامهم التبليغية العظيمة في بلدانهم المختلفة الأجناس والأعراق والأعراف

سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي طلبة الحوزة الأفارقة بالتوكل على الله والصبر على مشاق الدراسة وتحمل مسؤولية مهامهم التبليغية العظيمة في بلدانهم المختلفة الأجناس والأعراق والأعراف
2018/04/15


 أوصى سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) طلبة العلوم الدينية من قارة أفريقيا، بالتوكل على الله تعالى والارتباط به وحده سبحانه جل وعلا، وتحمل المتاعب والمشاق التي تعترضهم أثناء الدراسة أو أثناء أداء مهامهم التبليغية العظيمة عند عودتهم إلى دولهم، المختلفة الاجناس والاعراق والأذواق والبعيدة عن مصدر الثقافة الإسلامية، جاء ذلك خلال استقباله لمجموعة من طلبة الحوزة العلمية المباركة في النجف الأشرف من قارة أفريقيا.
كما وجه سماحته (مدّ ظله) طلبة العلوم الدينية في أفريقيا بالتحلي بمكارم الأخلاق الحميدة التي أرساها رسول الله (صلى الله عليه وآله)، ووصيه من بعده الإمام علي (عليه السلام)، بالتواضع والترفع عن كافة المسميات والانسجام مع الناس ومعاشرتهم وأن يشعروهم بأنهم منهم وفيهم من أجل أداء رسالتهم لخدمة الدين بهدايتهم إلى طريق السواء من خلال التحلي بسيرة الرسول العظيم محمد صلى الله عليه وآله وسلم ووصيه أمير المؤمنين عليه السلام.
داعيا (مدّ ظله) في ختام حديثه المبارك من العلي القدير أن يوفقهم بمهامهم وأن يسددهم لمراضيه.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

شخص اشترى داراً أسكن فيها أحد علماء الدين دون أن يبين له عقد ملكية هذه الدار أم لا ، ثم مات المشتري ولم يعثر على وارث له لأنه أجنبي عن العراق مقيم فيه ، وقد هدم ابن العالم الديني هذه الدار وأعاد بنائها . السؤال هو : هل يحق لحفيد العالم الديني تملك أرض الدار ، والتي ستؤول هي والبناء الذي يملكه إلى الدولة إن لم يسجلها في الطابو بإسم أحد ؟ أم لا يجوز له ذلك ؟

إذا لم تقم قرينة على تمليك المشتري الدار للعالم الذي أسكنه فيها فالدار القديمة بما فيها الأرض محكومة بأنها للمالك الأول ، هو المشتري لها ، ولا يجوز لأحد أن يتملكها ، نعم يجوز لكل أحد أن يسعى لتسجيلها بإسمه رسمياً من أجل الحفاظ عليها ليدفعها لمالكها بعد الفحص عنه ، والعثور عليه في حياته ، أو لوارثه بعد وفاته ، فإن ذلك إحسان يؤجر عليه . لكن يجب عليه التوثق من حفظ الدار لصاحبها وعدم ضياعها عليه ، بأن يشهد على نفسه ، ويوصي بها ، ونحو ذلك .

أيهما أفضل للمرأة زيارتها من البيت أم التواجد في الأضرحة المقدسة ، وخصوصاً في زماننا هذا ؟

الأفضل تواجدها في الأضرحة ، مع الحذر من الاختلاط بالرجال والتبرج أمامهم .

صلاة الآيات إذا كان الإمام قد صلاها أداء أو قضاءً ، ثم حضر بعض المأمومين الذين لم يصلوها وطلبوا من الإمام أن يصلي بهم صلاة الآيات جماعة ، فهل يجوز للإمام إعادتها ولو استحباباً ؟

لا يشرع تكرارها في القضاء ، ويشرع تكرارها في الأداء ما دام القرص محترقاً ، بل هو مستحب ، والظاهر جواز الائتمام بمن يعيد الصلاة حينئذ ، وإن لم تكن واجبة في حقه .

ارشيف الاخبار