المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يستقبل وفدا كنائسيا وإعلاميا من ألمانيا، وسماحته يدعو إلى نقل الحقائق كما هي، ويبين أن المرجعية ليس لديها مصلحة سوى خدمة الناس والحفاظ على أرواحهم

 المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يستقبل وفدا كنائسيا وإعلاميا من ألمانيا، وسماحته يدعو إلى نقل الحقائق كما هي، ويبين أن المرجعية ليس لديها مصلحة سوى خدمة الناس والحفاظ على أرواحهم
2018/03/01

 

 استقبل سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) وفدا إعلاميا ألمانيا، الثلاثاء العاشر من جمادى الآخرة 1439 هـ، الذي استعرض لسماحته مهام عملهم في العراق وغيره من البلدان، ومساعيهم لنقل الوقائع إلى العالم كما هي وما تعرضوا له بسبب ذلك. وبين سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) خلال حديثه إلى الضيوف دور المرجعية الدينية الأبوي في المجتمع بتحقيق السلام، وإنها تهتم بالحفاظ على أرواح الأبرياء من المدنيين والنساء والأطفال وممتلكاتهم مهما كانت دياناتهم وقومياتهم ومذاهبهم، وإنها ليست لديها مصالح سوى خدمة الناس ودرء الأخطار عنهم. ودعا سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم وسائل الإعلام إلى توخي الدقة ونقل الحقائق دون النظر بأنها ستلائم هذا الطرف أو ستغيض ذلك الطرف الاخر، وأعرب سماحته (مدّ ظله) عن تقديره لكل من يسعى لمعرفة الحقيقة ولمعرفة حجم الأكاذيب والتهم والتلفيقات التي تعرض لها الشيعة.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

هل يجوز بيع الدم إذا كان المشتري يستفيد منه ؟

نعم يجوز بيعه إذا كانت له فائدة محللة ، ومنها التزريق في وريد من يحتاج إليه .

رجل عليه زكاة في إحدى الغلات ، وقد باع الغلة هذا الوقت - أي وقت النزول - ،إلا أن الرجل المشتري لم يدفع له المبالغ المتفق عليها تراضياً على نصف المبلغ ، فهل تنزل الزكاة منه بمقدار النزول أم لا ؟

يكون ضامناً لمقدار الزكاة لأنه فرط في بيع العين الزكوية ، وكان اللازم عليه دفع الزكاة قبل البيع ، وحينئذ يجب عليه دفع الزكاة من نفس الجنس بالمواصفات التي كانت عليها العين الزكوية ، ولو بأن يشتري من ذلك الجنس ويدفعه ، أو يدفع ثمنه الآن .

بعض الاوربيات يعتنقن الاسلام بعد زواجهن من مسلم ولكن بعد ان تنفصل عن الزواج ترجع الى دينها الاول اي تترك الاسلام، سؤالي ماحكم من يرتد عن الاسلام واذا رجعت مره ثانية هل يقبل منها؟

يجوز الزواج من الكتابية دواماً ومتعة على كراهة خصوصاً في الدوام ومع وجود المسلمة عنده أو تيسر الزواج بها ولا يجوز للمسلم أن يتزوج الكافرة غير الكتابية مطلقاً دواماً ومتعة. كما انه لا يكفي في الاسلام النطق بالشهادتين إلا إذا كان عن إقرار بمضمونما, بحيث يظهر من حال الشخص أنه قد اعتنق الإسلام وأقرّ به وإن لم يكن برهان كافٍ إذ ليس المراد بالاقرار الاعتقاد بذلك عن بصيرة بل الجري عليه والإذعان العملي به فاذا ارتدت الزوجة الملية عن الاسلام بعد الاقرار بمضمونه كانت بحكم الكافرة فان صارت كتابية امكن البقاء معها وان صارت من غير اهل الكتاب بطل زواجها وانفصلت عن زوجها, فان تابت جاز تجديد العقد عليها.

ماذا يقصد من النفقة المتعارفة الواجبة على الزوج والأب ؟ هل المقصود المناسب لشأن الزوج ؟ أو المناسب لشأن الزوجة بحدود ما يقدر عليه الزوج من دون حرج ؟

النفقة الواجبة للمذكورين في المسكن الذي يستر الساكن ، ويقيه الحر والبرد ، والمطر ونحوها ، ويمنعه من عوادي الناس والحيوانات ؟ والمأكل بالنحو الذي يحتاجه البدن ويقوم به ، ويلحق به الشرب والملبس بالمقدار الذي يحتاجه البدن ، ولا يستلزم التوهين . وتختص الزوجة بالنفقات التي يتوقف عليها الاستمتاع إذا طلبه الزوج منها ، كنفقة الزينة ، والغسل الرافع للنفرة ونحوه ، بل الأحوط وجوباً قيامه بنفقة غسل الجنابة التي هو سببها . وأما ما زاد على ذلك فهو من التوسعة المستحبة شرعاً ، كما أنه من حسن المعاشرة الذي إذا تبانى عليه أفراد العائلة بذل كل منهم فوق ما عليه من مال أو خدمة .

امرأة تزوجت من رجل واشترطت عليه في عقد الزواج أن تطلق نفسها لو ضربها وقبل بذلك لكن الصيغة كانت على النحو التالي : زوجتك نفسي على مهر وقدره كذا على أن تكون عصمة الطلاق بيدي اذا ضربتني . هل يثبت لها بذلك حق بالطلاق من باب الوكالة وان لم يُتلفّظ بلفظ التوكيل ؟

لا يجوز ان تشترط الزوجة على الزوج أن بيدها الطلاق بحيث يكون وقوع الطلاق وعدمه منوطاً بها لا به بل يبطل الشرط المذكور (في مفروض السؤال) اما إذا كان المقصود بذلك جعل الوكالة لها بالطلاق في الفرض المذكور فلا مانع منه، والمرجع في تحديد المراد نفس المتعاقدين بحسب ما قصداه حين العقد.

ارشيف الاخبار