حجة الإسلام والمسلمين السيد عز الدين الحكيم يستقبل وفد مسجد مالك الأشتر ببغداد ويدعوهم لمزيد من التمسك بحدود الله تعالى وعكسه في سلوكنا بمجتمعنا

حجة الإسلام والمسلمين السيد عز الدين الحكيم يستقبل وفد مسجد مالك الأشتر ببغداد ويدعوهم لمزيد من التمسك بحدود الله تعالى وعكسه في سلوكنا بمجتمعنا
2018/01/22


دعا سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد عز الدين الحكيم، المؤمنين لمزيد من التمسك بحدود الله سبحانه وتعالى الذي شرعها لنا وبالمفاهيم التي أرساها الأئمة المعصومين عليهم السلام، لكي ننهل منها ونسير بموجبها ونعكسها على أسرتنا ومجتمعنا، جاء ذلك خلال استقباله (دام عزه) لوفد من مسجد مالك الأشتر (رضوان الله عليه) في منطقة الشعب شمالي العاصمة العراقية بغداد، اليوم الأحد الثالث من جمادى الأولى 1439 هـ.
وأكد السيد عز الدين الحكيم (دام عزه) على المؤمنين بأن يهتموا كثيرا بتربية أولادهم ومتابعتهم، فهي مسؤوليتهم أمام الله تعالى، فمن بر الوالدين أن يبر الوالد بأبنائه، فهم أمانه بأعناقنا ومسؤولية كبيرة يجب علينا تحملها بتربيتهم التربية الإسلامية الصحيحة.
وفي نهاية اللقاء، الذي جرى في مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) في النجف الأشرف، دعا السيد عز الدين الحكيم الأهالي لاستثمار وجود المساجد والحسينيات ومبلغي الحوزة من الثقات في مناطقهم بالالتزام بتوجيهاتهم واحترامهم ومنحهم المنزلة التي يستحقونها، ومذكراً إياهم بحديث الإمام الصادق عليه السلام : “ثلاثة يشكون إلى الله عز وجل مسجد خراب لا يصلي فيه أهله، وعالم بين جهال، ومصحف معلق قد وقع عليه الغبار لا يقرأ فيه”.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

هل تجوز الزيادة على فصول الأذان المتعارف ؟ لأننا نعلم أن كلا الفريقين قد أضاف شيئاً ما ، فهل معنى ذلك الجواز ؟ أم أن الأمر توقيفي ؟

ليست صيغة السؤال دقيقة ، لأن ذكر الشهادة الثالثة عند الشيعة لم يكن إضافة على الأذان ، ولا بقصد الجزئية منه ، وإنما هو من قبيل الصلاة على النبي وآله ( عليهم السلام ) عند قول : ( أشهد أن محمداً رسول الله ) ، إذ هو عند الفقهاء أمر مستحب لا أكثر في الأذان وغيره ، حيث أن الرواية قد وردت عن أهل البيت ( عليهم السلام ) بأنه : ( إذا قال أحدُكم : لا إله إلاّ الله ، محمدٌ رسول الله ، فليقل : عليٌّ أمير المؤمنين ) . ولهذا الأمر نظير في تاريخ المسلمين والصحابة ، حيث ورد في كتب التاريخ أن المسلمين لما قتلوا الأسود العنسي أذّن مؤذنهم من أجل الإعلان بقتله فقال : ( أشهد أن محمداً رسول الله ، وأن عيهلة كذاب ) ، ولم ينكر عليهم أحد بأنهم أدخلوا في الأذان ما ليس منه . وأما إضافة ( الصلاة خير من النوم ) عند غيرنا فالظاهر أنها ليست من الأذان ، وأدخلت عليه بعد عصر النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) .

شخص يريد ان يعمل في سوبر ماركت ومن ضمن اعماله سيكون تفريغ حمولة سيارات الشحن المحملة بالبضائع المختلفة للمحل وفي هذه البضائع المفرغة والمجلوبة للمحل هناك خمور ولحم خنزير سيتم تفريغها كذلك !!! وبعد تفريغ حمولة الشاحنة سيتم وضع الخمور في مكانها المخصص وكذلك لحم الخنزير . وهذا العمل في دولة أوربية . هل هذا العمل جائز ام لا

لا تصح الاجارة على الاعمال المحرمة كحمل الخمر ولا يستحق الاجرة إذا كانت في مقابل ذلك تعييناً أما مجرد استئجار الشخص ليعمل في المحل من دون تعيين نوع العمل مع اشتمال المحل على بعض الأعمال المحرمة فهو لا يوجب حرمة شيء من الأجرة. نعم لا يجوز للأجير القيام بالعمل المحرم ومباشرته بنفسه. هذا بالنسبة للموظف. نعم يحرم العمل إذا استلزم توهيناً على الاسلام او المسلمين او يكون فيه ترويج للحرام بحيث يكون لقيام الشخص به أثر في الحث او التشجيع عليه أو يكون في تركه نهي عن المنكر ولو في حق غير المباشر له

ارشيف الاخبار