سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يدعو الشباب إلى التمسك بدينهم وعقيدتهم وثقافتهم والإصرار على المبادئ التي تزداد رسوخا يوما بعد آخر

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يدعو الشباب إلى التمسك بدينهم وعقيدتهم وثقافتهم والإصرار على المبادئ التي تزداد رسوخا يوما بعد آخر
2017/12/30


دعا سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) الشباب الواعي والملتزم إلى المزيد من التمسك بدينهم وعقيدتهم وبثقافتهم الأصيلة، والإصرار على المبادئ التي يحملونها والتي تزداد رسوخا في نفوس شيعة أهل البيت (عليهم السلام) يوما بعد آخر على الرغم من المحن والأعاصير والظروف التي مرت بها، جاء ذلك خلال استقبال سماحته وفدا من طلبة جامعة الإمام الكاظم عليه السلام في بغداد.
مشددا سماحته (مدّ ظله) على الطلبة الجامعيين بضرورة الحفاظ على ثقافتهم ورموزها العظام، وأن يأخذ كل منهم دوره في المجتمع بالنصيحة والإرشاد والتحصن بالثقافة وبالعقيدة الحقة والتعمق بها لتسخيرها في خدمة دينهم ومجتمعهم وعدم الانخداع بالآخرين الذي يستهدفون مجتمعهم وشريحتهم المهمة لتحطيمها.
ودعا سماحة السيد الحكيم (مدّ ظله) في ختام اللقاء الباري سبحانه وتعالى أن يوفقهم لمراضيه وأن يتقبل زيارتهم وطلب منهم أن لا يفرطوا بثقافتهم التي هي محل اعتزاز وفخر للجميع.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

وما الحكم إذا كان المنسي السورة فقط ؟

الحال فيها كما في الفاتحة .

إذا تنجس شيء استعاره الإنسان فهل يجب إخبار المعير بذلك ؟ وهل يختلف الحكم فيما إذا كان مما يستعمله فيما يشترط فيه الطهارة وفيما لا يشترط فيه الطهارة ؟ وفيما يؤكل فيه أو يشرب ؟

إذا كان مما يؤكل أو يشرب وجب إخباره ، وإذا كان مما لا يؤكل أو يشرب كالثياب فإن كان ظاهر إرجاعه لها من دون إخبار طهارتها بحيث يكون بسكوته عن الإخبار بالنجاسة غاشاً لصاحب الأمر المستعار من ثوب أو متاع أو غيرهما وجب عليه الإخبار .

: بأي تاريخ كان تحويل القبلة عندنا الإمامية ؟

جاء في بعض الروايات أنه بعد حرب بَدْر .

هل يجوز الرجوع إلى أكثر من مجتهد في المسائل الشرعية ؟

إذا كان المقصود من ذلك التبعيض في التقليد فهو غير جائز ، وإذا كان المقصود منه الاحتياط بين الفتاوى فهو جائز .

ارشيف الاخبار