وفد مكتب سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم(مدّ ظله) يلتقي بمجموعة من النخب والكفاءات في مدينة الصدر بالعاصمة بغداد

وفد مكتب سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم(مدّ ظله) يلتقي بمجموعة من النخب والكفاءات في مدينة الصدر بالعاصمة بغداد
2017/12/30


ضمن التوجه العام لمكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) بالتواصل مع كافة شرائح المجتمع ومكوناته، وبالتنسيق من قبل قسم التبليغ مع المبلغين في مدينة الصدر في العاصمة بغداد، التقى وفد من مكتب المرجع السيد الحكيم يتقدمهم حجة الإسلام والمسلمين السيد عز الدين الحكيم (دام توفيقه) بمجموعة من النخب والكفاءات في مدينة الصدر، حيث أكد سماحة السيد الحكيم خلال حديثه على ضرورة أن تضطلع النخب والكفاءات بواجبها اتجاه المدينة وأهلها وأن يبرزوا الوجه الحقيقي لهذه المدينة المعطاء التي ما بخلت في تقديم التضحيات وقت احتياج البلاد لها، وكذلك الكفاءات التي تتبوأ مراكز الخدمة العامة ومواقع المسؤولية في المنظومة الحكومية وعلى كافة الصعد.
كما أكد سماحته (دام عزه)على موضوع الاعتزاز بالانتماء إلى هذه المدينة وأثرها بواقع العاصمة بغداد، كما استمع سماحة السيد عز الدين الحكيم لبعض المداخلات من الحاضرين الذين ثمنوا هذا التواصل من قبل المرجعية الدينية، وأثنوا على توصياتها السديدة.
وضم الوفد السيد أحمد الحكيم والشيخ عباس التميمي.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

شخص يقرأ القرآن للأموات مقابل ثمن ، ولكن في قراءته يوجد أخطاء ، فما هو حكم الشرع في هذه القراءة والثمن ؟ وهل يجوز أم لا ؟

إذا كان من يدفع المال يعلم بنوع قراءته ولا يشترط عليه القراءة الصحيحة جاز له ذلك .

من كان عمله في السفر وأرسل من عمله إلى محل آخر في السفر أيضاً متعلق بعمله الأول فما حكم صلاته وصيامه بالنسبة للعمل الثاني ؟

أما في القسم الأول فالسفر الثاني لا يكون بحكم السفر الأول إلا إذا كان مثله عملاً للشخص ، كالسائق بين مدينتين يذهب لمدينة ثالثة للنقل ، وإلا فلا يلحق به ، كالسائق بين مدينتين يذهب لمدينة ثالثة لتصليح سيارته . وأما القسم الثاني فالسفر الثاني حكمه التقصير والإفطار ، كالموظف الذي عمله في مدينة غير مدينته ، فيتخذ تلك المدينة مقراً له ، ثم يخرج منها لتعقيب معاملة توظيفه في مدينة ثالثة .

هل يجوز للسيد المحتاج أن يتنازل عن حقه في الخمس إلى دافع الخمس إن طلب منه التنازل ابتداءً أو بعد الدفع ؟

لا يصح منه التنازل ابتداءً ولا تبرئ الذمة بذلك ، أما إذا أخذ الحق وملكه فلا يجوز له إرجاعه ، إلا في حالات خاصة يصعب تحديدها يشخِّصها المقلَّد .

ارشيف الاخبار