سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يستقبل السفير الفرنسي الجديد في بغداد، ويشير إلى دور الحوزة الروحي بترسيخ المفاهيم الدينية والإنسانية الصحيحة لخدمة المجتمع

سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يستقبل السفير الفرنسي الجديد في بغداد، ويشير إلى دور الحوزة الروحي بترسيخ المفاهيم الدينية والإنسانية الصحيحة لخدمة المجتمع
2017/11/21


استقبل سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) في مكتبه في النجف الأشرف، الاثنين الأول من ربيع الأول 1439 هـ، السفير الفرنسي لدى بغداد السيد برنو أوبيرت، وأوضح سماحته للضيف دور المرجعية الدينية والحوزة بترسيخ المفاهيم الدينية والإنسانية والثقافية بالتسامح والحوار والاعتدال واحترام الآخرين وتوجيه المجتمع للسير وفق هذه الثقافة ذات الجذور المستمدة من القرآن الكريم وسيرة المعصومين عليهم السلام، والقيم الإنسانية العليا"
وقد أكد سماحته (مدّ ظله) على أهمية التواصل بين المجتمعات الانسانية المختلفة ليطلع كل منها على ثقافة الآخر بشكل مباشر بعيدا عن التزوير ، لما للحوار واللقاءات المباشرة من فوائد مهمة تدعم التعايش السلمي بين المجتمعات وتخدم العلوم والمعرفة الإنسانية.
ومن جهته أعرب الضيف عن بالغ سعادته لهذا اللقاء الذي وصفه بالمثمر والبناء

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

هل للبكر الرشيدة أن تتزوج بدون مراجعة والدها ؟ وهل هناك فرق بين الدائم والمنقطع ؟ وفي حالة لو فعلت ذلك هل تعتبر زانية ؟ والزوج زان ؟ والأولاد أولاد زنى ؟ مع أنه لو علم وليها بالعقد فلن يرضى به ، ولو كان والدها متوفى أو مسافراً سفراً بعيداً فكذا جدّها لأبيها ، فهل تملك أن تعقد على نفسها أم لا ؟

لا يصح زواج الباكر من دون إذن أبيها أو جدها لأبيها في الزواج الدائم ، ويعتبر الوطء بدون ذلك من الزنا ، مع الالتفات إلى لزوم الاستئذان ، إلا أن يكون قد منعها الولي من زوج كفؤ من دون مراعاة مصلحتها ، وإذا كانت فاقدة للولي فلها الاستقلال بالعقد ، وكذا إذا كان وليها مسافراً سفر انقطاع لا يمكن معه الاطلاع على موقفه . هذا في الزواج الدائم ، وأما المنقطع فيجوز الزواج من الباكر بدون إذن وليها ، ولكن يحرم الدخول قبلاً ودبراً ، ولكن عصيان ذلك لا يؤدي إلى اعتبار الوطء من الزنا .

امرأة من أهل الخلاف ، هل يجوز لها أن تتزوج زواجاً منقطعاً من رجل إمامي ؟

نعم يجوز لها ذلك إذا اقتنعت بجوازه ، وبخطأ فقهائهم في تحريمه وسدِّ باب الاجتهاد ، أما الإمامي فيجوز له الزواج بها على كل حال ، فإذا استطاع أن يقنعها بالإقدام عليه بحيث قصدت مضمون عقده حَلَّت له ، وإن لم تقتنع بجوازه شرعاً .

ارشيف الاخبار