سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم يوصي العراقيين بتحمل نعمة مسؤولية خدمة زوار الأربعين بسعة الصدر وإحيائها بما يتناسب والهدف الذي ضحى من أجله سيد الشهداء عليه السلام

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم يوصي العراقيين بتحمل نعمة مسؤولية خدمة زوار الأربعين بسعة الصدر وإحيائها بما يتناسب والهدف الذي ضحى من أجله سيد الشهداء عليه السلام
2017/10/19


أوصى سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) العراقيين كافة بتحمل المسؤولية التي وفقهم الله سبحانه وتعالى لها لخدمة الزائرين الذين يفدون من جميع قارات العالم لأداء مراسم الزيارة وبالخصوص زيارة الأربعين، وذلك من خلال التحلي بسعة الصدر والصبر والتحمل والإيثار وإلغاء الفوارق ومن خلال المحبة والاهتمام بالزائرين والتخفيف من معاناتهم وتحمل أذواقهم. وأكد سماحته أن على خدمة الحسين عليه السلام أن يعلموا أن سيد الشهداء عليه السلام أراد بتضحيته بنفسه وأولاده وأهل بيته وأصحابه (عليهم السلام) بقاء المذهب خالدا، وأن لا تنسى مصيبته بكل مآسيها ومصائبها من قبل شيعتهم، فعلينا السعي المخلص وكل من موقعه لأن تبقى هذه القضية في نفوس الناس ما استطاعوا.
وأشار سماحته خلال استقباله، الأربعاء 27 من محرم الحرام 1439 هـ، مجموعة من خدمة زوار مزار ميثم التمار (رضوان الله عليه) في الكوفة، إلى حجم المسؤولية الملقاة عليهم كعراقيين بخدمة زوار سيد الشهداء عليه السلام، مبينا (مدّ ظله) أن "الحمل ثقيل والحمل الثقيل لا يتحمله سوى أهله وأنتم أهل له"، داعيا في ختام حديثه الباري تعالى أن يوفق الجميع لهذه الخدمة وينالوا ثوابها برفع رؤوس الشيعة عاليا وأن يتقبل أعمالهم ويروا خير وبركات هذه الخدمة في الدارين وأن يدفع البلاء عنهم.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

ما الهدف من زواج المتعة ؟

الله هو العالم بأهداف التشريع ، وقد صرَّح القرآن الكريم وأجمع المسلمون على تشريعه من قبل الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، وإنما حرَّمه الخليفة الثاني واختلف المسلمون بعده ، ومن فوائد هذا الزواج تسهيل النكاح المحلَّل على الناس ، والحَدُّ من الفساد الخُلُقي .

يوجد طقم من الأواني المنزلية ، فإذا استعمل من الطقم بعض أشيائه هل هذا يكفي في عدم وجوب الخمس ؟

إذا كان ما يحتاجه الإنسان منه لا يستطيع الحصول عليه إلا بشراء الطقم كله فلا يجب فيه الخمس كله باستعمال بعضه ، وإذا كان يمكن تحصيل ما يحتاج إليه بدون شراء الكل وجب الخمس فيما لم يستعمله .

حينما ألح عقيل على الإمام علي ( عليه السلام ) أن يعطيه صاعاً من البر قرب إليه حديدة حامية ، فهل أن الإمام ( عليه السلام ) مقيد بتوزيع الأموال حسب القانون الإلهي ؟

لا إشكال في أنه مقيد حسب القانون الإلهي ، نعم في القانون نفسه استثنائيات ولم ير حصولها في قضية عقيل ليسوغ له الخروج عن الحكم العام .

ارشيف الاخبار