سماحة المرجع الكبيرالسيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي خدمة سيد الشهداء (عليه السلام) بأن يكونوا الدرع الحصين للدين والعقيدة والحوزة العلمية بالالتزام بأوامر الله تعالى وتجنب معاصيه والحفاظ على تعاليم أهل البيت (عليهم السلام)

  سماحة المرجع الكبيرالسيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي خدمة سيد الشهداء (عليه السلام) بأن يكونوا الدرع الحصين للدين والعقيدة والحوزة العلمية بالالتزام بأوامر الله تعالى وتجنب معاصيه والحفاظ على تعاليم أهل البيت (عليهم السلام)
2017/09/20

أوصى سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) خدمة المواكب الحسينية بأن يكونوا الدرع الحصين للدين الإسلامي الحنيف وللعقيدة الحقة وللحوزة العلمية من خلال الالتزام بسيرة الحسين عليه السلام وتنبيه الناس إلى عظمة قضيته التي استشهد من أجلها مع أهل بيته وأصحابه الكرام سلام الله عليهم، وترسيخها في نفوس الأجيال، جاء ذلك خلال استقباله أصحاب المواكب الحسينية في مدينة النجف الأشرف، الثلاثاء 28 من ذي الحجة 1438 هجري.

كما دعاهم سماحته (مدّ ظله) لأن يعرفوا أن عقيدتهم قد كبرت وشيدت أركانها واحترمتها شعوب العالم بالتزام المؤمنين لأوامر الله تعالى ومجانبتهم لمعاصيه بالحفاظ على تعاليم المعصومين عليهم السلام والسير على خطاها.
كما جدد سماحة السيد الحكيم دعوته أصحاب المواكب والمعزين بالالتزام بمظاهر الحزن تأسيا بأهل البيت عليهم السلام.
وفي ختام اللقاء دعا سماحته لهم بالتوفيق والسداد وطلب منهم أن يفشوا روح الألفة والمحبة والود والتلاحم بينهم، ومثمنا في الوقت ذاته ما يبذله أصحاب المواكب الحسينية من جهود لخدمة زوار العتبات المقدسة وكذلك تقديم الدعم للقوات الأمنية والحشد الشعبي الذي وصل إلى شمال العراق وغربه.

 

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

أرجو تعريف الشهادة .

الشهادة هي القتل تحت راية النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، أو الإمام ( عليه السلام ) ، أو في جهاد مشروع .

هل يجوز للوكيل التصرف بزكاة الفطرة إلى مستحقيها بدون أخذ الإذن الشرعي ؟

مع الدفع إلى المستحق لا حاجة إلى إذن الحاكم الشرعي .

إذا شك الإنسان بنجاسة ثوب هل هو نجس أم لا ، هل يجوز الصلاة به ؟ وإذا تأكد من نجاسته هل يجوز له الصلاة به مع الانحصار بين الصلاة والإعادة ؟

إذا كان الثوب طاهراً وشككت في نجاسته جاز لك أن تصلي ، وإذا انحصر الثوب الساتر للعورتين بالنجس فالأحوط وجوباً الجمع بين الصلاة به والصلاة عارياً .

هل للبكر الرشيدة أن تتزوج بدون مراجعة والدها ؟ وهل هناك فرق بين الدائم والمنقطع ؟ وفي حالة لو فعلت ذلك هل تعتبر زانية ؟ والزوج زان ؟ والأولاد أولاد زنى ؟ مع أنه لو علم وليها بالعقد فلن يرضى به ، ولو كان والدها متوفى أو مسافراً سفراً بعيداً فكذا جدّها لأبيها ، فهل تملك أن تعقد على نفسها أم لا ؟

لا يصح زواج الباكر من دون إذن أبيها أو جدها لأبيها في الزواج الدائم ، ويعتبر الوطء بدون ذلك من الزنا ، مع الالتفات إلى لزوم الاستئذان ، إلا أن يكون قد منعها الولي من زوج كفؤ من دون مراعاة مصلحتها ، وإذا كانت فاقدة للولي فلها الاستقلال بالعقد ، وكذا إذا كان وليها مسافراً سفر انقطاع لا يمكن معه الاطلاع على موقفه . هذا في الزواج الدائم ، وأما المنقطع فيجوز الزواج من الباكر بدون إذن وليها ، ولكن يحرم الدخول قبلاً ودبراً ، ولكن عصيان ذلك لا يؤدي إلى اعتبار الوطء من الزنا .

ارشيف الاخبار