سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يدعو قراء القرآن وحفظته أن يتخذوا الكتاب الشريف وآياته البيانات كمنهج هداية للعمل به وليس غير ذلك

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يدعو قراء القرآن وحفظته أن يتخذوا الكتاب الشريف وآياته البيانات كمنهج هداية للعمل به وليس غير ذلك
2017/08/30


دعا سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله)، أعزاءه قراء القرآن المجيد وحفظته أن لا يتخذوا منه فنا للحفظ أو الترتيل وحسب؛ وإنما أن يتخذوا من الكتاب الشريف وآياته البينات كمنهج للهداية وللعمل به وليس غير ذلك، جاء ذلك خلال استقبال سماحته ،الثلاثاء السابع من ذي الحجة 1438 هـ، مجموعة من حفظة القرآن الكريم من المشروع الوطني لرعاية المواهب القرآنية في العتبة الحسينية المقدسة.
مشددا سماحة السيد الحكيم(مدّ ظله) من الناشئة من حفظة القرآن الكريم بالالتزام بالمفاهيم القرآنية التي دعت إلى بر الوالدين والصدق وأداء الأمانة والإخلاص وصلة الأرحام والالتزام بالعبادات والشارع المقدس.
وفي ختام اللقاء بارك المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) للقائمين على ادراة المشروع عملهم، ومجددا دعوته المباركة بعدم تقليد الغير؛ فليس المهم هو الحفظ ؛ فالأهم هو المحفوظ بالسير على نهجه وهدايته للناس أجمعين.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

ما هو الحكم لو لم يكن النقل حرجياً ؟

يجوز الدفن إلا أن يكون توهيناً للميت .

ما معنى النبي الأمي ؟ هل الأمي بمعنى : ( عدم القراءة والكتابة ) ؟

ذكروا فيه أكثر من تفسير : فذهب بعضهم إلى أن ( الأمي ) هنا بمعنى غير العارف بالقراءة والكتابة ، ويستدل أصحاب هذا القول بظاهر بعض الآيات القرآنية ، كقوله تعالى : ( وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ ) [ العنكبوت : 48 ] ، وباتخاذه ( صلى الله عليه وآله ) الكُتَّاب للوحي والرسائل ، بالشهرة المستفيضة بعدم معرفته ( صلى الله عليه وآله وسلم ) الكتابة ، حتى كادت تكون من الضروريات . وذهب بعضهم إلى أنها نسبة إلى أم القرى ، وهي ( مكة ) ، ويستدلون على ذلك بخبر مروي عن الإمام الجواد ( عليه السلام ) ، والله العالم .

ارشيف الاخبار