برعاية مكتب سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) .. إقامة حفل تخرج الدورات الصيفية في حي البلديات ببغداد

برعاية مكتب سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) .. إقامة حفل تخرج الدورات الصيفية في حي البلديات ببغداد
2017/08/08

برعاية مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) أقيم في حي البلديات بالعاصمة بغداد حفل تخرج الدورات الصيفية في جامع الجوادين عليهما السلام وتم خلاله توزيع جوائز المشاركين في الدورات الصيفية وتكريم ٥٠٠ مشترك بجوائز مختلفة.

ممثل مكتب المرجع الكبير، سماحة السيد محمد الحكيم ألقى كلمة في الحفل الذي حضرة نخبة كبيرة من المبلغين والمشاركين وذويهم، أشار فيها إلى أهمية الثقافة والتعليم الديني وما فيه من حصانة للنفس الأمارة بالسوء، ولترسيخ المفاهيم الإسلامية والعقيدة للوقوف ضد التيارات المعادية للدين الإسلامي .

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

إذا جاز كشف الوجه والكفين للمرأة فهل يجوز استعمال الزينة فيهما مطلقاً أو خصوص المتعارف ولا سيما الكحل والحلقة أو لا يجوز ؟

لا بأس بالكحل والحلقة ، بل مطلق الخاتم ، والسوار ، ولا يجوز ماعدا ذلك ، خصوصا ًالزينة الصارخة .

انتشرت في هذه الأيام بعض التقاليد والأعراف العشائرية ، ومن ذلك أن كل عشيرة تنقسم إلى أفخاذ متفرقة ، وكل فخذ يحوي على مجموعة من الناس ، وتنعقد بين الأفخاذ ( سانية ) وهي تعني التعاهد والتعاقد على أُمور ، ومنها : أن كل قتل يحدث في فخذ من الأفخاذ تتحمله باقي الأفخاذ ، وهذا الأمر فيه إلزام ، بحيث يلزم كل شخص المشاركة في هذا الفصل سواء كان غنياً أم فقيراً ، وإذا كان الشخص فقيراً لا يمكنه أن يحصل على نعمة العيش له ولأطفاله يفرض عليه الاقتراض أويبيع بعض أثاث بيته ، فما هو رأي الشرع المقدس بهذا العرف العشائري ؟

لا يجب على أفراد العشيرة تحمل جناية بعضها إلا في القتل الخطئي المحض ، فإنه يجب على أولاد القاتل وأبيه وأخوته وأعمامه وأولادهم تحمل الدية بشروط ، منها : أن يكون الشخص مكلفاً بالبلوغ والعقل ، ومنها أن يكون قادراً على المشاركة ودفع قسطه من الدية ، ومنها غير ذلك مما يذكر في محله ، ولا يجب في غير ذلك ، ويحرم إلزامه بدفع شيء في غير ذلك إلا برضاه .

تطرح بعض البضائع في الأسواق الأوربية ، وهي مستوردة من دولة الاحتلال الغاصبة ، هل يجوز شراؤها ؟

نعم يجوز شراؤها ، إلا أن تكون الكمية التي يشتريها المتدينون الملتزمون بالشريعة من الكثرة بحد يكون شراؤها تأييداً للدولة الظالمة ، وتشجيعاً لها .

ارشيف الاخبار