المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله)، يستقبل وفد العتبة الرضوية ويبارك لهم مولد الإمام الرضا (عليه السلام)

المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله)، يستقبل وفد العتبة الرضوية ويبارك لهم مولد الإمام الرضا (عليه السلام)
2017/08/03

استقبل سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله)، الاربعاء التاسع من ذي القعدة 1438 هـ، وفد العتبة الرضوية في خراسان الذين قدموا لسماحته التبريكات بمناسبة مولود الإمام علي بن موسى الرضا (عليه السلام)، وحملوا الكسوة التي تغطي مرقد الإمام علي بن موسى الرضا (عليهما السلام).
وبارك سماحة  السيد الحكيم (مدّ ظله)،  للمؤمنين والعاملين بالعتبة الرضوية ولادة الإمام الرضا (عليه السلام)، مثمنا كل جهد يخدم زوار العتبات المقدسة، وداعيا (مدّ ظله) في ختام اللقاء من العلي القدير أن يوفق الجميع للسير على نهج القرآن والسيرة النبوية والمعصومين (عليهم السلام).

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

هل يجوز القسم في البيع والشراء ؟ مع العلم أن اليمين صادق .

يجوز ذلك ، ولكن تكره اليمين بالله تعالى وإن كان الحالف صادقاً ، والأولى اجتنابه .

ما حكم الدم الذي تراه المرأة في بداية دورتها والذي يكون بلون دم الاستحاضة ؟ ما حكم الصلاة به وصيام ذلك اليوم إذا سقط الدم قبل الإفطار بدقائق ؟

يعتبر الدم المذكور من دم الحيض ، ويبطل صوم اليوم المذكور إذا نزل الدم قبل مغيب الشمس لا قبل الإفطار .

ما حكم الدم الذي يظهر في الشفة عند تشققها ؟ وإذا كان نجساً فكيف يمكن تطهير شفة الطفل الرضيع عند خروج الدم منها ؟ لصعوبة ذلك ، فقد يتعرض للاختناق .

الدم الذي يكون على الشفة عند تشققها نجس يجب تطهيره في الطفل أيضاً ، وصعوبة التطهير لا تجعله طاهراً ، وليست صعوبة التطهير بحد تؤدي للاختناق ، بل ولا الحرج ، حيث يكفي إيصال الماء للشفتين وإن كان الطفل موجهاً بوجهه للأرض .

هل يجوز التدخين في الأماكن العامة إذا كان فيه إزعاج للآخرين ؟

نعم يجوز إلا أن لا يسعهم الخروج وكان الإزعاج بمرتبة شديدة من دون أن يكون هو في حاجة شديدة للتدخين فيشكل جوازه حينئذ .

سائق في كمال عقله وصحته يقود سيارته ، وبسبب حادث طارئ أدى إلى انقلاب سيارته توفي بعض الركاب ، فعلى من تقع الدية ؟ وإذا توفي السائق ومعه بعض الركاب هل يستحق أهل المتوفين دية من أهل السائق ؟

إذا لم يكن الحادث بفعله فلا دية عليه ، كما إذا زلقت السيارة أو أصابها عطب أدى إلى انقلابها من دون تفريط منه ، أما إذا كان بفعله ، فتثبت الدية ، كما إذا أسرع بالسيارة أو مشى بها في طريق خطر تتعرض معه السيارة للحادث تسامحاً ، وحينئذ تجب الدية على العاقلة وهي عشيرة السائق من الرجال ، وهم بنوه وإن نزلوا وأبوه ، ومن يتقرب به كالأجداد والأعمام والإخوان ، وأولاد الأعمام والإخوان .

ارشيف الاخبار