سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم يستقبل وفدا من ذوي شهداء الكرادة، ويدعوهم لمزيد من الصبر وتمسكهم بعقيدتهم

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم يستقبل وفدا من ذوي شهداء الكرادة، ويدعوهم لمزيد من الصبر وتمسكهم بعقيدتهم
2017/07/03

جدد سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) تقديم تعازيه ومواساته لذوي شهداء فاجعة الكرادة التي راح ضحيتها نحو 330 شهيدا وعشرات الجرحى الأبرياء، ودعاهم سماحته لأن يستعينوا بالصبر لأن تضحياتهم في عين الله وسبيله، جاء ذلك خلال استقباله الأحد 16 من شهر رمضان 1438 هـ المصادف 11 من شهر حزيران 2017، لوفد من ذوي الشهداء المنكوبين بالحادث الإرهابي البشع الذي وقع في العاشر من تموز الماضي ليلة عيد الفطر المبارك.

وأعرب سماحته (مدّ ظله) عن عميق ألمه وحزنه ومشاركته لآلامهم والتي هي امتداد للمصائب والويلات التي حدثت للشيعة على مر العصور، ومشددا سماحته على المؤمنين المفجوعين بأبنائهم بالصبر وترسيخ إيمانهم بالله تعالى وأن يجعلوا كل ما يحدث في عينه سبحانه لأن ما جرى وسيجرى على شيعة أهل البيت عليهم السلام مكتوب وبعلم المعصومين عليهم السلام، وأن ما يتعرضون له إنما سببه التزامهم وتمسكهم بعقيدتهم الذي يزداد يوما بعد يوم.
داعيا إياهم في نهاية اللقاء لأن يوصلوا سلامه ودعاءه ومواساته لكافة العوائل الكريمة وأن يتأسوا بسيد الشهداء عليه السلام وبمصائب آل البيت عليهم السلام.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

مرض أحد الأشخاص في المدينة (أصيب بالسكتة) وقال الأطباء: إنه يجب أن يستريح لمدة أسبوعين، فما هي وظيفته بعد مدة الاستراحة، في حالة كون حمله لأداء الأعمال مشكلاً إذا نُقل إلى مكة؟

إذا كان قادراً على أداء الإحرام والوقوفين والمبيت في منى ونحوها مما لا تشرع فيها النيابة حتى في حال العجز، فيجب عليه الحج ويستنيب في ما لا يقدر عليه من الأعمال التي تشرع فيه النيابة.

ما هي طرق تحصيل فتوى المجتهد ؟ وهل يكفي الاطمئنان بذلك لأجل العمل أو لنقل فتوى المجتهد إلى الآخرين ؟ أو لا بُدَّ من العلم بها ؟

لا بُدَّ من العلم أو ما يقوم مقامه من الطرق الظاهرية ، كظهور كلامه ، ونقل الثقة عنه ، ولا يكفي الاطمئنان المجرد إلا أن يكون احتمال الخلاف من سنخ الوسواس عرفاً .

في تسليم الصلاة من هم المقصودون بقولنا : ( السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ) ؟ ، ومن هم المقصودون بقولنا : ( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ) ؟ ، فمن هم ( عباد الله الصالحين ) ؟ ومن هم المقصودون بقولنا ( عليكم ) ، فهذا الضمير إلى من يعود ؟

الظاهر أن المراد بـ ( عباد الله الصالحين ) المعنى العرفي ، والذي يظهر أن مرجع الضمير في قول : ( عليكم ) هو الملكان ، والمأمومون إذا كان المصلي الإمام ، والإمام والمأمومون الذين على اليمين أو اليسار إذا كان المصلي مأموماً ، نعم لا إشكال في الاكتفاء بقصد المراد من الكلام إجمالاً ، ولا يجب معرفته وتعيينه تفصيلاً .

هل تجوز الصدقة على كل من يسألك في الطريق دون معرفة حالته ؟

تستحب الصدقة غير الواجبة في مفروض السؤال ، والأولى الاقتصار فيها على المقدار اليسير الذي يحقق الإجابة للسائل .

ارشيف الاخبار